رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

جامعة المنيا تعلن توفير لقاح كورونا لأعضاء هيئة التدريس والعاملين

جامعة المنيا
جامعة المنيا
Advertisements
أكد الدكتور مصطفي عبد النبي عبد الرحمن رئيس جامعة المنيا، أن الجامعة بالتعاون مع وزارة الصحة والسكان تبدأ في توفير لقاح كورونا لأعضاء هيئة التدريس والعاملين لمن لم يسبق لهم التسجيل علي موقع الوزارة أو قاموا بالتسجيل ولم يتم الرد عليهم أو تحديد موعد، أو لمن تخلفوا عن الموعد، وذلك بمقار كلياتها اعتباراً من 5 يونيو الجاري وحتي 12 من نفس الشهر علي مدار سبعة أيام.


وأضاف أنه تم تخصيص يوم لكل كلية لتلقي منتسبيها اللقاح وتوفير قاعات يتوفر بها خدمات الانترنت وملحق بها قاعات انتظار يراعي فيها عدم التكدس واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية.

جاء ذلك في إطار الجهود المبذولة من الدولة المصرية وخطتها الاستراتيجية الشاملة لمواجهة جائحة كورونا، بما يمكنها من التعامل السريع مع الأزمة على كافة الأصعدة، وخاصة في توفير اللقاحات المختلفة للمواطنين.

وأضاف رئيس الجامعة أن هذه الخدمة تضاف للخدمات التي يقدمها مركز التطعيم ضد فيروس كورونا بمقر مستشفى الكبد الجامعي؛ الذي أنشأته الجامعة للمساهمة في تطعيم أبنائها من الفرق الطبية العاملة بالمستشفيات الجامعية، وأعضاء هيئة التدريس والعاملين والطلاب، وكذلك للراغبين في السفر للبعثات، أو للحج والعمرة، وأصحاب الأمراض المزمنة، عن طريق تخصيص رقم علي تطبيق الواتس آب وهو ٠١٠٢٣٦٣٦٦٨٧ ومن خلاله يقوم الراغب في إرسال صورة بطاقة الرقم القومي ورقم التليفون الخاص به ليتم تسجيله على منظومة وزارة الصحة، وإخطاره بموعد عاجل لتلقي اللقاح.

القافلة البيئية المتكاملة
وكان شارك فريق متخصص من الأطباء من ذوي الخبرات في القافلة البيئية المتكاملة التي أطلقتها جامعة المنيا لتقديم خدماتها الطبية، وتعزيز التنمية الاجتماعية والتوعوية لقرية نزلة عبيد بمحافظة المنيا، سعيًا من الجامعة لسد احتياجات الرعاية الصحية لقرى المحافظة المحتاجة في ظل جائحة كورونا، وذلك تحت رعاية الدكتور مصطفى عبد النبي عبد الرحمن رئيس الجامعة،وبالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة "الإدارة المركزية للبرامج الثقافية والتطوعية "الإدارة العامة للجامعات"

توديع أعضاء القافلة

وحرص رئيس الجامعة على توديع أعضاء القافلة قبل تحركهم من أمام مبنى رئاسة الجامعة، والتي يتعاون فيها إلى جانب الفريق الطبي، فريق صيدلي، وتمريضي، وتثقيفي، وتوعوي من أعضاء هيئة التدريس بكليات الصيدلة والتمريض، بالإضافة الى الإشراف الإداري من قبل مكتب نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والإدارة العامة لمشروعات البيئة لتقديم خدمات بيئية متكاملة لأهالي القرية.

تحديد 10 تخصصات طبية

وأشار د. "عبد النبي" إلى أنه تم تحديد 10 تخصصات طبية الأكثر احتياجاً لمرضى أهالي القرية بعد مسح بيئي شامل لها، شملت: الباطنة، والأطفال، والمسالك البولية، والجلدية، والنفسية والعصبية، والنساء والتوليد، والرمد والأنف والأذن، والعظام، وطب الأسنان، حيث تم الكشف على الحالات وعلاجها وتقديم العلاج لها بالمجان.

مختلف التخصصات

وأوضح د. عصام فرحات نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والمشرف على قطاع شئون البيئة وخدمة المجتمع، أنه تم توقيع الكشف الطبي على ٤٥٨ حالة من مختلف التخصصات، وتوزيع الأدوية عليهم بالمجان، بالإضافة لعقد 3 ندوات، أحدهم للتوعية بمخاطر الإدمان والتعاطي، والآخرتين عن الكشف المبكر لسرطان الثدي، حاضر خلالهم أعضاء هيئة التدريس بكلية التمريض.

أعضاء هيئة تدريس

رافق الفريق الطبي، وأشرف على أعمالهم الدكتور إيهاب رفعت توفيق وكيل كلية الطب، ومنسق عام القوافل، ومن الفريق الصيدلي الدكتورة أمل كمال حسن، وكيل كلية الصيدلة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وأربعة أعضاء هيئة تدريس من قبل كلية التمريض، بجانب صيدليين من المستشفى الجامعي، كما رافق القافلة سبع طلاب من كلية الصيدلة، وعدد من طلاب مجموعة أصدقاء البيئة بكلية التربية النوعية.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية