رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

وزير الري الإثيوبي يستفز السودان ومصر: "اشربوا من البحر"

وزير المياه والري
وزير المياه والري والطاقة الإثيوبي سيليشي بيكيلي
Advertisements
زعم وزير المياه والري والطاقة الإثيوبي سيليشي بيكيلي، اليوم الخميس، أن شعب بلاده يريد الشرب من مياه النيل مثل السودان ومصر، الذي وجه لهما رسالة قائلا: "لديكم سدود وبحور".


وأكد وزير المياه والري والطاقة الإثيوبي، في كلمته أمام جلسة مجلس الأمن لمناقشة أزمة النهضة، بعد طلب السودان ومصر، أن ملء سد النهضة يحدث في يوليو وأغسطس، وأن أديس أبابا وفرت المعلومات لدولتي المصب حول هذه العملية.

وادعى أن سد النهضة يهدف لتوليد الطاقة، زاعما أن خزان سد النهضة، أقل من خزان السد العالي في مصر.

واستطرد في كلمة اتسمت بالاستفزاز، أننا لسنا مجبرين على إقناع مصر والسودان بفوائد السد الذي لا يحمل أي تهديد لأي طرف، وعلى الكل تحمل الوضع في الوفرة والندرة، فليس من حقهم الشرب من النهر في وقت يحرم الإثيوبيين من الشرب منه، بالرغم من توفر مياه للبلدين سواء النيل أو البحر، ومطالب مصر التي لا تشبع تتعلق بالمشاريع التنموية.

وأعلن وزير المياه والري والطاقة الإثيوبي سيليشي بيكيلي، الأحد الماضي، أن بلاده تواصل أعمال بناء سد النهضة على النيل الأزرق حسب الخطط المطروحة، رغم التوترات المتصاعدة حوله.

وأشار بيكيلي، في تغريدة حينها على حسابه في "تويتر" أن وزارته والشركة الإثيوبية للطاقة الكهربائية أجرتا أمس بالتعاون مع المقاولين تقييما لموقع السد، مضيفا: "أعمال بناء سد النهضة تجري وفقا للجدول المطروح وحسب ما كان مخططا".
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية