رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

فرنسا تدعو رعاياها لمغادرة أفغانستان

الرئيس الفرنسي ماكرون
الرئيس الفرنسي ماكرون
Advertisements
دعت فرنسا جميع مواطنيها في أفغانستان لمغادرة هذا البلد، بسبب مخاوف أمنية وسط تصاعد حدة الاشتباكات بين طالبان والقوات الحكومية.


كابول

أعلنت ذلك السفارة الفرنسية في العاصمة الأفغانية كابول، في وقت تواصل حركة طالبان هجوما كبيرا مع استكمال القوات الأجنبية انسحابها.

وقالت السفارة في بيان الثلاثاء: "ستخصص الحكومة رحلة خاصة في 17 يوليو صباحا، تنطلق من كابول، للسماح بعودة جميع أفراد الجالية الفرنسية إلى باريس".


 تدهور الوضع

ومؤخرا، أعربت فرنسا عن "قلقها البالغ" من تدهور الوضع في أفغانستان و"تداعياته على استقرار المنطقة"، وفق ما ذكرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية.

ودعت أطراف عملية السلام الأفغانية وخصوصاً طالبان إلى استئناف المفاوضات في أقرب وقت ممكن من أجل تحقيق تسوية سياسية للنزاع وإقرار وقف لإطلاق النار.

وتأتي الدعوة الفرنسية لمغادرة رعاياها مع تصاعد العنف في كابول، حيث أكدت الشرطة الأفغانية في بيان لها الثلاثاء، مقتل ما لا يقل عن 4 مدنيين وإصابة 5 آخرين، فى انفجار وقع بعد ظهر اليوم بالعاصمة.

وجاء في البيان الذي نقلته قناة "طلوع نيوز" التلفزيونية الأفغانية، أن الانفجار وقع في حوالي الساعة 0250 بعد ظهر اليوم بالتوقيت المحلي، في منطقة "سار إي شاوك" بشارع مايواند في كابول.

وقال البيان إن "نوع الانفجار والهدف منه، لم يتضحا بعد"، مضيفا أن "التحقيقات جارية"، فيما لم تعلن أي جماعة، ومن بينها طالبان، مسؤوليتها عن الانفجار. 
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية