رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

سياسي نمساوي: الإخوان يجمعون مليارات الدولارت بالتبرعات

الشرطة النمساوية
الشرطة النمساوية
Advertisements
قال الدكتور عامر البياتي المحلل السياسي بالنمسا، إن عناصر جماعة الإخوان المسلمين في النمسا استخدموا المساجد كغطاء لتجنيد الشباب وخلق جيل جديد يؤمن بأفكارهم، موضحا أن الإخوان المسلمين يسعون لنقل مقرهم الرئيسي من لندن بإيطاليا إلى فيينا.


وأكد في لقائه ببرنامج "رأي عام" تقديم الإعلامي عمرو عبد الحميد المذاع على فضائية "تن" عبر سكايب أن الإخوان المسلمين متهمون في جرائم غسيل الأموال والقيام بعمليات إرهابية، مشيرا إلى أن الإخوان المسلمين سعوا للتغلغل في المؤسسات الحكومية بالنمسا وجمع مليارات الدولارات عن طريق التبرعات.

وأضاف أن تجنيد الشباب للانضمام إلى جماعة الإخوان المسلمين وحركة حماس الفلسطينية في أوروبا أسهل بكثير من تجنيد الشباب في العالم العربي، موضحا أن الجمهور النمساوي لم يعد في إمكانه تحمل بقاء مكاتب وجمعيات التابعة لجماعة الإخوان المسلمين.

وكانت الشرطة النمساوية داهمت صباح اليوم الإثنين أكثر من 60 مقرا في 4 جهات تعتقد أنها مرتبطة بحركات متطرفة، من بينها حركة "حماس" الفلسطينية وجماعة "الإخوان المسلمون" وذلك وفقا للادعاء العام في النمسا.

وأوضح الادعاء أن هذه المداهمات لا علاقة لها بالاعتداء الأخير الذي وقع في فيينا وخلف 3 قتلى وجرحى، وأن التحقيق الذي آل إلى هذه المداهمات بدأ منذ نحو عام حول "أكثر من 70 مشبوها وجمعيات يشتبه فيها الانتماء إلى المنظمتين الإرهابيتين الإخوان الإرهابية وحماس ودعمهما.

وبحسب شبكة «روسيا اليوم» من بين الأشخاص المشتبه فيهم، 30 تلقوا أوامر بالتقدم إلى مكاتب الشرطة للاستجواب، نظرا للاعتقاد بإمكانية تورطهم "في تشكيل منظمات إرهابية، وتمويل الإرهاب وتبييض الأموال".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية