X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الجمعة 15 نوفمبر 2019 م
مسلسل عروس بيروت الحلقة 33.. شاهد الحلقة كاملة (فيديو) نقيب المحامين يعلن إرسال تعديلات قانون الإدارات القانونية لمجلس النواب تحرير 183 مخالفة مرورية والتحفظ على 144 كرسيا بأكتوبر كريم العراقي: هدفنا الفوز في جميع مباريات البطولة "التوابيت الخشبية بمصر القديمة" ورشة عمل بمتحف الآثار بمكتبة الإسكندرية جان يامان يكشف مواصفات فتاة أحلامه ويرد على انتقادات إعلانه الإسرائيلي مرافق الجيزة: تتحفظ على 670 كرسيا و358 إعلانا بدون ترخيص إنجلترا تسحق الجبل الأسود 7-0 وتصعد ليورو 2020 رونالدو يقود البرتغال للفوز على ليتوانيا في تصفيات أمم أوروبا 2020 غريب يكافئ لاعبيه براحة سلبية من التدريبات غدا بنك قناة السويس ينظم ندوة للعاملين للتوعية الغذائية والصحية لمرض السكر مدافع المنتخب الأوليمبي: اللاعب الجيد يؤدي بأي طريقة يريدها المدرب تود فيليبس يكشف تفاصيل المشهد المحذوف من فيلم "Joker" الخليجية الكندية للاستثمار تتصدر الأسهم الهابطة بالبورصة "الطيران المدني" تبدأ فرض رسوم على الركاب المغادرين بالمطارات الأوقاف: ترجمة خطبة الجمعة "الإسلام عمل وسلوك" إلى 18 لغة موعد عرض مسلسل ممالك النار | التفاصيل الكاملة تجار الأدوات المنزلية يكشفون تأثير تخفيض الفائدة على الأسواق قصة مسلسل ممالك النار | التفاصيل الكاملة



تفضيلات القراء

أهم موضوعات خارج الحدود + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

"الجوع والفقر".. ذريعة إذلال العمالة الفلسطينية في إسرائيل

الأربعاء 23/أكتوبر/2019 - 06:34 ص
صورة ارشيفية صورة ارشيفية
 
حالة من الاستغلال غير المسبوقة يمارسها الكيان الصهيوني ضد العمال الفلسطينيين الذين يفرون من الظروف المعيشية السيئة والجوع والفقر في غزة وغيرها من الأراضي الفلسطينية للعمل في المناطق التي تحتلها إسرائيل من أجل كسب العيش بالحلال، وعلى رأس ذلك يقف سماسرة إسرائيليون الذين يستغلونهم من أجل منح تراخيص العمل وهذا ما أكدته صحيفة "هاآرتس" العبرية في تقرير لها اليوم الثلاثاء.

وحسب الإعلام العبري فإن ثلث العمال الفلسطينيين يدفعون للسماسرة الإسرائيليين الذين يستغلونهم من أجل منحهم تراخيص العمل، وأصدر بنك إسرائيل مؤخرا، دراسة يسلط الضوء فيها على معاناة العمال الفلسطينيين، الذين يعملون في إسرائيل، ووثقت الدراسة التي أجراها حاجي أتكس من قسم الأبحاث في بنك إسرائيل، ووفاق عدنان من جامعة نيويورك في أبو ظبي، "التجارة غير القانونية" في تراخيص العمل للعمال الفلسطينيين في إسرائيل، من خلال استطلاع خاص، شمل ما يقارب 1200 عامل وأجري في يونيو من العام 2018 الماضي.

سماسرة التراخيص

ويؤدي افتقار الأراضي الفلسطينية لأماكن عمل، إلى توجه العمال الفلسطينيين للعمل في إسرائيل، ولكن الأخيرة تشترط عليهم تلقى ترخيص يسمح لهم بذلك، ووفقًا لبنك إسرائيل، فإنه في العام الماضي، دفع أكثر من 20 ألف عامل ما بين 1500 شيكل و2500 شيكل جديد شهريًا بشكل غير قانوني للسماسرة من أجل الحصول على تراخيص عما وعلى الرغم من أن ثمن الترخيص يقدر ببضع مئات من الشواقل، إلا أن سماسرة يدخلون على الخط، ويحصلون هذا الترخيص للعامل الفلسطيني من السلطات الإسرائيلية، مقابل مبلغ شهري يصل إلى قرابة 2،000 شيكل "نحو 570 دولار" من العامل الواحد.

وأجريت الدراسة على 30% من مجمل القوى العاملة الفلسطينية داخل إسرائيل، وقدرت المدخولات والأرباح السنوية من "التجارة غير القانونية بالتراخيص"، نحو 480 مليون شيكل "137 مليون دولار"، ونحو 120 مليون شيكل "34 مليون دولار" على التوالي.

عدم مكافحة الظاهرة

وعلى الرغم من أن سلطات الاحتلال كانت على دراية بالاتجار غير المشروع في التصاريح لسنوات، ولم تقدم حكومة الاحتلال خطة عادلة لمكافحة ظاهرة الاتجار غير المشروع في التصاريح رغم الادعاء بأنها تعمل على الحد من الظاهرة.

ويرجع توجه العمالة الفلسطينية إلى إسرائيل إلى أنه منذ احتلال إسرائيل لفلسطين عملت على ربط الاقتصاد الفلسطيني بالاقتصاد الإسرائيلي وفرضت العديد من الإجراءات التي حالت دون استطاعة الاقتصاد الفلسطيني توفير فرص عمل جديدة؛ ما دفع العديد من العمال الفلسطينيين إلى التوجه للعمل في المشاريع الإسرائيلية، لدرجة أن شكلت قوة العمل الفلسطينية داخل إسرائيل ثلث القوى العاملة الفلسطينية، وشكل الدخل الناتج عن هذه القوة ربع الناتج القومي الإجمالي.

كيف تزور فلسطين بدون أختام إسرائيلية؟

وكانت الحكومة الإسرائيلية صادقت في عام 2016، على خطة إصلاحية لمحاربة السمسرة، وتنجيع إنتاجية العمال الفلسطينيين وزيادة دخلهم، وتقليص التجارة غير القانونية بتراخيص العمل قدر الإمكان، وزيادة أرباح المشغلين الذين لم ينجحوا بالحصول على تراخيص عمل من الحكومة، على حساب سماسرة التراخيص.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات