الخميس 28 مايو 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

ربيع ياسين: مكانة الأهلى وراء رفضى الانتقال لناد آخر.. وهذه نصيحتي لعاشور

ربيع ياسين المدير الفنى لمنتخب الشباب
ربيع ياسين المدير الفنى لمنتخب الشباب

جاء قرار الجهاز الفنى لفريق الكرة بالنادى الأهلى بالاستغناء عن خدمات قائد الفريق حسام عاشور، والموافقة على رحيل شريف إكرامى، ليذكر الجماهير الأهلاوية بالزلزال الذى أحدثه الراحل صالح سليم رئيس النادى الأهلى الأسبق موسم 1992 بقرار الاستغناء عن الرباعى طاهر أبو زيد وربيع ياسين وعلاء ميهوب ومحمود صالح.



وهو القرار الذى أثار جدلا واسعا فى الشارع الأهلاوى نظرا للشعبية الكبيرة التى كان يتمتع بها الرباعى بين جماهير الأهلى وقتها .

فيتو تواصلت مع ربيع ياسين جناح النادى الأهلى السابق والمدير الفنى الحالى لمنتخب الشباب مواليد 2001 وأحد ضحايا مذبحة الكبار فى موسم 92 ليروى تفاصيل ما حدث ولماذا فضل الإعتزال ورفض اللعب لأى فريق أخر بعد الأهلى .

وقال ربيع ياسين أن قرار النادى الأهلى بالإستغناء عنه وزملائه طاهر أبو زيد وعلاء ميهوب ومحمود صالح، جاء بتوصية من أنور سلامة المدير الفنى للفريق وقتها، والذى أبلغ رئيس النادى صالح سليم برغبته فى تجديد دماء الفريق وبناء فريق جديد يعتمد فى هيكله الأساسى على عنصر الشباب.

أضاف ربيع ياسين، أن القرار كان بمثابة الصدمة بالنسبة له هو  وزملائه، خاصة أنهم من أبناء النادى الأهلى وقدموا له الكثير، ومن أصحاب الأسماء الكبيرة داخل فريق الكرة، ودفعه حزنه الشديد من هو الصدمة إلى التوجه إلى مكتب رئيس النادى فى شارع 26 يوليو بوسط البلد، لمقابلته ومعرفة أسباب الإطاحة به وزملائه بدون سابق إنذار، فرد عليه صالح سليم بأن القرار جاء بناءا على رغبة المدير الفنى أنور سلامة .

وذكر ياسين أن رئيس النادى كان يحبه وحاول إحتواء غضبه فقال له أنه سيتحدث إلى أنور سلامة لإعطائه فرصة ومشاهدته مجددا خلال المباريات للحكم على مستواه ومدى جدارته بالإستمرار ضمن صفوف الفريق، ليرد عليه ربيع ياسين "بقى بعد العمر ده كله فى الفريق يا كابتن لسه عايزين تقيموا مستواى" ورفض مقترح رئيس وغادر مكتبه على الفور .

ويتابع ياسين، بعد رحيلى عن الأهلى تلقيت إتصالا من الكابتن إكرامى وكان يعمل بالسعودية، وقال لى أن هناك مدرب فرنسى يتولى تدريب أحد الأندية السعودية يريدنى للإنضمام لفريقه، ولكننى رفضت وقلت لأخى إكرامى، أننى لن أرتدى أى قميص أخر بعد النادى الأهلى، لأننى لن أجد نادى أخر فى عظمة ومكانة النادى الأهلى لأختتم مشوارى الكروى فيه .

وأكد ربيع ياسين أن طاهر أبو زيد ومحمود صالح رفضا الإنضمام لأى نادى أخر بعد ترك الأهلى وفضلا الإعتزال عن الإنضمام لأى ناد  أخر، أما علاء ميهوب فقرر الإنتقال لصفوف النادى الأوليمبى .

وعن رأيه فى موقف النادى الأهلى من قائد الفريق حسام عاشور، والذى تم إخطاره قبل يومسن بالإستغناء عن خدماته بعد مسيرته الحافلة بالبطولات والإنجازات مع الفريق، قال ربيع ياسين أن هذه "سنة الحياة" والرأى دائما للمدير الفنى، مشددا على أن حسام عاشور لاعب كبير قدم الكثير للأهلى وجماهيره ولكن الأهلى قدم له الكثير أيضاً، ونحن أبناء الأهلى يكون ولائنا وحبنا دائما لكيان الأهلى وليس للأشخاص .

وعن النصيحة التى يمكن أن يقدمها لحسام عاشور، قال ربيع ياسين: كل إنسان له قناعات وطريقة مختلفة فى التفكير، وحسام عاشور يدرك جيدا ماذا يريد وما هى خطوته خلال الفترة المقبلة، فربما يرى اللاعب أنه مازال قادرا على العطاء ويريد مواصلة المسيرة فى مكان أخر، ولكن إذا كلمنى حسام عاشور وطلب نصيحتى فسأنصحه بإنهاء مشواره الكروى فى النادى الأهلى كما فعل الخطيب وطاهر أبو وزيد ومحمد أبو تريكة وغيرهم من أبناء النادى الأهلى          

Last Update : 2020-05-23 12:22 PM # Release : 0067