X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الجمعة 24 مايو 2019 م
طاقة البرلمان تناقش انقطاع الكهرباء في الإسكندرية.. الأحد حكاية أول ميدان لمسلة معلقة تظهر خرطوش الملك رمسيس الثاني بالمتحف الكبير بتروجت يطلب إقامة الأسبوع الأخير للدوري قبل كأس الأمم مع صيام رمضان والموجة الحارة.. أهالي فرشوط يشتكون من انقطاع المياه (صور) اتحاد الكرة: استكمال كأس مصر عقب انتهاء الدوري أب يغتصب ابنته المتزوجة في العمرانية ارتفاع عدد ضحايا حادث حريق "الفرن" بالشرقية لـ3 وفيات توريد 123 ألفا و746 طنا من القمح للصوامع والشون بقنا عبد الحفيظ: الأهلي يرفض استكمال الدوري بعد امم أفريقيا مطار القاهرة يستقبل ٣٥٠٠ معتمر على متن ١١ رحلة جوية ورشة رامز العدوي.. حينما تتحول صناعة الأثاث إلى فن (فيديو) الأزهر يدين التفجير الإرهابى بمسجد في كابول مضاعفة الورديات وتكثيف العمالة للانتهاء من محطة مياه دشنا الأمن العام ينفذ 75 ألف حكم قضائي ويضبط 231 تاجر مخدرات حملات مرورية تحرر 5 آلاف مخالفة أعلى الطرق السريعة مصادرة 5 أطنان جبن منتهي الصلاحية بالطالبية النظرة الأولى للموسم الأخير من مسلسل "Mr. Robot" بدء بيع تذاكر "نهضة البركان" بالزمالك (فيديو وصور) محافظ سوهاج يطلق اسم صاحب أشهر صورة لنصر أكتوبر على أحد الميادين



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

هل التعليم المصري في خطر؟!

الأربعاء 15/مايو/2019 - 12:35 م
 
نقدر ونثمن المجهود الذي يبذله الدكتور طارق شوقي وزير التعليم لتحديث وتطوير التعليم المصري واستخدام التكنولوجيا في التعليم، وندعم مطالبه المشروعة لزيادة المخصصات المالية للوزارة في موازنة العام القادم ٢٠١٩/ ٢٠٢٠، كما نقدر المجهود الذي يبذله السيد الرئيس للنهوض بالتعليم، وتخصيص العام الحالي (٢٠١٩ ) للتعليم.

وكذلك يجب أن نتفهم أن قضايا التعليم، أو بالأحرى مشكلات التعليم لا تنتهي، وأن تطلعات الأجيال القادمة أكثر بكثير من قدرات معظم الدول، وأن الولايات المتحدة الأمريكية من أكثر البلدان اهتماما بقضايا التعليم منذ صدور تقرير "أمة في خطر"، “A nation at risk”. والذي صدر في عهد الرئيس الأمريكي رونالد ريجان سنة ١٩٨٣.

وقد جاء الإعلان عن خروج مصر من التصنيف العالمي لجودة التعليم بمثابة ناقوس خطر ينذر بأن التعليم المصري في خطر.

وكما كان نشر تقرير "أمة في خطر" سنة ١٩٨٣، حدثًا بارزًا في تاريخ التعليم في الولايات المتحدة الأمريكية، فيجب أن يكون الإعلان عن خروج مصر من التصنيف الدولي لجودة التعليم نقطة فارقة في تاريخ التعليم في مصر.

وإذا كان التقرير الأمريكي قد خلص إلى أن النظام التعليمي في الولايات المتحدة قد فشل في تلبية الحاجة الأمريكية للقوة العاملة التنافسية، مقارنة بباقي دول العالم المتقدم. فيجب علينا أن نعترف جميعا كما اعترف وزير التعليم الدكتور طارق شوقي، بأن التعليم المصري قد فشل هو الآخر في تحقيق تلبية المجتمع المصري.

وكما كان نشر هذا التقرير سنة ١٩٨٣، حدثًا بارزًا في تاريخ التعليم في الولايات المتحدة الأمريكية، فيجب أن يكون الإعلان عن خروج مصر من التصنيف الدولي لجودة التعليم نقطة فارقة في تاريخ التعليم في مصر.

وكما اهتم رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية بالتعليم، منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، وشكلوا لجانًا رئاسية تقدمت بتقارير وتوصيات عملية، غيرت وجه التعليم الأمريكي منذ تقرير ترومان في عام (١٩٤٧)، وأيزنهاور عام (١٩٥٦)، وكينيدي عام (١٩٦٠)، وريجان (١٩٨٣)، وجورج بوش الابن "لجنة مستقبل التعليم العالي" عام (٢٠٠٦). فإننا على ثقة أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يشاركنا نفس الإحساس بالمسئولية نحو الأجيال القادمة من المصريين، وأنه سوف يتخذ ما يلزم لإصلاح أوضاع التعليم المصري في أقرب وقت ممكن.

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات