X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 م
نائب يطالب بأداء مسح اجتماعي عاجل للأسر الفقيرة بقرى نجع حمادي بقنا "كرابيج وكلابشات" أبرز أحراز شبكة الجنس السادي بالتجمع عبد العال يحيل مشروع قانون الإجراءات الضريبية للجنة الخطة البابا تواضروس يفتتح مكتبة لوجوس بدير الأنبا بيشوي مجلس النواب يوافق على 7 اتفاقيات دولية بشأن القروض والمنح ومذكرات التفاهم تأجيل دعوى أحقية المحامين وأصحاب المهن الحرة بالتأمين الاجتماعي لـ١٥ ديسمبر المقاصة يتعادل مع الإسماعيلي 1/1 وديا "صور" ضبط 2000 طن أسمدة ومخصبات زراعية مغشوشة داخل مصنعين (فيديو) حمدي فتحي يجري الجراحة في ألمانيا بنجاح غانا وكوت ديفوار يلجآن للوقت الإضافي بعد التعادل 2/2 الأهلي يهزم الاتصالات وديا بهدف وليد أزارو منذر آل مبارك: اجتماع الإخوان مع الحرس الثوري يبرر المؤامرات الدائمة على ‏البلدان العربية شعبة المصدرين تضع روشتة زيادة الصادرات ودعم الإنتاج المحلي يحيى حمزة يوجه رسالة لحسام البدري.. تعرف عليها رفع الجلسة العامة للبرلمان.. ومعاودة الانعقاد ٨ ديسمبر المصري يقيد بهاء مجدي وعماد فتحي بالقائمة الأفريقية المغرب تسحق بوروندي بثلاثية في تصفيات أفريقيا إجراء 10 عمليات زراعة قوقعة بمستشفى الهلال في سوهاج بيكلي يقود إثيوبيا للفوز على كوت ديفوار



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

خطة الآثار لنقل 22 مومياء و17 تابوتا ملكيا للمتحف القومي.. موكب مهيب لنقل ملوك مصر.. شباب الجامعات وتلاميذ المدارس يحيون الفراعنة.. غاز خامل للحفاظ على المومياوات.. والبصمة الإلكترونية لحماية الآثار

الخميس 20/يونيو/2019 - 09:19 ص
صورة أرشيفية صورة أرشيفية محمود عبد الباقي
 
ثلاثة أشهر أو أكثر قليلا تفصلنا عن نقل المومياوات والتوابيت الملكية من المتحف المصري بالتحرير إلى المتحف القومي للحضارة في موكب مهيب يشهده الجميع، وتدرس وزارة الآثار مع الوزارات والأجهزة المختصة حاليا عملية تأمين خط سير نقل 22 مومياء ملكية و17 تابوتا وكذلك طريقة نقلهم وسيرهم في شوارع القاهرة ليشاهدهم جميع المواطنين.

وكشف وزير الآثار، أنه سيتم نقل 22 مومياء و17 تابوتا أثريا لملوك مصر العظام من المتحف المصري بالتحرير إلى المتحف القومي للحضارة بعد عدة أشهر في موكب مهيب يشاهده العالم أجمع، مشيرا إلى أن طلبة الجامعات سيحيون ملوكهم العظام خلال عملية النقل.

استعدادات المتحف

ويستعد المتحف القومي للحضارة بقاعات عرض يتم افتتاحها قريبا لاستقبال المومياوات الملكية خلال الشهور القليلة المقبلة والتي لن تكون قبل نحو 90 يوما من الآن.

وبدأت شركة الكراكات المصرية في أعمال تطهير وتكرير وتوسيع بحيرة عين الصيرة، المجاورة لمتحف الحضارة، وذلك في إطار تنفيذ مخطط لتطوير وإعادة تأهيل البحيرة والقضاء على أسباب التلوث فيها، لتعظيم اﻻستفادة منها كمتنزه سياحي، عبر إنشاء مجموعة من المطاعم، وإقامة العديد من اﻷنشطة التي تتناسب مع المنطقة وما تحويه من عدد من المزارات السياحية والأثرية.

ويتضمن مخطط تطوير منطقة الفسطاط، تطوير طريق الفسطاط أمام متحف الحضارات وفتح امتداد له ليصل إلى طريق الأوتوستراد، وكذا تطوير طريق عين الحياة وربطه مع طريق الخيالة والطريق الدائري، بالإضافة إلى تطوير تقاطع شارع مجرى العيون مع طريق صلاح سالم، وفتح طريق جديد داخل حديقة الفسطاط يصل بين طريق صلاح سالم وطريق الفسطاط.

9 قاعات

يتضمن تصميم المتحف القومي للحضارة 9 قاعات عرض بعضها بأسقف مرتفعة لعرض مجموعة من التماثيل الأثرية كبيرة الحجم بداخلها، ومنها 3 قاعات سيكونون جاهزين للعرض بحلول نهاية العام الجاري وهي: قاعة العرض المركزي، وقاعة متحف العاصمة، وقاعة المومياوات.

وقاعة المومياوات يدخلها الزائر من خلال سلم يتوسط قاعة العرض المركزي يؤدي إلى قاعة العالم الآخر ذات الجدران والأرضيات السوداء ذات الإضاءة الهادئة باستثناء منطقة عرض المومياء الملكية فقط وذلك لتدل على العالم الآخر وتتكون قاعة المومياوات من أرضيات جرانيت وحوائط ذات دهانات وألواح جبسية وأسقف مزينة بالألواح الجبسية أيضا.

وتتضمن قاعة المومياوات الملكية عرض 20 مومياء لملوك مصر القديمة ومزودة بخراطيم لضخ غاز النيتروجين أو الغاز الخامل للحفاظ على هذه المومياوات وعدم تأثرها بأي مكون خارجي ضار بها للحفاظ عليها.

قاعة المومياوات

ومن جانبه كشف مصطفى إسماعيل، مدير وحدة ومخزن المومياوات في المتحف القومي للحضارة، مواصفات قاعة المومياوات التي تستقبل المومياوات الملكية المقرر نقلها من المتحف المصري المتحف القومي للحضارة، مؤكدا أنها أكبر وحدة في الشرق الأوسط وأفريقيا، وتتميز بأشياء خاصة في التخزين.

وأوضح إسماعيل، أنها تتضمن بصمة خاصة ومفتاحًا وكاميرات مراقبة ليلية، مشيرا إلى أن إعداد خطة نقل المومياوات الملكية استغرق سنة ونصف السنة، لكي تتم بأعلى درجات الدقة والأمان، والقاعة جاهزة حاليا لنقل المومياوات بفريق عمل مصري خالص على أعلى مستوى.

وأكد أنه تم إجراء تجربة نقل المومياوات على مومياوات أفراد عاديين، وتمت بنجاح، مشيرًا إلى أن القاعة مجهزة بغازات خاملة لحماية المومياوات وهناك معدات ووسائل نقل وتناول المومياوات بأعلى درجات أمان وتتفادى أي اهتزازات.

وأشار إلى أن هناك وحدة على أحدث مستوى تكنولوجي ونادرة جدا موجودة داخل وحدة المومياوات بالمتحف القومي للحضارة تتضمن أحدث الوسائل العلمية المتطورة لحفظ المومياوات.

وسائل التأمين

وأعدت وزارة الآثار، عن العديد من وسائل التأمين والحماية للقطع الأثرية ومخازن المتحف القومي للحضارة بالفسطاط، حيث لا يمكن فتح أبواب المخازن إلا بكارت البصمة الإلكترونية الخاص بالمسئول عنها ومفتاح آخر خاص بالأبواب، وحتى بعد فتح الأبواب يكون هذا لدقائق قليلة جدا ثم يغلق إليكترونيا.

وأكدت إيناس جعفر، نائب المشرف العام على متحف الحضارة للشئون الأثرية، أن مخازن الآثار بالمتحف القومي للحضارة عبارة عن 11 مخزنا نوعيا يضم كل مخزن منها نوعا معينا من الآثار، وهناك مخزن لاستقبال جميع الآثار لدراسة حالتها ونقلها بعد ذلك للمخزن الخاص بها، لذلك فهي تضم أنواعا كثيرة من الآثار.

وأشارت إلى أن العمل بالمتحف يسير على قدم وساق للانتهاء منه في الوقت المقرر له، واتخاذ كافة الأساليب العلمية والاستعدادات اللازمة لاستقبال مجموعة المومياوات والتوابيت الملكية، والتي سيتم نقلها في موكب ملكي مهيب يليق بعظمة الأجداد والحضارة المصرية العريقة لتعرض في أكبر عرض متحفي شامل لكل المومياوات الملكية.

وبنهاية العام الجاري يتم الانتهاء من تجهيزات 3 قاعات وهي قاعة العرض المركزي والتي ستعرض بها القطع الأثرية من جميع العصور المصرية المختلفة بداية من عصور ما قبل التاريخ وحتى العصر الحديث، وقاعة المومياوات الملكية والتي ستضم 22 مومياء ملكية و17 تابوتا ملكيا سيتم نقلها في موكب مهيب خلال الشهور القليلة المقبلة من المتحف المصري بالتحرير، ومتحف العاصمة وهي عبارة عن قاعة مالتي ميديا توضح تاريخ القاهرة على مر العصور والحضارات المختلفة بالإضافة لمخزن الفخار، ومخزن المومياوات، ومنطقة بحيرة عين الصيرة.

فتارين العرض

وبدأت الوزارة في وضع فتارين العرض بالقاعات التي سيتم افتتاحها قريبا، بالإضافة إلى عرض أول قطعة أثرية بقاعة العرض المركزي؛ وهي عبارة عن تمثال من الجرانيت الأسود للملك امنمحات الثالث على هيئة أبو الهول، كما تم أيضا فك قطعتين أثريتين تمهيدا لعرضهما بقاعة العرض المؤقت بالمتحف والتي تم افتتاحها عام ٢٠١٧، بحضور أرينا بوكوفا المدير السابق لمنظمة اليونسكو، القطعة الأولى عبارة عن تمثال صغير لأبو الهول تم اكتشافه بمعبد كوم امبو، والقطعة الثانية تمثال لتحتمس الثالث تم اكتشافها في الأقصر.

سيناريو العرض

وأكد الدكتور محمود مبروك مستشار العرض المتحفي بالوزارة، أن المتحف يضم مجموعة متنوعة من المقتنيات الأثرية التي تحكي المفهوم الحضاري بمصر وتطور الحضارات عبر العصور من العصر اليوناني الروماني مرورا بالحضارة المصرية القديمة والعصر الحديث والحضارة الإسلامية، حيث تضم المقتنيات أقدم قطعة أثرية ترجع لأكثر من ٥٥ ألف سنة، وهي أقدم هيكل عظمي لشاب مصري تم اكتشافه في قنا.

وقال العقيد هشام سمير مساعد وزير الآثار للشئون الهندسية، إن المتحف القومي للحضارة المصرية يقع بمنطقة الفسطاط وهي أول عاصمة لمصر الإسلامية على مساحة 135 ألف م2، بالقرب من منطقة مجمع الأديان، ويطل على بحيرة عين الصيرة، وتتضمن المرحلة اﻻولى منه، والتي تم اﻻنتهاء منها بالكامل، مبنى اﻻستقبال، ومخازن اﻻثار، والمنطقة الإدارية، بالإضافة إلى معامل الترميم، ومنطقة الجراجات؛ فيما تتضمن المرحلة الثانية والتي تصل نسبة تنفيذ اﻻعمال بها إلى نحو 95%، جميع الأعمال الكهروميكانيكية والمعمارية الداخلية لمبنى اﻻستقبال، وكذلك الأعمال الإنشائية الخاصة بالهرم الزجاجى، وتجهيز مخازن الآثار ومعامل الترميم، فضلا عن اﻻنتهاء من نظم مكافحة الحريق الخاصة بهما.

أما الأعمال الخاصة بالمرحلة الثالثة (أسبقية أولى)، والتي تبلغ نسبة تنفيذها نحو 96%، تتضمن قاعات العرض المتحفي (قاعة العرض المركزى بمسطح 2570م2 - قاعة عرض المومياوات الملكية بمسطح 2810م2 - قاعة متحف العاصمة بمسطح 910م2) كما تشمل أعمال المرحلة إنشاء محطة كهرباء، وكذلك أعمال المحوﻻت والمولد اﻻحتياطى، إلى جانب أعمال مكافحة الحريق داخل تلك القاعات وأعمال الإنارة والعرض المتحفي.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات