X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأربعاء 13 نوفمبر 2019 م
طلب مناقشة عامة بشأن وقائع إهدار مال عام في محافظة الشرقية مصر للطيران تسير رحلة خاصة لنقل المنتخب الوطني إلى جزر القمر نشرة الأسعار اليوم الأربعاء 2019/11/13 | سعر جرام الذهب | بورصة الدواجن العمومية | أسعار الدولار والعملات | أسعار الخضراوات والفاكهة والأسماك محمود فتح الله يتوجه للكاف.. اعرف التفاصيل ٣ وزراء يحضرون أولى جلسات الحوار الوطني للحديث في قضايا الشأن العام.. غدا نائب يطالب بإجراءات تنظيمية لإعادة هيبة الأستاذ الجامعي برقية شكر من مستشار رئيس بوركينا فاسو إلى شيخ الأزهر اسعار الطوب اليوم 13/ 11/ 2019 اسعار الجبس اليوم 13/ 11/ 2019 تحويل ٧٥ موظفا بالوحدة المحلية لدشنا للتحقيق في قنا الجامعة المصرية بكازاخستان تشارك بحملة الأوقاف العالمية "هذا هو الإسلام" بقرار من "الداخلية".. إبعاد ألماني عن البلاد للصالح العام "الداخلية" تأذن لـ20 مصريا التجنس بجنسية أجنبية وفد من السعودية يزور شركات الأثاث بمعرض بيزنكس (صور) حملات تطهير مكثفة بعد شكاوى من انتشار الحشرات الطائرة بالدقهلية (صور) "السكك الحديدية": الشبورة المائية والصيانة سبب تأخيرات القطارات تسليم 4 حضانات متطورة لـ"التضامن" لتخفيف الكثافة الطلابية بمدينة بدر غازي: إصلاحات اقتصادية وتشريعية غير مسبوقة أهلت مصر للثورة الصناعية الرابعة تحرير 1413 مخالفة انتظار خاطئ وحجز 6 توك توك بالجيزة





أهم موضوعات الحوارات + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 
لا نعترف بكيانات الأدباء الوهمية على "السوشيال ميديا"

أمين اتحاد الكتاب العرب بعد انتخابه : "الإنصات" لرؤساء الاتحادات العربية مهمتي الأولى

السبت 12/أكتوبر/2019 - 01:13 م
الشاعر الدكتور علاء الشاعر الدكتور علاء عبدالهادي حاورته : ميرنا أبو نادي
 
أمين اتحاد الكتاب

  • >> خطة للنهوض بالاتحادات العربية ونشر عربي مشترك.. أهم ملامح الإستراتيجية الجديدة
  • >> موقع إلكتروني جديد ومشروع للترجمة العكسية.. قريبًا

خطوة جديدة يسير نحوها اتحاد الكتاب والأدباء العرب، الذي رحل أمينه العام الشاعر حبيب الصايغ في أغسطس الماضي، ليستقر الاتحاد وينتخب أمينه العام الجديد في اجتماعه الذي عقده الأسبوع الماضي، وتم انتخاب الشاعر الدكتور علاء عبدالهادي رئيس نقابة اتحاد الكتاب مصر، كأمين عام جديد لاتحاد الكتاب العرب بإجماع وتصويت 15 رئيس اتحاد عربي.

حاورت "فيتو" الأمين العام الجديد لاتحاد الكتاب والأدباء العرب، للتعرف على استراتيجيته وملامح رؤيته في إدارة الاتحاد خلال الفترة المقبلة، ودار الحوار على النحو التالي:

*ما أولى الخطوات التي سيتخذها اتحاد الكتاب العرب بعد توليك أمانته؟
سنهتم بمجموعة من القضايا على رأسها أن تكون الاتحادات العربية شريكا فاعلا في وضع السياسات الثقافية العربية في جميع الأقطار العربية، ولا يمكن لهذا الأمر أن يتم إلا إذا كانت الاتحادات قوية وقادرة على فرض صوتها على المؤسسات الرسمية وأن تتحول إلى كونها وزارات ثقافة مستقلة من خلال الأنشطة الثقافية المكثفة، لذا نأمل بتحقيق هذه اللحمة لتستطيع اتحادات الكتاب العربية قول كلمتها بصوت عال ومسموع.
ما أريد قوله هو أن أول خطوة هي " الإنصات" إلى الأصدقاء من رؤساء الاتحادات العربية لوضع آلية عمل مشترك، ومن ثم ستطرح هذه الآلية على الرأي العام ومن ثم ينطلق التنفيذ.

*ما ملامح الإستراتيجية العامة التي يسير لها اتحاد الكتاب العرب في الفترة المقبلة؟
أرى أنه من المهمات الضرورية التي تنقل اتحاد الكتاب العرب نُقلة جديدة هي البدء في وضع خطة شاملة للنشر العربي المشترك، إضافة إلى التعاون في وضع مشروع تكاملي للنشر المشترك بين بلداننا من خلال هيئاتنا الأدبية والثقافية على المستويين الرسمي وغير الرسمي، مع ضرورة البدء في إنشاء موقع إلكتروني متعدد اللغات ليكون سفيرا للاتحاد العام على المستويين العربي والدولي، ولن نغفل الأهمية الكبيرة لمشروعات الترجمة العكسية.. أما أهم ما نصبو إليه فهو استنفار القوى الكامنة للثقافة العربية بمختلفِ ألوانها للمشاركة والإسهامِ في العمل الثقافي المشترك، وفق خُطة إستراتيجية متكاملة سنشارك جميعا في وضعها لدعم حضورنا الثقافي على المستوى الدولي، وهذا ما يتطلب المزيد من العمل والشفافية وإعادة الهيكلة، والبناء".

*هل أعضاء اتحادات الكتاب العربية أو اتحاد كتاب مصر، هم أعضاء بالتبعية في اتحاد الكتاب والأدباء العرب؟
لا.. فاتحاد الكتاب والأدباء العرب هو اتحاد يضم كيانات وهيئات وليس أفراد، فالأعضاء هم الدول العربية والكيانات الأدبية الرسمية التي تمثلها وليس أعضاء وأفراد تلك الهيئات أو الاتحادات.

*انتشر في الفترة الأخيرة مجموعة من الاتحادات الأدبية الفكرية الوهمية على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.. فكيف يواجه الاتحاد هذا الأمر؟
النظام الأساسي الجديد لاتحاد الكتاب العرب الذي وضعته لجنة برئاستي وعضوية اتحادات الكتاب الجزائر والأردن والسودان ولبنان والكويت وتحت إشراف الأمين العام السابق الراحل حبيب الصايغ، حدد على نحو قاطع أن لكل دولة هيئة أدبية واحدة تمثلها ونص اسما وبالتوصيف على اتحادات ثماني عشرة دولة، ولا يمكن لاي دولة أن تمثل سوى بهيئة واحدة سواء كانت نقابة أو اتحاد أو رابطة أو اسرة أو جمعية، لذا لا محل لهذه الاتحادات المنتشرة على صفحات السوشيال ميديا من الإعراب.

*أكثر ما يخشى عليه الكاتب هو منتجه الأدبي.. فهل يوجد نية بعمل قانون للملكية الفكرية عربيًا؟
هناك قانون دولي للملكية الفكرية موضوع بالفعل، وهناك تعديلات على هذا القانون بحسب اتفاقية جينيف، وقد شارك الاتحاد بوضع مقترحات مشروع التعديل وكان من بين النصوص التزام مصر بالاتفاقيات الدولية، وفي حال تعارض القانون المصري للملكية الفكرية مع الملكية الفكرية الدولي في إحدى الحالات أو القضايا، فتراعي مصر الأخذ بالقانون الدولي وتطبيقه في تلك الحالات المتنازع عليها.

كما أنشأ اتحاد الكتاب المصري منذ فترة مكتبا للملكية الفكرية يساعد في كتابة تقارير خبرة للقضاء، فهو مكتب فني في حقيقة الأمر، ولكن لا يمكن على مستوى القانون أن يقوم أي اتحاد بما في ذلك اتحاد الكتاب العرب بالمساس بتلك القوانين الدولية أو القوانين المحلية، وحتى في حال وضع قانون عام للملكية الفكرية في المنطقة، فلابد أن يخضع قانونا بعد ذلك لقوانين كل دولة.

في الحقيقة أنها مشكلة كبيرة، لأن اتحاد الكتاب المصري أو اتحاد الكتاب والأدباء العرب لايمكنه تطبيق جزاء أو عقوبة غير منصوص عليها في قوانين الدول العربية حتى لو تم وضع لائحة داخلية للملكية الفكرية داخل كل اتحاد، إضافة إلى أن المشكلة في الأساس لا ترتبط بالقانون فقط، وانما لها العديد من الإشكاليات والتي تنطلق بطبيعة "السوشيال ميديا" حاليا، وماهي طبيعة السرقات وهل السرقة للمصنف أم الفكرة، وطبيعة تعريف كل بند من تلك البنود.

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات