رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الغنوشي يرفع الراية البيضاء.. النهضة تصدر تعليمات لعناصرها بفض الاعتصام

راشد الغنوشي
راشد الغنوشي
Advertisements
كشفت مصادر من داخل حركة النهضة التونسية، أن الحركة أصدرت تعليمات لعناصرها بالانسحاب من أمام مقر مجلس نواب الشعب وعدم الاعتصام أمامه.

كما نفت النهضة فى بيان، وضع رئيسها راشد الغنوشي تحت الإقامة الجبرية، مؤكدة، أن كل ما يروج من أخبار حول منع راشد الغنوشي ووضعه في الإقامة الجبرية غير صحيحة.


انسحاب النهضة 

وأوضح مصدر تونسي، فى تصريحات خاصة لـ"فيتو"، أن النهضة استسلمت للأمر الواقع، وجاء قرار الانسحاب من الشوارع وفض الاعتصامات خشية تورط عناصرها فى جرائم دموية، تجلب تداعيات دولية للنهضة وتهدد بإدراجها كتنظيم إرهابى على غرار جماعة الإخوان "الأم".

حظر تجوال 

أصدر الرئيس التونسي، قيس سعيد، اليوم الإثنين، أمرا رئاسيا يقضي بمنع تجوال الأشخاص والعربات فى جميع أنحاء الدولة من الساعة السابعة مساء إلى الساعة السادسة صباحا،  وذلك ابتداء من اليوم إلى غاية يوم الجمعة الموافق 27 أغسطس.

ونص قرار حظر التجول على استثناء الحالات الصحية العاجلة وأصحاب العمل الليلي، مع إمكانية تعديل هذه المدة ببلاغ يصدر عن رئاسة الجمهورية.

ويقضى الأمر الرئاسي، بحظر تنقل الأشخاص والعربات بين المدن خارج أوقات منع التجوال إلا لقضاء حاجياتهم الأساسية أو لأسباب صحية مستعجلة، كما يُمنع كل تجمّع يفوق ثلاثة أشخاص بالطريق العام والساحات العامة.

وحدد ضوابط الحاجات الأساسية ومقتضيات ضمان استمرار سير المرافق الحيوية طبقا للأحكام المتعلقة بضبط ومقتضيات ضمان استمرارية المرافق الحيوية في إطار تطبيق اجراءات الحجر الصحي الشامل.

تعطيل العمل 

وكان قيس سعيد قد أصدر أمرا رئاسيا يقضي بتعطيل العمل بالإدارات المركزية والمصالح الخارجية والجماعات المحلية والمؤسسات العمومية ذات الصبغة الإدارية لمدة يومين بداية من الثلاثاء، مع إمكانية التمديد في مدة تعطيل العمل ببلاغ يصدر عن رئاسة الجمهورية.

ويتيح هذا الأمر الرئاسي لكل وزير معني أو رئيس جماعة محلية اتخاذ قرار في تكليف عدد من الموظفين بالحضور أو العمل عن بعد، كما يلزم الهياكل الإدارية التي تسدي خدمات إدارية على الخط تأمين استمرارية تلك الخدمات مع تمكين الرئيس المباشر بكل هيكل إداري أن يرخص في بعض الخدمات الإدارية الأخرى أو القيام ببعض إجراءاتها عن بعد ولا سيما عبر التراسل الإلكتروني.

واستثنى الأمر الرئاسي عناصر قوات الأمن الداخلي والعسكريين وموظفى الديوانة والأعوان العاملين بالهياكل والمؤسسات الصحية العمومية والأعوان العاملين بمؤسسات التربية والطفولة والتكوين والتعليم العالي الذين يخضعون لتراتيب خاصة.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية