الثلاثاء 7 أبريل 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

الشركات العقارية تتحدى "كورونا".. إطلاق أول أوكازيون للعقارات.. وطرح حزمة من العروض والتيسيرات.. مطورون: السوق لا يزال الأكثر جاذبية

الدكتور أحمد شلبي
الدكتور أحمد شلبي

أعلنت عدد من كبرى الشركات العقارية تحدى أزمة "كورونا"، وتداعياتها على السوق المصرى، وخاصة بعد الإعلان رسميا عن تأجيل فعاليات معرض سيتى سكيب مصر، والذى كان مقررا انطلاقه غدا الأربعاء، وذلك بعد قرار مجلس الوزراء بتأجيل الفعاليات الجماهيرية والتجمعات العامة تحسبا لتفشى"كورونا". 



وقال الدكتور أحمد شلبى الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب لشركة تطوير مصر أن تأجيل معرض سيتى سكيب كان مطلبا من عدة مطورين على مدار الأيام الماضية، وذلك تجاوبا مع القرارات الحكومية، مشيرا إلى أن الشركات على علم بأهمية المعرض، إلا أنه فى ظل الظروف الحالية فإن المتوقع ألايكون الإقبال بالكثافة التى كانت تنتظرها الشركات. وأوضح أن الشركات ستستفيد كثيرا من ذلك التأجيل نظرا لأنه سيكون أمامها فرصتان لتحقيق مبيعات جيدة، الأولى خلال الفترة الحالية عبر الاستمرار فى العروض التسويقية، التى تقدم للعملاء، والثانية خلال الموعد الجديد للمعرض الذى سيتم تحديده لاحقا مع عودة الأمور لطبيعتها. 

وتابع أحمد شلبى، أن شركته اتخذت قرارها بالاستمرار فى الحملات التسويقية والعروض الترويجية وحتى حملاتالدعاية لمشروعاتها وذلك لاستغلال الدفعة التى كانت موجودة مع إقامة المعرض، مشيرا إلى أن شركة تطوير مصر من المتعارف عنها أنها تحقق مبيعات كبيرة جدا فى المعارض، حيثحققت فى سيتى سكيب العام الماضى نحو 400 مليون جنيه، إلا أن ذلك يعتمد فى المقام الأول على الخطط الترويجية للشركة والآليات التى تتبعها لتسويق مشروعاتها، وهو ما تسير عليه حاليا بالرغم من تأجيل المعرض. 

وقال المهندس طارق شكرى رئيس غرفة التطوير العقارى ورئيس مجموعة عربية القابضة، أن الاستثمار فى العقارات الأكثر جذبا خلال الأزمات والبديل الأمثل للأوعية الاستثمارية الأخرى التى تتأثر سريعاوظهر أثر ذلك على البورصات وأسواق المال العالمية وأن قوة السوق العقارى تأتي من الطلبالكبير والاحتياج الحقيقى إلى جانب قدرة العقارات فى الاحتفاظ بقيمتها ولم تشهد انخفاضافى أية أزمات اقتصادية سابقة وعلى العكس ارتفعت خلال فترات قصيرة. 

وأكد المهندس أحمدالعتال رئيس مجلس إدارة شركة العتال هولدينج وعضو غرفة التطوير العقارى باتحاد الصناعات أن القطاع العقارى أكثر القطاعات الاقتصادية قوة ولا يتأثر بسهولة وقت الأزمات لانهيعتبر الملاذ الآمن دائما للاستثمار متوقعا أن تشهد حركة المبيعات رواجا خلال الفترة المقبلة وأن يستمر السوق فى حالة الانتعاش التى بدأت تظهر منذ بداية شهر مارس وخاصة لمشروعات العاصمة الإدارية التى تعتبر فرصة الآن لراغبى الاستثمار وحول التخوفات من تراجع نشاط القطاع بعد إلغاء معرض سيتى سكيب.   

 

 

 

كاسيل للتطوير العمرانى توقع بروتوكول تعاون مع أليانز مصر للتأمين

وقعت شركة كاسيل للتطوير العمرانى اتفاقية تعاون مع شركة أليانز مصر للتأمين، والتى تعد جزء من مجموعة أليانز العالمية، وقام كلًا من المهندس أحمد منصور الرئيس التنفيذى لشركة كاسيل للتطوير العمرانى ومحمد مهران نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة أليانز للتأمين بالاتفاق على إبرام بروتوكول تعاون فيما بين الشركتين يقضى بمنح أنظمة التأمين المختلفة على مشروعات كاسيل للتطويرالعمرانى. 

بموجب هذا الاتفاق تكون كاسيل للتطوير العمرانيأول مطور عقارى فى مصر يطبق نظام التأمينات لصالح العملاء، حيث تقوم أليانز مصر بتغطية جميع الأقساط المتبقية لعملاء شركة كاسيل فى حالة وفاة أي عميل، لتصبح بذلك الوحدة السكنية التى قام بشرائها العميل قبل وفاته إرثًأ شرعيًا لعائلته دون الحاجة لتسديدأى مستحقات متبقية. 

وقال المهندس أحمد منصور الرئيس التنفيذى لشركة كاسيل للتطوير العمرانى: "فى إطار التزام الشركة وسعيها الدائم لتوفير خدماتذات جودة عالية لعملائها، فضلًا عن إضافة قيمة مضافة وميزة تنافسية لمشروعاتنا مما يمكنا من المنافسة بشكل قوى داخل وخارج البلاد. 

وأكد منصور: "اعتدنا دائما على التعاون مع الكيانات صاحبة الخبرة الكبيرة القادرة على استيعاب متطلباتنا وطموحاتنا فى تطويرمشروعات حديثة تقدم خدمات مختلفة تتماشى مع التطورات العالمية الحديثة بقطاع العقارات. وإننى على ثقة تامة فى قدرة شركة أليانز مصر للتأمين على تحقيق ذلك، حيث إنها تعتبر جزءا من شركة أليانز العالمية التى تصدرت قائمة أفضل شركات التأمين عالميًا، نتيجة للأداء المتميز للشركة، كما أنها تمتلك مجموعة من الخبرات والتجارب والفهم العميق لاحتياجات العملاء على مدار سنوات عملها الطويلة سواء فى مصر أو بدول العالم المختلفة، وهذا ما جعلها الاختيار الأول لنا للقيام بهذه المهمة. " أضاف أن الشركة تقوم بتطوير مجموعة من المشروعات الضخمة بالعاصمة الإدارية الجديدة باستثمارات تصل إلى 4.5 مليارات جنيه، ومن هذه المشروعاتمشروع كاسيل لاندمارك، أكبر مشروعات الشركة بالعاصمة الإدارية وهو نتاج الشراكة بينكاسيل للتطوير العمرانى وشركة المقاصة. يقام المشروع بقطاع R7 ويبلغ حجم استثمارات المشروع 5 مليارات جنيه، يتم استثمارها فى إقامة كومباوند سكنى ذكى متكامل على خمس مراحل ومنالمتوقع البدء فى تسليمه عام 2022، ومشروع ايست سايد متعدد الاستخدامات بمنطقة MU23 وبمساحة 7600 متر مربع ومشروعأخر تجارى يتم العمل عليه حاليًا، وتهدف الشركة فى المرحلة القادمة إلى توسيع محفظة أعمالها من خلال مشروعات جديدة بال 6 من أكتوبر والساحل الشمالى والصعيد.   

الدكتور وليد عباس معاون وزير الإسكان لشئون هيئة المجتمعات العمرانية:

تعديل شروط وضوابط التخصيص الفوري بهدف محاربة سماسرة الأراضى

تلقينا 2550 طلبا من مستثمرين للحصول على أراضى بالتخصيص الفوري

494 مليار جنيه استثمارات مشروعات الشراكة مع القطاع الخاص

كشف الدكتور وليد عباس معاون وزير الإسكان لشئون هيئة المجتمعات العمرانية عن آخر تطورات مدن الجيل الرابع وحصيلة قرارات التخصيص الفورى للأراضى، والمخططات التفصيلية للمشروعات الجديدة وطروحات الوزارة من الأراضى والوحدات السكنية الفترة القادمة. وأكد عباس فى حوار خاص على تلقى الوزارة 2550 طلب من مستثمرين للحصول على أراضى بالتخصيص الفورى، وذلك حتى فبراير الماضى، وتم دراسة حوالى 1500 طلب منهم، وسدد بالفعل حوالى 700 شركة مقدمات الحجز لحوالى لقطع أراضى بمساحة إجمالية 7 آلاف فدان، لافتا إلى أن 25% من مساحة الأراضى تخص طلبات شركات أجنبية. 

وأوضح أن الهدف من التعديلات الجديدة على شروط وضوابط التخصيص الفورى للأراضى هو محاربة السماسرة وسرعة تنمية الأراضى وتطويرها، بالإضافة لتلافى أي اخطاء أو سلبيات تظهر من تطبيق الفعلى للالية الجديدة، لافتا إلى أن هناك طلبات بالحصول على أراضى فى كل المدن الجديدة ومدن القاهرة الكبرى تتصدر طلبات المستثمرين بالالية الجديدة بأنشطة استثمارية متنوعة سكنية وتجارية وإدارية وطبية بداية من القاهرة الجديدة والشيخ زايد وتليهما مدن الصعيد ومدن العلمين الجديدة والمنصورة الجديدة. وأكد وليد عباس على أن جار استصدار قرابة 20 قرار وزارى لمشروعات تخص أراضى اللالية الجديدة للتخصيص الفورى وصدر منها بالفعل 5 قرارات وزارية حتى الآن، خلاف أن هناك مشروعات لا تحتاج لقرارات وزارية.

وأشار عباس إلى صدور 494 قرار وزارى لمشروعات استثمارية منذ 2014 حتى 5 مارس الجارى، تخص 100817.551 فدان منهم 57 قرارا وزاريا لمشروعات بالعاصمة الإدارية الجديدة بمساحة 4318.12 فدان.   

 

 

 

تطوير مصر تطلق مرحلة جديدة ضمن استثماراتها في بلومفيلدز بمستقبل سيتى

 أعلنت شركة تطوير مصر عن إطلاق مرحلة جديدة " The Vues" فى مشروع بلومفيلدزفى مستقبل سيتى فى القاهرة الجديدة. وأكد د. أحمد شلبى الرئيس التنفيذى والعضوالمنتدب لشركة تطوير مصر على أن مشروع بلومفيلدز يمتد بلومفيلدز على مساحة 415 فدان بإجمالى استثمارات تصل إلى 33 مليار جنيه وتضم المرحلة الجديدة " The Vues" أكثر من 1000 وحدة وذلك ضمن المكون السكنى فى المشروع والذى يمتد على مساحة 325 فدان كما تشمل هذهالمساحة المكونات الإدارية والتجارية والترفيهية. كما يتضمن المشروع منطقة تعليمية على مساحة 90 فدان باستثمارات تصل إلى 5 مليارات جنيه تشمل 4 مدارس دولية وحرم جامعى دولى لريادة الأعمال من المقرر أن يستضيف عددًا من فروع لجامعات دولية InternationalBranch Campus (IBC)وقامت الشركة بتوقيعمذكرة تفاهم مع جامعة نيو جيرسى للعلوم والتكنولوجيا NJIT والتيمن المقرر أن تستقبل أول طالب لها فى سبتمبر 2021. وأضاف أن المرحلة الجديدة التى تم إطلاقها فى بلومفيلدز وبدء الأعمال الإنشائية بالمشروع خلال شهر مارس يؤكد أننا يوما بعدالأخر نخطو خطوات جادة نحو استكمال المراحل الأولى من المشروع ليتم تسليم جميع المراحل خلال المواعيد المتفق عليها، وذلك يعكس التزام الشركة تجاه عملائها. وأضاف تتضمن المرحلة الجديدة حديقة مركزية كبيرة مقامة على مساحة 10 أفدنة تتيح رؤية كاملة لها من كافة الوحدات ومن كافة الاتجاهات، وبها العديد من المرافق تتضمن مسارات للركض، منطقة للحيوانات الأليفة، wifi، منطقة للشواء، صالة رياضية، ممرات للدراجات، ملاعب رياضية، وجيم. وتابع، من ناحية أخرىستقوم شركة تطوير مصر بطرح 350 وحدة سكنية داخل مشروعها بمنطقة العين السخنة المونت جلالة. بتصنيفات مختلفة حرصا من الشركة على تقديم وحدات أكثر كفاءة لتناسب احتياجات العملاء المختلفة. فالوحدات تختلف من حيث الشكل والمساحات، وتتضمن تاونهاوس، وفيلات مستقلة، بالإضافة إلى طرح شاليهات، ووحدات من منتج " Loft ".

 

محمد الدغيدى رئيس مجلس إدارة شركة ريماكس المهاجر للتسويق العقارى:

كورونا ليست كارثة.. وأزمة مفتعلة بالعالم

تدخل الحكومة أنقذ السوق العقاري

أكد محمد الدغيدى رئيس مجلس إدارة شركة ريماكس المهاجر للتسويق العقارى على أن تأثير أزمة كورونا على السوق العقارى طفيق وليس بالكارثة كما يردد البعض، لافتا إلى أن أزمة كورونا فى العالم مفتعلة وبجب ألا تثير القلق والرعب السائد حاليا وحجم ضحايا الإصابة بكورونا أقل من الأمراض الأخرى. 

وقال الدغيدى فى تصريحات خاصة أن السوق العقارى المصرى لا يزال الأكثر جاذبية للاستثمارات المحلية والأجنبية، لافتا إلى أن مناطق القاهرة الجديدة وتليها العاصمة الإدارية والشيخ زايد والساحل الشمالى والعين السخنة والمنصورة الجديدة ودمياط الجديدة الأكثر طلبا بالسوق العقارى. 

وأكد على أن العقارات التجارية تتصدر حجم الطلب بالسوق نتيجة ندرة المعروض، وتليها العقارات السكنية المرنة بالمساحات الصغيرة من 60 – 170 متر، ومن المتوقع تراجع حركة بيع العقارات الإدارية خلال الفترة القادمة نتيجة زيادة المعروض منها بسبب توسع الشركات فى تنفيذها وطرحها، وبالتالى تراجع عوائد الاستثمار على هذه النوعية من العقارات.  

 

شريف عثمان.. رئيس مجلس إدارة شركة جراند بلازا:

السوق العقارية لا تزل الاكثر جاذبية للاستثمار 

أسعار الوحدات صارت أغلى من المطلوب 

 أكد المهندس شريف فاروق عثمان رئيس مجلس إدارة شركة جراند بلازا للاستثمار العقارى على أن السوق العقارية المصرية جاذبة للطلب العام بسبب الطفرة التنموية المبذولة به من قبل الدولة ممثلة فى وزارة الإسكان من جهة والقطاع الخاص من جهة أخرى شريك التنمية، إلى جانب انخفاض أسعار العقارات المصرية بالمقارنة مع الدول الأخرى وذلك نظرًا لانخفاض قيمة العملة المحلية. 

وأشار إلى أن الأزمة الموجودة بالسوق العقارى مصدرها ارتفاع سعر تكلفة مواد البناء والتنفيذ بشكل ملحوظ مما أدى إلى ارتفاع تكلفة بناء الوحدة السكنية وبالتالى أصبحت أسعار الوحدات أغلى من المطلوب، مما دفع بعض الشركات إلى تقديم بعض التسهيلات فى الدفع ومدد السداد التى تصل إلى 12 و14 سنة مما أثر بالسلب على الشركات لإن زيادة فترات التقسيط تسبب فجوات تمويلية مما يخلق نوع من زيادة الأزمة تتمثل فى التأخير عن مواعيد الاستلام المقررة بسبب تلك الأزمة التمويلية والتى سببت نوع من أنواع الخوف والقلق لدى العميل من الشركات العقارية مع زيادة سعر الوحدة عن إمكانياتهم مما أدى إلى ركود بالسوق. 

أما بالنسبة للعاصمة الإدارية فتم دراسة الدخول بها ولكن بمشروع طبى أوتجارى وذلك لعدم التركيز على الشق السكنى فقط ولكن يجب أن يكون هناك خليط بين المشاريع السكنية والطبية والتجارية معًا كما نقوم فعليًا بدراسة فكرة الشراكة سواءً مع الحكومة أو مع مستقبل سيتى. 

وأضاف لدينا خطة للمشاركة فى العديد من المعارض ولكن حدثت بعض التأجيلات لبعض المعارض الخارجية التى كانت مقرر عقدها فى شهرى مارس وأبريل بسبب انتشار فيروس كورونا وبالتالى أصبح الوضع غير واضح بالنسبة لتلك المعارض. 

وفيما يخص التمويل أوضح أننا لم نحصل على أي قروض ولكن ما حدث هو تخصيم لمحفظة الأوراق التجارية عن طريق شركات التمويل العقارى بقيمة 60 مليون جنيه من البنك العقارى وشركة الأولى للتمويل العقارى.  

 

 

Last Update : 2020-03-19 01:13 PM # Release : 0067