X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الإثنين 20 مايو 2019 م
أسباب رد هيئة محاكمة جمال وعلاء مبارك بقضية التلاعب بالبورصة حبس متهم بقتل مسن في الصف النيابة تطلب تقدير الخسائر الناجمة عن حريق العشش بالدقى حبس عصابة ترويج المواد المخدرة وبيعها في الوراق حبس شخصين كونا تشكيلا عصابيا لسرقة الشقق السكنية في إمبابة المصري يجهز الرد على المركزي للمحاسبات بعد إقالة المدير المالي رسميا.. ستيف كلارك مديرا فنيا لمنتخب أسكتلندا مصر تطلق أول مهرجان لعسل النحل المصرى 16 أكتوبر المقبل أذان المغرب في 15 رمضان بصوت الشيخ محمود الطوخي (فيديو) محلية البرلمان: لجنة لحل أزمة تعدد الولايات بأرض نادي جزيرة الورد دعاء الإفطار في 15 رمضان للشيخ محمود الإبيدي (فيديو) عمرو خالد: "علاقة عجيبة" تربط بين التوبة والستر.. تعرف عليها (فيديو) "التصديري للصناعات الغذائية" يجهز للقاءات مع بعثة مستوردين لتنشيط القطاع أمين "البحوث الإسلامية" يتفقد المبنى الجديد لمكتبة الأزهر مسلسل ولد الغلابة.. لحظة طرد أحمد السقا من منزله بسبب أشقائه (فيديو) السياحة تبدأ تلقي طلبات تصعيد الحجاج والمشرفين شريف إسماعيل يتفقد استعدادات الإسماعيلية والسويس لبطولة الأمم الأفريقية هل تساهم القائمة الانتخابية في تسهيل مهمة المرشحين لـ"مجلس الشيوخ"؟ تعرف على ضوابط النسبية بقطاع التأمين.. وكيف تحمي ممتلكاتك



تفضيلات القراء

أهم موضوعات الثقافة + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

سعد الدين وهبة: عندما زارت جيهان السادات سرادق الحسين

الأربعاء 15/مايو/2019 - 01:51 م
ثناء الكراس
 
في مذكراته التي صدرت تحت عنوان: "صفحات من مذكرات الكاتب سعد الدين وهبة"، ونشرها الناقد الفني الأمير أباظة في مجلة "أخبار النجوم" عام 2018، قال فيها وهبة:

"فوجئت في أول رمضان أقضيه بعد أن توليتُ مسئولية الثقافة الجماهيرية، بتليفون من جيهان السادات، تطلب حجز مقاعد في سرادق الثقافة بالحسين.

كنت في استقبالها حين حضرت وأحسستُ أن هناك صداقة وطيدة ربطت بيني وبينها، وأذكر أنها ترددت على السرادق خمس مرات تشاهد عروض الثقافة عليه.

وترجع قصة سرادق الحسين إلى أنني توليتُ مسئولية الثقافة الجماهيرية مع قدوم الشهر الكريم في 25 مايو 1969 أمينًا عامًّا لجهاز الثقافة الجماهيرية الذي كان يتولاه من قبل أستاذ الأدب الشعبي عبد الحميد يونس، وتوليتُ أيضًا لأول مرة مسئولية إقامة سرادق الحسين الذي كان يشرف عليه منذ سنوات المرحوم زكريا الحجاوي.. الذي كان موظفًا بالثقافة الجماهيرية، وكنت أعرفه بالطبع قبل أن أتولى الثقافة.

اقترحتُ على الحجاوي أن يدخل على برنامج السرادق الرمضاني بعض الفقرات الحديثة، وبعض فرق الرقص الشعبي والمونولوج.



عارض زكريا الحجاوي إذ كان يصر على أن يكون البرنامج كله من الغناء الشعبي التقليدي غير المطور ــ وعلى رأيه بعبله كما هو ـــ لكني استطعت تطوير برامج سرادق رمضان الحسيني، وظل هذا التطوير يتصاعد إلى أن حققتُ فيه ما أريد إلى أن فوجئتُ بالسيدة جيهان، وقد سمعت بهذا التطوير، فطلبت حجز مقاعد وإرسال التذاكر بالعدد المطلوب إليها.

وأعددتُ مكتبًا صغيرًا لي ملحقًا بالسرادق، وعندما حضرت استقبلتها مع ضيوفها إلى مكتبي ومع تناول الشاي تحدثنا في أمور كثيرة قبل العرض.

واستمرت هذه العادة حتى بعد أن أصبح أنور السادات رئيسًا للجمهورية، بالرغم من وجود خلاف كبير بيني وبين السادات وصل إلى حد الفصل إلا أني احتفظت بعلاقة قوية معها، وكان سرادق الحسين هو السبب.

استمر عملي في وكالة الثقافة الجماهيرية عشر سنوات أعددت فيها فرقة الموسيقى الشعبية بقيادة "متقال"، أحضرتها من قنا، وفرق الفنون الشعبية بالمحافظات، التي كانت أهم عروض سرادق رمضان".

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات