رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

قوات الإنقاذ النهري بالإسكندرية تبحث عن جثة شاب غرق بالعجمي

جثه
جثه
Advertisements
تبحث قوات الإنقاذ النهري وعدد من المتطوعين، عن جثة شاب غرق بشاطئ هدير بالعجمي  غرب الإسكندرية، وذلك عقب نزوله مياه البحر فجر اليوم الجمعة. 


بلاغ للقسم 

وتلقي قسم شرطة الدخيلة، بلاغا من مشرفي شواطئ العجمي، بوجود حالة غرق في شاطئ هدير بالعجمي بيطاش توجهت سيارات الإسعاف وقوة من قسم الدخيلة ومسئولي شواطئ العجمي لمكان الحادث.

وقائع الغرق 
وتبين نزول شاب يدعي محمد رمضان عبدالقادر، ١٩ عام، من منطقة العامرية بالإسكندرية، في الساعة الـ٥ فجر اليوم، وغرق عقب نزوله لمياه البحر، ولم يتم انتشال جثته 



تحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة لمباشرة التحقيقات في الواقعة، واستدعاء مسئولي الشواطئ لبيان كيفية نزوله في الفجر.

إقبال المواطنين 

وكانت شواطئ الإسكندرية قد شهدت اليوم الجمعة، إقبالا كثيفا من المواطنين على كافة الشواطئ، ووصلت نسبة الإشغال ١٠٠٪ من الطاقة الاستيعابية المحددة ضمن الإجراءات الاحترازية التي تقوم بها الدولة لمكافحة فيروس كورونا، وسط إجراءات مشددة تطبيقا لبروتوكول محافظة الإسكندرية للمحافظة على المواطنين من كورونا، وعدم استغلال المصطافين على الشواطئ.

وجاءت الشواطئ المجانية المندرة والهانوفيل كاملة العدد، وكذلك الشواطئ الـ ٦ التي تديرهم محافظة الإسكندرية بواسطة الإدارة المركزية للسياحة والمصايف بأسعار مخفضة تتراوح بين جنيهين و٥ جنيهات، وسط متابعة مستمرة من رئيس الإدارة المركزية للسياحة والمصايف اللواء جمال رشاد، والتأكيد على تواجد المنقذين منذ بداية عمل الشواطئ إلى آخر ضوء في النهار. 
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية