السبت 25 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

طنطاوي يطالب الحكومة بالتدخل لمواجهة حالات الانتحار.. وعبد العال: المستقبل مبشر

علي عبد العال وأحمد طنطاوي
علي عبد العال وأحمد طنطاوي

طالب أحمد طنطاوي، عضو مجلس النواب، بضرورة أن تنتبه الحكومة لتكرار حالات الانتحار الذي شهدها الشارع المصري خلال الفترة الأخيرة، مشددا على ضرورة بث روح الأمل لدى الشباب.



وأشار إلى أن دائرته الانتخابية بكفر الشيخ شهدت عددا من حالات الانتحار باستخدام "حبة الغلة"، مشيرا إلى أنه سبق وتمت مناشدة الحكومة أكثر من مرة لمنع تداول هذه الحبوب  بمختلف المحافظات.

وأوضح طنطاوي، أن خطورة هذه الحبة لا تقف عند إنهاء حياة المواطنين، وإنما لها آثار أخرى، حيث أنها تسبب أمراض سرطانية.

البرلمان يقر تعديلات قانون الهيئات الشبابية

وانتقد النائب التناول الإعلامي لما تشهده مصر من حالات انتحار، مشيرا إلى أن هذا التناول يشجع من يعانون أمراض نفسية في التوجه نحو الانتحار.

وقال الدكتور علي عبد العال، إن المستقبل المصري لا خلاف عليه وأنه مبشر، مشيرا إلى أن البرلمان يوميا يستقبل وفود شبابية، والجميع يرى حجم الإنجازات على أرض الواقع. وأكد أن جني ثمار المشروعات القومية سيكون للشباب في المستقبل.

وفيما يتعلق بـ"حبة الغلة"، قال عبد العال: سمعت من أكثر من مصدر إساءة الاستخدام لهذه الحبوب وفيها كثير من المحاذير علي الحكومة أن تنبه لها.

وأكد أن معدلات الانتحار في مصر ليست بالكبيرة، مشيرا إلى أن عدد من الدول مثل فرنسا وبها وضع رفاهية أكبر توجد به نسب عالية من الانتحار ومن ثم الأمر غير مرتبط بأسباب اقتصادية.

وأوضح عبد العال، أن أزمة الانتحار لا ترتبط فقط بالأسباب الاقتصادية، بينما هناك أسباب دينية واجتماعية، مشيرا إلى أن الإعلام والنواب عليهم دور في التواصل مع الشباب لشرح الحقائق وما تشهده مصر من مشروعات قومية كبى.

واختتم علي عبد العال، رئيس البرلمان، قائلا: “من لا يتسلح بالأمل فلا مستقبل له.. بثوا الطمأنينة في الشباب، فالمستقبل لهم”.