X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الثلاثاء 16 يوليو 2019 م
خزائن الروخي بلانكوس تحقق رغبة خاميس في مدريد الأمن الوطني يضبط تشكيلا عصابيا تخصص في الهجرة غير الشرعية "قوى عاملة الدقهلية": تحرير 310 محاضر للمنشآت المخالفة نشرة الاسعار اليوم الثلاثاء 16 يوليو 2019 | سعر بيع الدولار | سعر الذهب عيار 21 | اسعار الدواجن اليوم الثلاثاء | اسعار الأسماك والخضروات اليوم المدرب البرازيلي يضع معسكرين ساحليين للطلائع بفترة إعداد الموسم الجديد 45 دقيقة متوسط التأخيرات على جميع خطوط السكة الحديد "المسابقات" تحل أزمة تزامن مباريات الكأس مع أجندة الفراعنة في سبتمبر اخبار ماسبيرو.. "الوطنية للإعلام" تستقبل برامج من تليفزيون الأمم المتحدة ضبط عنصر إجرامي بحوزته 20 كيلو حشيش في إمبابة تشييع جنازة زوجة الفنان رشوان توفيق عصر اليوم بالسيدة نفيسة استعراض تجربة مصر في تطبيق برنامج تنافسية الشركات مصرع طفل سقط من الطابق الثاني أثناء لهوه ببني سويف غرامات وإيقاف إداري للمحال المخالفة لقرار حظر الإشغالات بالمنيا 4 لاعبين يعتزمون الاعتزال دوليا في الجزائر بعد الأمم الأفريقية 3 ملايين جنيه لدعم عدد من المشروعات والحضانات بالوادي الجديد مصرع مسن دهسا تحت عجلات القطار في أسيوط البنك الدولي يعلن إطلاق التقرير الاقتصادي لمصر حقيقة انتقال شيكابالا للمقاصة.. وموقف الزمالك من اللاعب محافظ الجيزة يهنئ الـ5 طلاب أوائل الثانوية العامة على مستوى المحافظة



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

سرطان وعري!

الأحد 16/يونيو/2019 - 12:41 م
 
من أجل مقاومة مرض السرطان الذي يزداد انتشارا في العالم تعرّت نحو ١٨٠٠ سيدة من ملابسها أثناء المشاركة في سباق بالبحر في أيرلندا..

السيدات المشاركات تجردن من ملابسهن بالكامل من أجل غرض نبيل كما قيل، وهو لفت الانتباه إلى خطورة هذا المرض، وضخامة النفقات إلى يحتاجها العلاج والتخلص منه، والمساهمة في جمع تبرعات للإنفاق على علاج المرضى المصابين به.. وقد شارك في هذا السباق البحري سيدات مصابات بهذا المرض الخبيث، وأخريات عولجن وشفين منه.

لكن المفاجاة أنه رغم ذلك، أي تعرى المشاركات في السباق البحري، وهو فعل صادم يطبق القاعدة الميكيافيلية التي تقول الغاية تبرر الوسيلة، فإن حصيلة التبرعات التي تم جمعها في نهايته لم تتجاوز أكثر من ٧٠٠ ألف يورو فقط.. وهو رقم متواضع لا يكفى للإنفاق على بضعة مصابات ممن شاركن في هذا السباق عاريات..

أي أن التعري والتجرد من الملابس لم يحرك سوى القليل من المشاعر تجاه مرضى السرطان، الذين تزداد أعدادهم يوما بعد آخر، وتزداد أيضا معاناتهم يوما بعد آخر، في ظل ارتفاع تكلفة علاجه، بل تحول العلاج إلى تجارة مربحة لشركات ومؤسسات طبية ومستشفيات وأطباء.

إننا نسمع يوميا عن اكتشافات جديدة وعلاجات أخرى غير الموجودة حاليا، خاصة العلاج الكيماوي والإشعاعي والمناعى، ومع ذلك لا أحد في العالم مهتم ومكترث بتنفيذ هذه العلاجات الجديدة وتجربتها والتأكد من فعاليتها لتطبيقها على مرضى السرطان، على غرار ما يحدث في أمراض أخرى، مثل مرض فيروس سي.. فهل تفعلها مجموعة من الدول صاحبة الاقتصادات الناشئة، مادامت الدول المتقدمة لم تفعلها؟!

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات