رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الخارجية الأمريكية تُرحب بمعاقبة مجلس الأمن لزعيم داعش

البغدادي و أمير محمد
البغدادي و أمير محمد عبد الرحمن
Advertisements

رحبت الخارجية الأمريكية بإدراج مجلس الأمن زعيم التنظيم الإرهابي "داعش" أمير محمد عبد الرحمن المولى على العقوبات، ليؤكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أن القرار خطوة مهمة لضمان هزيمة "داعش" . 

 

وكتبت وزارة الخارجية الأمريكية على لسان وزيرها بومبيو: "تؤيد الولايات المتحدة إدراج مجلس الأمن لزعيم تنظيم داعش الإرهابي أمير محمد عبد الرحمن المولى على لائحة العقوبات. إنها خطوة أخرى مهمة من قبل المجتمع الدولي لضمان الهزيمة الدائمة لداعش". 

 

 

 

 

وكان مجلس الأمن الدولي قد أدرج زعيم داعش أمير محمد عبد الرحمن المولى، عراقي الأصل، على لائحة العقوبات، حيث قررت لجنة العقوبات في المجلس، إدراج المولى وهو عراقي الجنسية، على لائحة العقوبات بموجب القرار رقم 2368 الخاص بفرض عقوبات على تنظيمي داعش والقاعدة، بتهمة "التخطيط لأنشطة نيابة عن داعش والقاعدة وتمويل هذه المنظمات". 

 

اقرا ايضا: 

بومبيو يشيد بإطلاق سراح 2000 سجين من حركة طالبان 

 

وذكر مجلس الأمن أن المولى لعب دورا في اختطاف الإيزيديات وقتلهن والاتجار بالبشر. وأدرجت الخارجية الأميركية المولى على لائحة الإرهاب في منتصف مارس الماضي.  

 

ويعرف المولى أيضا باسم الحاج عبدالله وعبد الأمير محمد سعيد الصلبي وأبو عمر التركماني.

 

وفي أكتوبر 2019 أعلن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، مقتل زعيم داعش أبوبكر البغدادي في عملية خاصة نفذتها قوات بلاده، شمال غربي سوريا.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية