X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الجمعة 24 مايو 2019 م
وفد من الاتحاد التونسي في مصر للتحضير لأمم أفريقيا 2019 من يصدرها ويسحبها.. الترقيات والمناصب في الأحزاب السياسية شحن 3250 طن صودا كاوية وتداول 21 سفينة بموانئ بورسعيد الأهلي يحسم استمرار رمضان صبحي توزيع الهدايا والكعك في العيد.. أهم أدوات مغازلة النواب للمواطنين رسميا.. أندريه إيوا قائدا لمنتخب غانا في أمم أفريقيا 2019 نقل ١٦٠٠ أسرة من حكر السكاكيني لمساكن المحروسة.. غدا موعد ليلة القدر 2019 | متى ليلة القدر | ما سبب تسمية ليلة القدر الخطيب يجتمع مع سيد عبد الحفيظ.. تعرف على التفاصيل ليلة القدر 2019 | 4 علامات تحدد ليلة القدر خبير: البورصة تعاني نقص السيولة وترقب أسعار الوقود الأمن يضبط تاجر مخدرات بحوزته أسلحة وهاتف ثريا في مطروح محافظ القاهرة: 10 مليارات جنيه لتطوير عشوائيات العاصمة ٨ اتوبيسات جديدة تدخل خدمة نقل الركاب بمطار القاهرة أمين عام المحامين: نحن مؤتمنين على موارد النقابة ضبط عاطل حاول سرقة الكابلات الكهربائية بالخانكة ٨٥ ألف جنيه غرامات على المقاهى والكافيتريات في الإسكندرية 5 غرف للإجهاد الحراري بمستشفيات القليوبية وفد جيبوتي يبحث استيراد الخضراوات والفاكهة من مصر



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

مشهد الخداع في انتخابات الصحفيين

الخميس 21/مارس/2019 - 12:01 م
 
اختار الصحفيون نقيبهم ونصف أعضاء المجلس، بكامل إرادتهم في مشهد رائع يتكرر كل عامين، يتلقى خلاله أبناء المهنة من مختلف الصحف القومية والخاصة والحزبية، لمناقشة المشكلات التي تواجه المهنة.. ويصدرون توصيات لإصلاح أحوالها.. وما أكثر التوصيات التي لم تجد طريقها للتنفيذ على أرض الواقع وتم تجاهلها من المسئولين.

يحرص الصحفيون في كل موسم انتخابي على تذكير الحكومة بأهمية تنفيذ التوصيات السابقة، ويضيفون إليها توصيات جديدة، لعلها تجد آذانا مصغية.

ما ميز المشهد الانتخابي هذه المرة إدراك الجميع خطورة التحديات وإدراك أن عدم علاجها يتطلب جراحات مؤلمة ستؤدي إلى انهيار المهنة، خاصة أن الحكومة أعلنت أكثر من مرة أنها غير قادرة على دعم المؤسسات إلى ما لا نهاية، وأن على مجالس إداراتها أن تصحح أوضاعها.

وهنا يبرز دور النقابة في دراسة المواقف وتقديم الحلول ومواجهة تيار قوي داخل الحكومة يسعى إلى إلغاء الإصدارات الورقية والاستعاضة عنها بالمواقع الإلكترونية، وبالتالي الاستغناء عن أعداد كبيرة من الصحفيين، ومن الظلم أن يتعامل بعض الزملاء مع الانتخابات النقابية بمقاييس الاختبارات الحزبية والسياسية، وتتوقف اختياراتهم عند الأشخاص الذين يتفقون معهم في الآراء السياسية.

وما تعلمناه من شيوخ المهنة، وفي مقدمتهم نقيب النقباء كامل زهيري، أن كل من يرغب في العمل النقابي، عليه أن يخلع رداءه الحزبي، ويقوم بالدفاع عن حقوق الزملاء الذين يختلفون معه في الرأي والرؤية بنفس الحماس الذي يدافع به عمن يتفقون معه.

والأمر المحزن أن بعض الصحفيين الذين يرددون شعارات تـؤكد حق المواطنين في الاختلاف والحرص على الرأي والرأي الآخر يوجهون الاتهامات لكل من سيتبني وجهات نظر مختلفة، ويختار الأعضاء بمقاييس نقابية.. لا سياسية وهنا تتردد الاتهامات بأن المخالفين ينافقون الحكومة ويعملون ضد المعارضة.

الغريب أن المرشحين على منصب النقيب لم يكن بينهم شخص معارض.. وأن أحدا منهم لم يزعم عكس ذلك!، على غير ما يدعي هؤلاء الذين يخدعون أنفسهم.. وزملاءهم.

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات