X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأربعاء 23 أكتوبر 2019 م
وزير الرياضة يفتتح كونجرس الاتحاد الدولي لمحامي كرة القدم «AIAF» "تصاريح العمل" تفعل إجراءات التيسير على الراغبين في إنهاء الوثائق "برلمانية حزب الحرية" تعد استجوابا ضد وزير التنمية المحلية محاكمة وكيل معهد فتيات أزهري تعرض لـ"الرسول" (مستند) طرح فيلم "لما بنتولد" في ٤٠ سينما بعد نجاحه بمهرجان الجونة وفد أفريقي يزور منطقة آثار تل العمارنة في المنيا (صور) فايلر يجتمع مع جهازه المعاون لتحديد خطة الأهلي بعد تأجيل الدوري إقامة 3 محطات طاقة رياح بواحة الفرافرة في الوادي الجديد امتداد موسم فيضان النيل يعطل استكمال بناء سد النهضة (صورة) نصار: مشروع المنطقة الصناعية الروسية في مصر نقطة انطلاق لتعزيز التعاون الروسي الأفريقي الداخلية تضبط 19 قطعة سلاح ناري و11 قضية مخدرات ببحيرة المنزلة الزمالك يخصص 100 أتوبيس لنقل أعضائه لملعب السلام الأمن العام يضبط 233 قطعة سلاح و263 تاجر مخدرات غرق شوارع قطور بالغربية بسبب الأمطار (صور) البدري ضيف يوجه طلب إحاطة حول غياب دور مراكز البحوث الزراعية أسعار الخضراوات والفاكهة اليوم الأربعاء 2019/10/23 بسوق العبور للجملة الاستثمار: نعمل على تحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية عادلة الإسكندرية تفشل في اختبار الـ4 ساعات للأمطار (صور) محافظ جنوب سيناء يزور مصابي حادث السعال بمستشفى شرم الشيخ (صور)



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

لما كنا صغيرين

السبت 07/سبتمبر/2019 - 01:05 م
 
كعادتى كل صباح استهل يومى بسماع الإذاعة، وخاصة محطة «البرنامج العام» التي استفتحها صباحًا بقرآن السادسة مع قليل من القهوة، ثم الاستمتاع بنشرة أخبار السابعة، ومع حلول يوم الجمعة من كل أسبوع وقبيل الصلاة تنضم الإذاعات الرسمية كلها في نقل موحد للشعائر من أحد المساجد، في لوحة ذكريات تتشكل أمام عينى حاضرا لما كان في الماضي.

قادتنى الصدفة بالأمس عقب الصلاة لسماع أحد البرامج القديمة بموسيقاه التصويرية الشهيرة، وعيت على سماعه ومتابعته منذ كنت في العاشرة من عمرى، برنامج (٧٤٧١٢٠ إذاعة) والذي تغير اسمه الآن إلى (٢٥٧٨٧١٢٠ إذاعة).

لحظات الترقب وانتظار معرفة الجانى والاتصال الهاتفى في محاولة لاقتناص الجائزة البسيطة، الهاتف المشغول باستمرار، لحظات النشوة العارمة حين يخلو الخط ويدق الجرس، حينما ينصت أحدهم إلى إجابتى، وأترقب الآراء وأراها قد اتفقت مع إجابتى.

تنقلت بالذاكرة إلى حكايات أبي عن حفل سيدة الغناء العربي أم كلثوم في الخميس الأول من كل شهر، حين كانت العائلة تجتمع حول الراديو كى ترتشف جرعة فنية مفعمة بالحب في أيام الصفاء.

استدعيت المزيد والمزيد إلى الذاكرة المرهقة بأعباء الحاضر، ذاكرة بات يغرقها غوغائية وعشوائية، وتسيطر عليها روح السرعة والتجرد من الروح، من الإحساس، متنقلا إلى واحة الماضي القريب، علّنى أجد بها متنفسا يذهب تعب الروح وتخمة العقل.

الحنين إلى شواطئ الماضي بكل تفاصيله، مع مسحة ابتسامة عابرة لأيام ولّت ولن تعود، كنا نلهو فيها أطفالا وصبية، لحظات كانت تجسد حياة بسيطة، وربما لا تمثل شيئا لأمنيات وطموحات الجيل الحاضر وأمنياته الباردة مطلقة العنان.

اعتبر نفسي نسبيا، حسب مزاعم بعض الأصدقاء، منتميا حاليا إلى مرحلة الشباب، وقد قاربت على أعتاب عامى الثالث والأربعين إن قدر الله لى العمر، على حين لا أرى نفسي هذا مطلقا، وقد أصبحت أرقب مثلما يرقب من سبقونى إلى الوجود نظرات شاخصة وحنين إلى رشفات الماضي.

تتوه نفسي في الأيام الحاضرة المتجمدة، يتوقف العقل عند لحظات ذهبت في كل شيء، قبل طغيان الحياة الإلكترونية، يوم هاتفت من أحببت لأول مرة عبر الأسلاك، حينما خطت يمناى أول خطاب مسلسل من أربع صفحات من العشق احتضنها صندوق البريد الأحمر، حينما كان يومي ينتهى بختام إرسال التليفزيون، ليسود معه الهدوء في كل شيء، ويصمت الشارع، وتسكن الحياة، وتبدأ رحلتى الليلية على مصباحى الصغير مع رواية جديدة من روايات الماضي.

لا أدرى هل هذا حالى فقط أم حال جيل بأكمله يشتاق إلى ذكريات سكنت، يعيش تفاصيلها فيتذكر ما كان من دفء وبساطة، لحظات رغم ضآلتها كانت كل شيء، يتمنى لو تعود ونعود معها لا نحمل من هموم الدنيا شيئا، إلا ما تتوقعه أسقف الطموحات البسيطة من لعبة جديدة أو فيلم سينما، أو ألبوم غنائي، أو رغبة في رقم هاتف زميلة الفصل، تتوق النفس إلى أيام المحبة النقية، يوم أن كانت هناك أسرة تضم، وجناحان يرفرفان أب وأم.

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات