X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الثلاثاء 18 يونيو 2019 م
مواقيت الصلاة اليوم الثلاثاء اسعار اللحوم اليوم الثلاثاء 18/ 6/ 2019 اسعار البقوليات اليوم الثلاثاء 18/ 6/ 2019 جلسات عمل تجمع بين السبكي ومونيكا بلوتشي بعد تعاقدهما تعرف على مزايا اتفاق التجارة الحرة بين مصر والاتحاد الأوراسي باحث: الإسلام السياسي خلف التشرذم الجغرافي والمذهبي في المنطقة يوسف المصري يطرح أغنية "أبو مكة" احتفالا بعيد ميلاد محمد صلاح (فيديو) رغم توقيعه للإسماعيلي.. عمرو البغدادي يجدد للمصري 5 مواسم "تضامن النواب" تناقش اليوم تعديل قانون الطفل كشف حساب مسابقات منطقة الشرقية لكرة القدم موسم 2018-2019 "استئناف القاهرة" تنظر اليوم قضية نفقة توأم "أحمد عز" ريم البارودي تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة في أحدث ظهور (صور) خبير يحدد ضوابط الحصول على سوق مال نشط لتلبية احتياجات المتعاملين أمين مسعود: إزالة المبنى المخالف عقوبة رفض تقسيط قيمة التصالح ٢٥ صورة ترصد ترأس مطران الكاثوليك "الذبيحة الإلهية" بكنيسة حجازة في قنا طارق مصطفى: رفضت العمل بجهاز جروس وكنت قريبا من تدريب المقاصة حقوق المقبوض عليه داخل أقسام الشرطة انطلاق المؤتمر السنوي "تحديات التنمية المستدامة" بالبحوث الاجتماعية.. اليوم "الغرفة التجارية" تطالب بصيغة توافقية بين المالك والمستأجر لحل مشكلة الإيجار القديم



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

هل أثبت «المصيلحي» أنه وزير الفقراء فعلا؟!

الخميس 06/ديسمبر/2018 - 12:01 م
 
الدكتور علي المصيلحي تولى وزارة التموين متنازلًا عن رئاسته للجنة الاقتصادية بالبرلمان، وحينها قلت في هذا المكان "إن انضمام عدد من الشخصيات ذات الحس السياسي والقدرة والكفاءة إلى المناصب الوزارية من الأمور المستحبة لتحسين الأداء السياسي، فالوزير منصب سياسي بالأساس يفترض أن يتصدى له من يملكون القدرة على التعامل مع الجماهير برؤية واقتدار، لردم الفجوة معها، وتكريس التواصل والتفاعل وانتزاع الرضا والتأييد الجماهيري لسياسات الحكومة"..

وقلت "إن مشوار د. مصيلحي وعطاءه وإنجازاته تؤشر لإمكانية انتشال "التموين" من عثرتها، وإحداث طفرة في أدائها بتحقيق الاستقرار في الأسواق، ووفرة في السلع الأساسية، وانفراجة حقيقية في أزمة السيستم المتعلق ببطاقات التموين؛ فلن يعترف له المواطن ولا للحكومة بالنجاح إلا إذا تحقق له الإشباع والوفرة بصورة ملموسة، دون إرهاقه بأعباء إضافية، أو زيادة غير مبررة للأسعار، وأن في انتظار د. مصيلحي ملفات وتحديات ضخمة أهمها ملف الدعم"..

ويدرك الوزير أكثر منا أن للنظام الرأسمالي ضوابط والتزامات، أهمها ضبط الأسواق، وتحقيق المنافسة العادلة، ومنع الاحتكار والمغالاة والتعطيش وغيرها من الآفات الناتجة عن ترك السوق للقطاع الخاص يتحكم فيها بمنطق العرض والطلب دون تحديد هامش ربح محدد وعادل.

وسؤالي للوزير المصيلحي: ما رأيك في العشوائية الضاربة بجذورها في أسواقنا وما نراه من احتكار هو في حقيقته فساد اقتصادي عريض كرس للتفاوت الكبير بين الفقراء والأغنياء.

مهمة الوزير المصيلحي كبيرة؛ فهو بمثابة رمانة ميزان لسائر الوزارات، لأن وزارته هي الأكثر ارتباطًا بحياة المواطن وتأثيرًا فيها.. ولعل ضبط الأسعار أولى مهام الوزير حتى لو تطلب الأمر استحداث تشريعات لتحقيق العدالة والإشباع للفقراء.. فهل يثبت المصيلحي من جديد أنه وزير الفقراء.. الإجابة متروكة للمواطن الذي هو وحده الأقدر على الحكم وتقييم الأداء.

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات