X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأربعاء 23 أكتوبر 2019 م
أسهم الإسماعيلية الجديدة للتطوير تتصدر الشركات الصاعدة بالبورصة المصري يعيد هيكلة قطاع الناشئين المصري يختتم تدريباته ببورسعيد قبل التوجه لمطار القاهرة لحظة اقتحام 6 ورش لتصنيع الأسلحة النارية بجبال أسيوط (فيديو) مصرع "شيخ بلد" وإصابة شخصين آخرين في تصادم سيارتين ببني سويف تظاهرات لبنان تشتعل في يومها السابع.. الجيش يتدخل لفتح الطرقات وإعادة الحياة لطبيعتها.. متظاهرون يرفضون إخلاء الساحات.. ومناوشات بين القوات والمحتجين في عدة مدن الزمالك يواجه جينيراسيون غدا بزيه الرسمي منتخب الشباب يواجه الشمس وديًّا.. السبت مرور الجيزة يحرر 179 مخالفة تجاوز سرعة «رادار» محسن محيي الدين يستعد لتقديم مسرحية "محدش يقدر علينا" منتخب الشباب يتعادل 1/1 وديا أمام أبو قير محافظ الفيوم يتفقد عمليات "التدوير" بشركة مياه الشرب والصرف الصحي انتشال جثة فلاح من مصرف البطس بالفيوم تشكيل تشيلسي وأياكس بدوري أبطال أوروبا محافظ الإسكندرية يوافق على توسعات بـ6 مدارس بتكلفة 49 مليون جنيه انطلاق منتدى الأعمال الماليزي بحضور سفير كوالالمبور بالقاهرة قرارات لجنة مسابقات القسم الثاني في أول اجتماعاتها لاعب الأهلي يجري أشعة للاطمئنان على ركبته بعد إصابته بالتدريبات أسامة شلبي: إقبال كبير على مشروع العين السخنة الفترة القادمة



تفضيلات القراء

أهم موضوعات خارج الحدود + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

يسكنها مرض السرطان.. سر المستوطنة الملعونة في إسرائيل

الجمعة 20/سبتمبر/2019 - 11:24 م
مروة محمد
 
في الوقت الذي تحوم فيه الاتهامات حول إسرائيل كونها أبرز الدول المصدرة للسرطان خاصة لدول المنطقة، إلا أن طباخ السم لا بد من أن يتذوقه، ورغم إن إسرائيل نشرت في الآونة الأخيرة تقارير عدة تقول أنها حققت نجاحات في علاج للمرض إلا أن هذا لم يمنع انتشار بشكل مخيف في إسرائيل عامة وفي المستوطنات بشكل خاص.

إصابة 50 أسرة

وكشفت آخر التقارير العبرية الصادرة اليوم الجمعة في دولة الاحتلال عن إصابة نحو 50 أسرة إسرائيلية في مستوطنة واحدة في بقعة الأردن وكل أسرة منهم مرت بتجربة مريرة وصراع حاد مع المرض حتى أن بعضهم انتهت قصة مرضه بالوفاة، وهذا يطرح تساؤلات حول سر انتشار المرض في إسرائيل؟ وكذلك لماذا يموت المستوطنون من المرض رغم تباهي الاحتلال باكتشافات متطورة للعلاج منه؟.

التقارير أثبت أن دولة الاحتلال تجري تجارب بيئية خطيرة وتقوم بإلقاء مخلفاتها الكيماوية الخاصة بمصانع المستوطنات على الحدود الأردنية.

هذا الكيان الغاشم الذي يدعي أنه واحة الديموقراطية في الشرق الأوسط يصنف مجتمعه إلى فئات ودرجات فهناك مواطنو تل أبيب الدرجة الأكثر رقيًا التي تلقى اهتمامًا من الدولة بشكل أكبر من المستوطنات الفقيرة القريبة من غزة أو الأردن أو الحدود مع لبنان وسوريا.

تكرار تجربة ديمونا

وهذه التجربة تم تكرارها مع مستوطني ديمونا وهي القاتل الصامت في مدينة الخليل، والتي عانى ولا يزال يعاني الفلسطينيون الأمرين بسبب نشاطات الاحتلال التي لا تتوقف في المفاعل، ما أصاب الكثير من الفلسطينيين بالمرض اللعين، لكن أيضًا المستوطنون كان لهم نصيب الأسد من هذا الخطر، وخاصة أن الخليل هي مكب للنفايات النووية الإسرائيلية، ورغم أن إسرائيل تزعم أن مركز "ديمونا" النووي، الذي تغير اسمه مؤخرًا لـ "مركز شيمون بيريز"، يركز على الأبحاث والطاقة، إلا أن ثمانينيات القرن الماضي كشف الخبير السابق في "ديمونا" مردخاي فعنونو أسرارًا لصحيفة "صنداي تايمز" البريطانية، أكد فيها إنتاج الاحتلال أسلحة نووية، وهو ما تسبب في سجنه 18 عامًا بتهمة التجسس.

لذا سجلت جنوب محافظة الخليل أعلى نسبة في الإصابة بالمرض، وبلغت 25%، من إجمالي معدلات الإصابة بالضفة، يأتي في مقدمتها سرطان الدم، والبروستات، والرئتين، والكبد، والدماغ، والثدي.

مخاوف بين الشباب

وبالعودة إلى مستوطنة بقعة الأردن التي تسلط الضوء عليها هذه الأيام على خلفية انتشار المرض في إسرائيل، فإن المستوطنين أكدوا أنهم لديهم مخاوف كبيرة من انتشار المرض بشكل أكبر من ذلك بين الشباب خاصة أن معظم المصابين فوق سن الأربعين والخمسين.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أن المرض يهز سكان الحمرا في وادي الأردن، وهي المستوطنة التي تأسست عام 1971 ويعيش بها عشرات الأسر الإسرائيلية، مشيرة إلى توفي ستة مستوطنين بالفعل جراء المرض، خلال الأشهر الأخيرة، موضحة أن حتى الذين تعافوا من المرض في تلك المستوطنة عاد إليهم المرض مرة أخرى.

ويؤكد سكان المستوطنة أنهم على يقين من أن السبب الرئيس للمرض هي المياه الملوثة بالمواد الكيماوية التي تصل إلى الصنابير؛ لأنه ليس من الطبيعي أن ينتشر بينهم المرض بهذه الصورة، لذا يطالبون بتعزيز البنية التحتية الطبية المناسبة لهم.

وحول أسباب وفاة المستوطنين بالمرض رغم تباهي إسرائيل بالاكتشافات فإن هذا يرجع إلى أن تلك الاكتشافات ليست سوى دعاية صهيونية وخاصة أنه لم يتم التوصل حتى اللحظة لأي علاج في العالم يقضي تماما على المرض، كما أن الاحتلال يروج للعلاج لأنه يريد الاستفادة من أرباحه، فهي تنشر المرض وتزعم أنها تقدم العلاج لجني الأرباح من الدول التي تصدقها.

مصاب بسرطان العظام.. وفاة أسير فلسطيني بسجون الاحتلال

سبب الوفاة الأول

وتشير آخر الاستطلاعات في الشهر الماضي أن مرض السرطان هو السبب الرئيسي للوفيات بين الرجال والنساء في إسرائيل، ووفقا للمعطيات فإن السرطان هو سبب الوفيات الرئيسي منذ عام 1999، وفي السنوات 2014 حتى 2016 كان سبب الوفيات بين النساء من جيل 15 حتى 74 وعند الرجال من جيل 25 فما فوق. في عام 2016 كانت ربع الوفيات بسبب السرطان.
يسكنها مرض السرطان.. سر المستوطنة الملعونة في إسرائيل
يسكنها مرض السرطان.. سر المستوطنة الملعونة في إسرائيل
يسكنها مرض السرطان.. سر المستوطنة الملعونة في إسرائيل
يسكنها مرض السرطان.. سر المستوطنة الملعونة في إسرائيل

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات