رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

افتتاح المؤتمر العلمي الثالث لقسم الأنف والأذن والحنجرة بطب الأزهر بأسيوط

الدكتور محمد عبد
الدكتور محمد عبد المالك الخطيب
Advertisements
افتتح الدكتور محمد عبد المالك الخطيب نائب رئيس جامعة الأزهر للوجه القبلي، المؤتمر العلمي الثالث لقسم الأنف والأذن والحنجرة بكلية الطب بنين بأسيوط،  والأول بطب بنات الأزهر بالقاهرة بعنوان " التحديات التي تواجه طب وجراحة الأنف والأذن والحنجرة" والمقام بمدينة الغردقة خلال الفترة من  28 حتى 31 يوليو" 2021م، وذلك برعاية الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف والدكتور محمد المحرصاوي رئيس جامعة الأزهر والدكتور محمد عبد المالك مصطفى، نائب رئيس جامعة الأزهر للوجه القبلي، واالدكتور محمد فكري نائب رئيس الجامعة لفرع البنات، والدكتور مصطفي شتات، عميد كلية الطب بنين بأسيوط، ورئيس مجلس إدارة المستشفي الجامعي بأسيوط، والدكتور هشام فرهود عميد كلية الطب بنات بالقاهرة.


جاء ذلك بحضور الدكتور عبدالعزيز الشريف، رئيس قسم الأنف والأذن والحنجرة بطب الأزهر بأسيوط، والأستاذ الدكتور سعاد يحيى، رئيس قسم الأنف والأذن والحنجرة بطب بنات الأزهر بالقاهرة، ورئيس الجمعية المصرية لطب الأنف والأذن والحنجرة، ولفيف من السادة الأطباء بالمستشفيات الجامعية والتأمين الصحي والشرطية.
 
ورحب نائب رئيس الجامعة بالحضور، ناقلا لهم تحيات فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، والدكتور محمد المحرصاوي رئيس الجامعة.

 وأكد الدكتور محمد عبد المالك نائب رئيس جامعة الأزهر للوجه القبلي أن فضل الأزهر كمؤسسة دينية، علمية عريقة قد عمت سائر بلدان العالم و كان لها الفضل في تعليم العديد من سفراء وملوك ورؤساء بعض الدول، وقد اهتم الأزهر بعد التطوير بالعلوم الشرعية وكل العلوم والفنون الإنسانية والتطبيقية خاصة وأن العلم في نظر الإسلام لم يقف عند علوم الدين الشرعية،  بل الإسلام  حث على طلب شتى العلوم، ورغب فى تحصيلها. 




ومن جانبه قال الدكتور مصطفي شتات عميد كلية الطب بنين بأسيوط، رئيس مجلس إدارة المستشفي الجامعي، إن مثل هذه المؤتمرات تهدف إلى تطوير العملية التعليمية والبحثية في القطاع الطبي بصفة عامة والقطاع الطبي بالأزهر بصفة خاصة والتي تعود بالنفع على المجتمع وتحقيق رعاية طبية أفضل للمواطنين.

 يأتي هذا انطلاقا من أهمية المؤتمرات الطبية في الاطلاع على أحدث المستجدات والتطورات ونقل الخبرات وتواصل الأجيال واطلاع الجميع على الجديد في كل التخصصات سواء من حيث طرق العلاج أو التشخيص أو الأدوية الجديدة.

كما أشاد  الدكتور هشام فرهود عميد كليه الطب بنات الأزهر بالقاهرة، بجهود قسمي الأنف والأذن والحنجرة بكليتي طب الأزهر بنات بالقاهرة وطب بنين الأزهر بأسيوط، في العمل والتعاون المشترك في مثل هذه المؤتمرات العلمية والبحثية، والتي من شأنها رفع كفاءة الأطباء، تماشيا مع رؤية مصر 2030م.

كما أشاد الدكتور عبدالعزيز الشريف والدكتورة سعاد يحيى رئيسي قسم الأنف والأذن والحنجرة بطب الأزهر بأسيوط والقاهرة-  رئيسا المؤتمر- ، أن المؤتمر يحظى برعاية من الأستاذ الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر والأستاذ الدكتور محمد المحرصاوي رئيس الجامعة و الأستاذ الدكتور مصطفى شتات عميد كلية طب الأزهر بأسيوط والأستاذ الدكتور هشام فرهود عميد كلية طب بنات الأزهر بالقاهرة.

ويشارك في المؤتمر أعضاء هيئة تدريس من جامعة الأزهر بالقاهرة وأسيوط ودمياط ومستشفيات القوات المسلحة والتأمين الصحي والشرطية ويهدف إلى تبادل الخبرات العلمية والطبية في أمراض الأنف والأذن والحنجرة والتي تعد رسالة كلية الطب منذ نشأتها.

كما أن المؤتمر يهدف إلى مناقشة الموضوعات الحديثة في أمراض الأنف والأذن والحنجرة، وأهم القضايا والمواضيع المتعلقة بالأمراض الأنف والأذن والحنجرة بتفرعاتها وتخصصاتها الدقيقة، كما  يدعم ذلك قدرات الأطباء، وإطلاع المهتمين على أحدث المستجدات العلاجية ذات الصلة بهذا التخصص الحيوي الهام.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية