X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الخميس 21 مارس 2019 م
الزمالك يصرف مكافأة فوز بعد التعادل أمام المقاولون خبير: عمليات الاستحواذ والاندماج لا تشترط سابقة الخبرة وتتم بعدة طرق طلاء ١٠٠ أتوبيس و٢٠ محطة انتظار استعدادا لـ«كان 2019» (صور) رصف الشوارع المحيطة بمدارس اللغات في قنا بتكلفة 1.5 مليون جنيه (صور) تفاصيل قصة حب ليلى مراد وفطين عبد الوهاب من أول نظرة (فيديو) سامية الطرابلسي تخطف الأنظار بالأصفر في أحدث جلسة تصوير (صور) ضبط هاربين من أحكام وبائعا متجولا في حملة أمنية بالمنطقة الأثرية بالهرم «أون سبورت» تذيع مباراتي المنتخب الأوليمبي أمام أمريكا وهولندا وزير الرياضة يفتتح الملتقى العربي الأفريقي لفنون ورياضات ذوي الإعاقة تفاصيل جلسة هاني أبو ريدة مع لاعبي المنتخب قبل السفر إلى النيجر الأنبا شاروبيم يترأس قداس كنيسة مارجرجس بـ«الشنهورية» في قنا (صور) مطاحن مصر العليا تتصدر الأسهم الصاعدة بالبورصة في تعاملات أمس سهير سالم الأم المثالية بالقاهرة: «شلت المسئولية لوحدي ٣٢ سنة» رئيس الزمالك لـ«جروس»: «فين مدبولي وحفني» تحرير 18 مخالفة حزام أمان في حملات مرورية بطرق وشوارع الجيزة محافظ الغربية يشهد العرض الختامي لـ«الحرافيش» بمسرح طنطا (صور) متحدث الوزراء يكشف حالات فصل متعاطي المخدرات من وظائفهم (صوت) «مبروك»: اعتدال درجات الحرارة يساهم بخفض أسعار الدواجن في رمضان برلماني: الصناديق الخاصة تحتاج لإدارة حكيمة وتشريع جديد



تفضيلات القراء

أهم موضوعات الثقافة + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

مصطفى محمود يكتب: محنة القلق

الجمعة 15/مارس/2019 - 04:14 ص
الدكتور مصطفى محمود الدكتور مصطفى محمود ثناء الكراس
 
في مجلة صباح الخير عام 1966 كتب المفكر الدكتور مصطفى محمود مقالا قال فيه:

إن القلق من ضرورات العصر، وكل إنسان معرض لحالة من حالات القلق، والإنسان القلق في حاجة إلى ثلاث مراحل ليفلت من قلقه.
أن يفهم نفسه ويكشف قدراته ويزيح النقاب عن رغبته الحقيقية ومداها ومنبعها ويفهم واقعه وإمكانياته.

أن يقطع حبل التصورات والخيالات التي تغذى قلقه.

أن يلقى بنفسه في شعور جديد وتجربة جديدة بدون تحفظ وبدون خوف أهى تجربة حلوة أم مرة المهم لذة الاكتشاف، وبهذا يستعيد الإنسان القلق قدرته على التكيف ويشعر أنه قد استرد نفسه ووضع يده على عصا القيادة من جديد.

إن أسوأ الحلول التي يلجأ إليها إنسان قلق هي الهروب.

إن المقاهى وإدمان المخدرات والتدخين ولعب الطاولة والورق والقمار كلها معناها ورقة غياب يتركها الإنسان القلق على مكتبه ويذهب بدون أن يصطحب نفسه إلى مكان ما ثم يعود دون أن يكون قد أحس بشيء حقيقى... إن فترة الهروب فترة ساقطة من العمر وليس هو الحل.

إن أسوأ الحلول اللجوء إلى الدجل والشعوذة والأحجبة والأدعية، أن هذا الحل مثل البنج يصنع للإنسان اطمئنانا وهميا فتزول المشكلة زوالا مؤقتا في الفترة المحدودة التي يعيشها تحت البنج.

إن القلق مشكلة حقيقية تحتاج إلى حل حقيقى واقعى وهى مشكلة عاجلة لا تقبل التأجيل فإلى جانب الإيمان والتسليم بالقضاء والقدر أن نقف وجها لوجه أمام حقائقنا فإما أن نصل إلى حل لتناقضنا أو يصل هذا التناقض إلى قمته فنحاول المحافظة على حياتنا بأن نلغيها من أساسها.

أن القرص الواقى من القلق هو ساعة نقضيها في الفراش قبل أن ننام نفكر ونفكر فيما فعلناه ونزنه بميزان موضوعى هادئ. 
هذه الساعة هي بمثابة تطعيم ضرورى للذهن ضد القلق لأنها سوف تمنحنا معرفة بأنفسنا.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات