رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

«ازدراء القرآن» تهمة من يخالف أحكام التلاوة.. النقابة ترصد القراء في المحافظات.. وتتوعد بوقف المخالفين مهما كانت أسماؤهم

الشيخ محمد حشاد نقيب
الشيخ محمد حشاد نقيب القراء
Advertisements
قرارات رادعة اتخذتها نقابة القراء خلال الأيام والشهور الماضية في محاولة منها للتصدي للقراء المخالفين لأحكام التلاوة والمحافظة على كتاب الله من أدعياء القراء ومحبي الشهرة على حساب دولة التلاوة المصرية.


ظهرت بوادر القرارات الحاسمة في بداية شهر يناير الماضي بعدما قررت النقابة تخصيص خدمة رقم "واتس آب" للإبلاغ عن القراء المخالفين لأحكام التلاوة، وقالت نقابة القراء، على كل شخص لديه فيديو جديد لأي من المتلاعبين بكتاب الله برجاء إرساله على الرقم (01116749619) مع عدم الإفصاح عن هوية من يقوم بإبلاغ النقابة، لتتوالى التحقيقات وإحالة المخالفين بتهمة إزدراء القرآن للنيابة العامة.

وجاءت القرارات الأولى للنقابة برفع أكثر من قضية ضد قراء بتهمة "ازدراء القرآن" بالإضافة إلى إحالة المتلاعبين بأحكام التلاوة إلى التحقيق أمثال هشام سمير عنتر، وعبد اللاه جلال، وممدوح عامر، كما أعلنت في وقت سابق، إيقاف الشيخ محمود الشحات أنور وإحالته للتحقيق بسبب تصريحاته عن الذات الإلهية.

ولم تتوقف إجراءات النقابة في ردع القراء المخالفين، فمن جانبه أكد الشيخ محمد حشاد نقيب القراء شيخ عموم المقارئ المصرية أن النقابة خاطبت وزارة الأوقاف والهيئة الوطنية للإعلام ومشيخة الأزهر بكل من يتجرأ على كتاب الله في المحافل الخاصة والعامة، مهما كانت أسماؤهم ومراكزهم من المنتسبين لهذه الجهات لوقفهم عن العمل والقراءة على الهواء حتى لا يكونوا أسوة سيئة لمن يحاول تقليدهم من صغار القراء.

وقف عضوية
وأوضح النقيب في تصريحات لـ"فيتو" أن هدف نقابة القراء هو الحفاظ على القرآن الكريم، وأحيانا ترد لنا بعض الفيديوهات عن خروج القراء عن آداب التلاوة، فاستدعينا بعضهم وأخذنا عليهم تعهدات بعدم تكرار ذلك، بالإضافة وقف عضوية كل من أحمد عبد المحسن وشهرته احمد العدوي من سوهاج، ومحمد أحمد محمد عبد الحافظ وشهرته محمد الدرنكي من درنكه أسيوط، وأحمد كمال العيسوي وشهرته أحمد العيسوي من الحوارتة المنيا.

النيابة العامة
وأشار حشاد إلى أن النقابة قدمت بلاغات إلى النيابة العامة في كل من: شوفي عبد الله أحمد محافظة بني سويف، وعلي أحمد جنيدي من محافظة بني سويف، لخروجهم عن صحيح التلاوة وأحكام القراءة السليمة وتحذير العامة منهم حيث أنهم يتجرأون على أحكام التلاوة لإرضاء الناس على حساب كلام الله ومحاولتهم التشهير بالنقابة.

وفي السياق ذاته، قال الشيخ صديق المنشاوي، نقيب قراء الصعيد وأمين صندوق النقابة، أن تهمة "إزدراء القرآن" ستكون تهمة من يخالف أحكام التلاوة أو التلاعب بالقرآن الكريم والنقابة تقوم بدورها في التصدي للمخالفات والقراءة بدون أحكام أو تعمد الخطأ.

وأوضح في تصريح خاص بـ"فيتو" أن النقابة يوجد بها لجنة تستمع للتلاوات المخالفة ويوجد في لجنة المتابعة الميدانية متخصصين من القراءات والأحكام وهي من تتخذ القرارات باستدعاء الأفراد، مضيفا: "من يخالف نقوم باستدعائه للنقابة ننصحه مرة واتنين وتلاته ومن لا يلتزم نقوم بإبلاغ النيابة".

وأكد نقيب قراء الصعيد أن مهمة النقابة الأساسية هي المحافظة على كتاب الله، وعملنا على تخصيص لجنة للمتابعة في كل محافظة، لإرشاد القراء ولفت النظر أو وقف العضوية وفي حالة عدم الاستجابة فطبقا لقانون النقابة، يحق لها إحالة أي عضو إلى النيابة العامة في حالة تجرؤه على كتاب الله.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية