X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأحد 21 أبريل 2019 م
محافظ الفيوم يدلي بصوته في الاستفتاء على التعديلات الدستورية أحمد السقا يطرح الأغنية الدعائية الأولى لمسلسل "ولد الغلابة" ميلنر يسجل الهدف الثاني لليفربول في مرمى كارديف أهالي النصيرات في سوهاج يستقبلون الناخبين بالمزمار البلدي (فيديو) «عاشور» يؤدي جلسة في «الجيم».. ومحارب يستكمل برنامجه التأهيلي قاضي لجنة بالمطرية يساعد سيدة قعيدة بسيارة الإسعاف في الإدلاء بصوتها (فيديو) محافظ الوادي الجديد: ارتفاع نسبة المشاركة في الاستفتاء لـ26.6% وزير النقل يستقل قطارا لمحطة سيدي جابر بالإسكندرية (صور) تدريبات تأهيلية لحازم إمام في مران الزمالك طارق سليمان يطمئن من طبيب الأهلي على حاله إكرامي باريس سان جيرمان بطلا للدوري الفرنسي بعد تعادل ليل مع تولوز دروتموند يهزم فرايبورج برباعية ويطارد بايرن ميونيخ كاسونجو يحضر مران الزمالك حسن الرداد يدلي بصوته في الاستفتاء بصحبة شقيقته جنش يشارك في تدريبات الزمالك استعدادا لبيراميدز برنامج تأهيلي لـ خالد بوطيب في مران الزمالك فينالدوم يحرز الهدف الأول لليفربول بمرمى كارديف ذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن يتصدرون مشاهد الاستفتاء في برج العرب أبرز استفسارات المصريين بالخارج من غرفة عمليات "الهجرة".. إنفوجراف



تفضيلات القراء

أهم موضوعات الاقتصاد + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

«مواطنون ضد الغلاء» تكشف أسباب ركود سوق الأثاث

السبت 09/مارس/2019 - 12:06 م
محمود العسقلاني محمود العسقلاني نادر سلامة
 
أكد محمود العسقلاني، رئيس جمعية مواطنون ضد الغلاء، أن الجمعية سوف تعرض خلال الأيام القليلة القادمة على الحكومة مبادرة لإقامة معرض كبير في القاهرة تعرض فيه الموبليات بسعر التكلفة مضاف إليه هامش ربح مقبول لا يداخله جشع أو طمع ويقل عن المعروض في معارض القاهرة والمحافظات ويستفيد منه الشباب المقبلون على الزواج في ظل وجود ما يقترب من 15 مليون عانس يعانون من ارتفاع تكلفة الزواج، وتأمل أن يقام هذا المعرض تحت رعاية رئيس الجمهورية.

وقال "العسقلاني" إن مواطنون ضد الغلاء تدرس خلال الساعات القادمة تقديم بلاغ لجهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية ضد مجموعة الثمانية الكبار المحتكرين للأبلكاش والخشب في دمياط.

وقال"العسقلاني" إن تحركنا يستهدف إنقاذ صغار الصناع حتى لا تندثر هذه الصناعة المتوطنة في مصر والتي لها سمعة عالمية، خاصة وأن حرفيين خرجوا من السوق وهو ما يهدد باندثار هذه الحرف الفنية التي تشتهر بها دمياط عالميا، وأضاف:" الصبية الذين كانوا يقبلون على تعلم هذه الحرف اليدوية إلى جانب التزامهم بالتعليم وتلقى العلم يتواجدون في الشارع للعب واللهو وليس لديهم ما يحفزهم على تعلم هذه الحرف".

وطالبت الجمعية بضرورة إنشاء مركز حرفى يضم الصناع والحرفيين في هذه الحرفة وذلك لتدريب الشباب والصبية على هذه الحرف.

وأعربت الجمعية عن عظيم قلقها حيال ما تتعرض له صناعة الأثاث في محافظة دمياط، وأعدت الجمعية تقريرا ميدانيا عن حالة الكساد والركود غير المسبوقة في أهم المدن الصناعية في مصر.

ويرصد التقرير جميع المعوقات التي تؤثر بالسلب على هذه الصناعة بالغة الأهمية للاقتصاد الكلي، أهمها ارتفاع أسعار الأبلكاش والأخشاب ومستلزمات الإنتاج وخاصة مجموعة الثمانية الذين يحتكرون استيراد وتجارة الأبلكاش في دمياط بشكل خاص ومصر بشكل عام، وهو ما يستلزم تحرك جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية لرصد هذا الكارتل الإحتكاري والذي يعظم أرباحه بشكل مبالغ فيه ودون وجود ضابط أو رابط في ظل إنعدام الضمير والأخلاق لدى معظم المحتكرين الذين يحققون أرباح احتكارية إنتهازيه يتأثر بها بشكل مباشر صغار الصناع في ورش النجارة الصغيرة.

وأضاف أن خام الأبلكاش يشكل ما يقرب من 35 % من مكونات الموبيليا وبخاصة غرف النوم بنوعيها الاستيل والمودرن، ومن الغريب والمريب أن يصل حجم تداول المحتكر لهذه السلعة ما يقترب من 2 مليار جنيه سنويا.

ويرصد التقرير إغلاق معظم الورش الصغيرة تأثرا بارتفاع تكلفة الإنتاج وغياب الرؤية التسويقية داخل وخارج مصر، وهناك أكثر من 35 ألف ورشه صغيره مسجلة رسميا بخلاف الورش غير المسجلة متوقفة تمامًا وبعض أصحاب الورش يضع لافتة على باب الورشة المغلقة مكتوب عليه الورشه للإيجار خاصة وأن مصلحة الضرائب تلاحقهم لسداد مستحقات سابقة في الوقت الذي لا يجدون فيه ما يمكنهم من الحد الأدنى للمعيشة.

وأشار إلى أن عددا كبيرا من سيدات المدينة يعملن في ورديات كاملة في مصانع الملابس بالمنطقة الحرة بمحافظة بورسعيد وقد شوهدت سيارات الأتوبيس التي تنقلهن من بورسعيد مع نهاية اليوم ومعلوم أن المرأة الدمياطيه لم تكن تعمل إلا في بيتها حتى توفر حالة استقرار لزوجها الحرفي النادر.

وأكد أن أصحاب الورش يخشون من تطبيق ضريبة القيمة المضافة على منتجاتهم خاصة وأن الضريبة يجري تطبيقها على المستلزمات الواردة من الخارج وبخاصة الأبلكاش والخشب مما يعنى ازدواج ضريبي يحظره القانون والدستور.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات