الأحد 31 مايو 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

فراق بدون وداع.. قصة رسالة موت تقرأ على ضحايا كورونا في مستشفيات إسبانيا | فيديو

أرشيفية
أرشيفية

باتت إسبانيا نقطة ملتهبة جديدة لتفشي فيروس كورونا، بطريقة مروعة، وتواصل حصيلة الوباء الارتفاع مع وفاة نحو 36 ألف شخص حول العالم، فيما تجاوزت إيطاليا سقف 11 ألف وفاة وأحصت إسبانيا 812 وفاة إضافية في 24 ساعة مقابل وفاة 418 شخصًا بفرنسا في عدد قياسي.



الوضع الإنسانى في إسبانيا يزداد تعقيدًا، يفارق كثيرون الحياة داخل المستشفيات، ولا يسمح لأقربائهم بإلقاء النظرة الأخيرة عليهم، فيموت كثيرون فرادى بعيدًا عن العائلة بسبب تشديد الإجراءات التي تقول السلطات إنها تمنع انتشار العدوى.

حتى الجنازات ينحصر عدد الحاضرين على أقرب المقربين بسبب كورونا الفتاك، وقررت البلاد أن عدد من يحضرون تشييع الجنائز ينبغي ألا يتعدى ثلاثة أشخاص.

وهذا يعني أن الوباء قد حرم الإنسانية من إقامة أهل المتوفى العزاء والحداد بالأشكال التي اعتادت عليها في السابق، كما أن من يحملون التوابيت يرتدون بدلات واقية.

ويبحث المعالجون والعاملون في مجال الصحة الآن عن طرق لمساعدة أولئك الذين حرموا من فرصة إقامة الحداد والعزاء على من فقدوهم بسبب الإرشادات الحكومية التي تفرض التباعد الاجتماعي، وبهدف ذلك يتسلم التمريض من ذوي المرض رسائل وداع بهدف قرأتها  على أرواح أوشكت على الصعود إلى خالقها.

تتجسد المعاناة بشكل كبير لدى بعضهم بسبب الشعور بالذنب لعدم تمكنهم من أن يكونوا إلى جانب أحبائهم في هذا الوقت العصيب وخاصة خلال الساعات الأخيرة قبل أن يفارق ذووهم الحياة.

 

 

دخل الجيش الإسباني في معركة تفشي فيروس كورونا في البلاد بقيامه بحملة تطهير كبيرة أطلق عليها اسم "العملية بلميس".

وقد أعلنت وزارة الدفاع الإسبانية في مدريد أمس الإثنين، أنه تم تطهير أكثر من 1300 دور رعاية للمسنين، و500 مستشفى و64 مطارًا و22 ميناءً، فضلًا عن نحو 250 محطة لمترو الأنفاق ومحطات قطار ومحطات حافلات، في إطار العملية "بلميس".

ويشارك في العملية نحو 1400 جندي، وتعد إسبانيا ثاني أكثر الدول الأوروبية تضررًا جراء تفشي الفيروس بعد إيطاليا.

لجنة الصحة الوطنية بالصين تصدر دليلًا إرشاديًا للوقاية من فيروس كورونا

وأطلق على هذه العملية اسم "بلميس " تيمنًا "ببعثة بلميس الإنسانية التي انطلقت في الفترة ما بين 1806-1803 إلى المناطق الخاضعة للسيطرة الإسبانية في أمريكا وآسيا من أجل تطعيم ملايين الأشخاص هناك ضد مرض الجدي.

وقد أعلنت السلطات الصحية في إسبانيا اليوم تسجيل 812 حالة وفاة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع إجمالي حالات الوفاة بالفيروس إلى أكثر من 7000 حالة، فضلًا عن ارتفاع عدد حالات الإصابة بالفيروس ليصل إلى 85195 حالة.

Last Update : 2020-05-23 12:22 PM # Release : 0067