X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأربعاء 26 يونيو 2019 م
برلماني: حان وقت حل مشكلة عمال التشجير "الثروة الداجنة" تناقش اليوم آليات منع تداول الطيور الحية قوات الأمن تسلم بوكليت "الجغرافيا والكيمياء" للجان الثانوية العامة بأسيوط (صور) "الجنايات" تستكمل اليوم إعادة محاكمة المتهمين بـ"اقتحام الحدود الشرقية" مقترحات النواب للتصدي لبيزنس المقابلات الشخصية بالمدارس الخاصة رانيا يوسف تنشر فيديو من داخل الجيم: التمرين يعالج التوتر والضغط أمينة ضيفة شيرين حمدي في "ON Set".. الجمعة "الثروة الداجنة": 5 جنيهات تراجع في أسعار الكتكوت ابنتا سامح حسين يشاهدان بروفة مسرحيته الجديدة "خليك متفائل" اليوم.. نظر استئناف عدم الاختصاص في فرض الحراسة على "الأطباء" تعرف على مفهوم اتفاق غير نقدي بين مصر وصندوق النقد الدولي جورج وسوف يحيي حفلًا في بيروت.. 6 يوليو تحرير 4 آلاف مخالفة مرورية خلال حملات أعلى الطرق برنامج "شارك" يستضيف صناع جمعية "أصدقاء الخير".. غدا نائب: تقسيم المحافظات ضروري مع اقتراب الاستحقاقات الانتخابية مواد البناء تتوقع ارتفاع الأسعار ١٥ ٪ محافظ الدقهلية: رفع 35.5 ألف طن تراكمات من مقلب تمي الأمديد تحرير 1046 مخالفة تموينية و1121 قضية ظواهر سلبية بوسائل النقل "هنا أفريقيا" برنامج جديد على شاشة "أون سبورت"



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

أصحاب الحضارة وما هو المتوقع منهم

الأحد 28/أبريل/2019 - 01:52 م
 
لا شك أن الحضارة المصرية القديمة كانت أعظم الحضارات التي شهدتها البشرية في تاريخها القديم، وأن تلك الحضارة التي تمثل الفخر للمصريين على مر العصور كانت من وجهة نظرى الشخصية هي الصورة التي جعلتنا نتباهى بماضينا، ولا نعرف كيف تردت أحوالنا إلى حد تخطى الدول بلادنا في سباق التقدم والتنمية.

الأصل في الحضارة هو الإنسان، وكيف يكفى الإنسان حاجاته بنفسه من موارده التي يتحصل بها من عمله، هذا بخلاف الثروات التي يرثها من أسرته، وهو ما نعبر عنه إقتصاديا بالموارد الطبيعية التي ترثها الدول في أراضيها..

واذا كانت الحضارات التي حققها أبناء الدول الأخرى هي من دافع معرفتهم لمقدراتهم وكيفية استغلال مواردهم والعمل على وجود الإنتاج الملائم للاستهلاك، والذي يكون مفردات الناتج القومى، وبالتالي فلا يكون هناك حاجة للاستيراد، حيث يكفى الشعب استهلاكه باستكمال حلقة الإنتاج..

لذا يجب أن نعمل كل طاقتنا حتى نحصل على ما يمكننا أن نصدره للدول الأخرى، وهو ما سيمكننا من جلب المزيد من العملات الصعبة للبلاد، مما سيكون له الأثر على زيادة سعر العملة المحلية في مقابل العملات الأجنبية ويصبح للجنيه المصرى قوى شرائية أكبر مما يمكنه من تحقيق مستوى أكبر الرفاهية في المجتمع.

هذا ملخص ما ينتج من وجود عمل في الأساس وما يمكننا تحقيقه إذا أتممنا الخطة الخاصة بتحقيق التنمية. علينا مسئولية كبيرة الا ننتظر.. وألا نتكاسل.. وألا نترقب من يطرق علينا الباب ليبارك لنا على وظيفة، بل يجب أن نصنع الوظائف بالعمل المتكامل، فنحن الأقدر على خلق هذا العمل.

من الْيَوْمَ سيكون الشعب الذي حقق الحضارة منذ ٧٠٠٠ عام واعيا لما يحيط به من تحديات، ويعلم تماما ما يمكنه أن يتغلب به على تلك التحديات بعمل يده.

لذا فالأكثر أولوية هو التعلم، وبالمعنى الأدق فإن استمرار التعلم مع تقدم العمر هو الأفضل في الاستدامة، حيث يتم تحديث المعلومات كل وقت بما يناسب الظروف المحيطة وأنماط الاستهلاك وسط عالم يتغير بسرعة رهيبة. فليكن لمصر حضارة نصنعها بأيدينا ولنؤمن أننا نستطيع تحقيق الأفضل منها.. وفقكم الله إلى ما نحسن به ذكرانا في الأجيال القادمة.

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات