X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الإثنين 23 سبتمبر 2019 م
الاستماع لأقوال والدة طفلة خطفها عاطل وحاول الاعتداء عليها جنسيا بإمبابة المكاتب الفنية بـ"النيابة الإدارية" تفحص قضايا "الحفظ الإداري" البورصة المصرية.. شركة أودن للاستثمارات المالية تتصدر الأسهم الهابطة رئيس مجلس الدولة يشيد بتميز مدرسة الإسكندرية في العطاء القضائي "Game of Thrones" يحصد جائزة أفضل مسلسل درامي بحفل الإيمي "Fleabag" يفوز بجائزة أفضل مسلسل كوميدي بحفل الإيمي برلماني يطالب أولياء الأمور بالاطلاع على ترخيص المدارس الخاصة قبل التقديم فيها بيلي بورتر يفوز بجائزة أفضل ممثل بمسلسل درامي في حفل الايمي اليوم.. منطقة القاهرة تقيم قرعة مهرجان البراعم مواليد 2006 حفل توزيع جوائز هيكل للصحافة العربية في نسختها الثالثة بدار الأوبرا بيتر دينكليدج يفوز بجائزة أفضل ممثل مساعد بمسلسل درامي في حفل الإيمي "Last Week Tonight with John Oliver" يفوز بجائزة أفضل برنامج حواري بحفل الإيمي جوليا جارنر تحصد جائزة أفضل ممثلة مساعدة بمسلسل درامي في حفل الإيمي النيابة تستمع لأقوال أهل طفل عثر على جثته بنيل العياط مواقيت الصلاة 2019| تعرف على مواقيت الصلاة اليوم الإثنين مسلسل "Chernobyl" يفوز بجائزة أفضل مسلسل محدود في حفل الإيمي الشرقية للدخان تعقد جمعيتها العمومية.. 30 سبتمبر جاريل جيروم يفوز بجائزة أفضل ممثل عن مسلسل محدود في حفل الإيمي بين ويشاو يفوز بجائزة أفضل ممثل مساعد لمسلسل محدود في حفل الإيمي





أهم موضوعات الرياضة + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

زغلول صيام يكتب: يا وزير الشباب ابتعد عن اللجنة الثلاثية لأنها دمرت الرياضة المصرية

الأحد 14/يوليه/2019 - 03:49 م
زغلول صيام زغلول صيام
 
يومًا بعد الآخر، تنتشر الشائعات طالما أنه ليس هناك قرار يخص الاتحاد المصري لكرة القدم، ويوميًّا نرى ونسمع أشياء لا تخضع للمنطق، وأولها الحديث عن هوية المدرب الوطني الذي سيقود المنتخب خلال الفترة المقبلة، بعد إقالة أجيري، رغم أن العميد ثروت سويلم المنوط به تسيير الأمور داخل الاتحاد بعد استقالة مجلس إدارة الجبلاية، لم يطلق تصريحًا واحدًا منذ رحيل المجلس، والكلمة الوحيدة التي قالها هي ضرورة سرعة إنهاء مسابقة الدوري.. فقط لاغير، وعدا ذلك فكله يخضع للشائعات.

وهناك حديث عن اللجنة الثلاثية برئاسة الدكتور حسن مصطفى، وتواصل الدكتور أشرف صبحي مع هذه اللجنة للبحث عن حل للخروج من الأزمة.. وأنا بدوري أقول للوزير: أليست هذه اللجنة هي التي قضت على الأخضر واليابس في الرياضة من خلال قانون (أعرج) قيدت فيه حق الدولة في محاسبة أي اتحاد رياضي أو نادٍ، وأصبحت عاجزة عن مجرد تشكيل لجنة لإدارة الأزمة؟!
أرجو أن ينفض الوزير يده من هذه اللجنة لأنه، وبكل وضوح، لن يتم شيء بخصوص اتحاد الكرة بعيدًا عن هاني أبوريدة، عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي، فكل مفاتيح اللعبة يملكها في يده.

الوضع يحتاج إلى حكمة في التعامل، وهناك خياران لا ثالث لهما في أزمة اتحاد الكرة.. الخيار الأول وهو السير حسب اللوائح وإصدار قرار للواء ثروت سويلم بالقيام بأعمال مجلس الإدارة، حسب اللائحة والدعوة لعقد جمعية عمومية، وانتخاب مجلس إدارة يدير شئون اللعبة خلال الفترة المقبلة، وحتى أغسطس 2020 وهو الوضع الذي لا يحتاج فيه الوزير لمساعدة أحد.

الخيار الثاني يتم من خلال العميد ثروت سويلم بشأن مخاطبة الـ«فيفا» لتعيين لجنة مؤقتة لإدارة شئون الاتحاد، وهنا لابد من مساعدة أبوريدة لاتخاذ القرار؛ لأن الـ«فيفا» لابد أن يعود لعضو المكتب التنفيذي، وتشكيل أي لجنة لابد أن يتم من خلاله. وهنا أي حركة من اتحاد الكرة لابد أن يكون هناك مراقب عليها من الـ«فيفا»، وهذه اللجنة ربما تتكون من واحد أو اثنين، أسوة بما حدث مع الاتحاد الأفريقي بعد أن تم تعيين فاطمة سامورا مراقبًا على أعماله، وبالتالي فإنها لا حاجة للوزير بالدكتور حسن مصطفى الذي وضع الرياضة المصرية في مأزق.

ويعجبني في الوزير طريقة معالجته الهادئة والاستماع لكل وجهات النظر حتى يكون القرار هادئًا، ولكن أرجو ألا يدخل في اللعبة، بل يظل هكذا حتى يستطيع أن يحاسب المخطئ، فماذا لو عيَّن الوزير اللجنة، وخرجنا (لاقدر الله) من تصفيات المونديال؟! فماذا سيكون الموقف وقتها؟!.. نعم من حقه أن يفعل الصالح لمصر، ولكن عندما يتم تعديل القانون (الأعرج).

الأيام تمر، ولابد أن تكون هناك ورقة عمل يتم إنجازها خلال فترة قصيرة، من خلال روشتة يضعها متخصصون، خاصة أن الجميع يعرف الداء ولكن الدواء محكوم بلوائح وقوانين.

وفي النهاية، لابد من الاعتراف بأننا في كبوة، ولكن لا يجب أن ننسى أن التقييم الموضوعي يقول إن كرة القدم المصرية هي الأفضل على مستوى القارة الأفريقية خلال 19 عامًا في الألفية الثالثة من حيث الإنجازات على مستوى المنتخبات والأندية، وليست الصورة سوداء وقاتمة، كما يحاول البعض أن يصدرها لنا.. أتمنى أن نعود من جديد.

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات