X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الإثنين 17 يونيو 2019 م
غلق مطعم كشري شهير ببني سويف لخطورته على الصحة العامة (صور) الاستثمار تفتتح خط إنتاج جلاكسو للأدوية باستثمارات 20 مليون جنيه الصناعة: تحديد نسب التصنيع المحلي للسيارات بـ45 % يستهدف رفع الأعباء عن شركات التجميع المشدد 3 سنوات لمسجل خطر بتهمة التعدي على جاره في المطرية الصحة تطلق المرحلة الـ3 من حملة "حقك تنظمي" لوسائل تنظيم الأسرة بـ10 محافظات اخبار ماسبيرو.. بنك مصر يطلب فيلما وثائقيا عن إنشائه من التليفزيون نائب كوم أمبو يتقدم بطلب إحاطة بسبب إغلاق فصل رياض الأطفال للغات مدير جلاكسو لشمال أفريقيا: نسعى لزيادة عدد المصانع في مصر العثور على جثة سيدة بها طعنات داخل "كيس بلاستيك" بالمنيا ضوابط الاستثمار لمنع تلاعب الشركات في القوائم المالية بالأسماء.. قطع المياه عن 4 مناطق بأسوان اليوم التنمية المحلية: المرأة الأفريقية ركن أساسي لنهضة القارة "معلومات الوزراء" و"الأكاديمية العربية للعلوم" يوقعان بروتوكول تعاون الطيران المدني تستعد للاحتفال بمرور ٦٥ عاما على أول رحلة جوية من الكويت تفاصيل مفاوضات الزمالك لضم لاعب المقاولون «رقميًا»..تعرف على مشوار جنوب أفريقيا بتاريخ كأس الأمم طهروا بيت الأمة!! تخصيص 6538.8 مترا لإقامة مشروعات خدمية بالغربية خالد جلال يستقر على عودة كاسونجو ومصطفى محمد للزمالك



تفضيلات القراء

أهم موضوعات بيت العز + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

هذا ما يحدث لجسمك عندما تأكل «أبو فروة»

الخميس 15/نوفمبر/2018 - 09:23 ص
DEUTSCHE WELLE
 
تعتبر الكستناء أو ما تعرف بـ"أبو فروة"، أحد أنواع المكسرات المفضلة في فصل الشتاء، لما تحتويه من عناصر غذائية هامة للجسم وتمده بالدفء. تعرف على فوائدها الطبيعية وعلى المحاذير المتعلقة بتناولها.

بالرغم من أنها من المكسرات اللذيذة التي تمد الجسم بالدفء في الشتاء، إلا أن تناولها نيئاً قد يؤدي إلى الإصابة بالتسمم. إنها "كستناء الحصان" (وتعرف في بعض البلدان باسم أبو فروة)، وهي نوع من النباتات التي تستخدم في صنع بعض أنواع العقاقير الطبية.

وبحسب الخبراء في موقع ويب ميد الأمريكي، فإن الكستناء تحتوي على الدهون والنشويات والبروتينات والعديد من الفيتامينات مما جعلها أحد المكملات الغذائية الفعالة والتي استخدمت منذ القدم لعلاج عدد من الحالات. ويُقبل الكثيرون على تناولها بعد شيّها أو سلقها وتقديمها مع العسل والزبدة، كما تدخل في تكوين بعض الأطباق مضيفةً عليها مذاقا لذيذا.

الاستخدامات الطبية
وتستخدم بذور كستناء الحصان وأوراقها في علاج العديد من الأمراض مثل الدوالي والبواسير والأوردة المنتفخة كما تعالج حالات الإسهال وارتفاع درجة الحرارة وتضخم البروستاتا. وتعتبر بذور هذا النبات الذي ينمو في جبال البلقان جنوب شرق أوروبا علاجا فعالا أيضاً للأكزيما وآلام الحيض والسعال وآلام المفاصل.

وبحسب الخبراء في موقع ويب ميد الطبي، فإن ثمرة الكستناء تعد آمنة للغاية بالنسبة لمعظم الناس عندما يتم تناول مستخرج البذور المطهي، إلا أنها ربما تتسبب في بعض الأحيان ولبعض الأشخاص في حدوث آثار جانبية، مثل الدوخة والصداع واضطراب المعدة والحكة.

وتشير الأبحاث العلمية إلى أن مستخلص بذور كستناء الحصان قد يكون مفيداً في علاج القصور الوريدي المزمن. وينتج هذا المرض عن ضعف جدران أوردة الساق ونقص كفاءة صماماتها، ما يؤدي إلى ركود الدم وصعوبة رجوعه إلى القلب. وفي دراسة نشرت عام 2006، قام الباحثون بتحليل سبع تجارب سريرية وخلصوا إلى أن مستخلص بذور كستناء الحصان هو "علاج قصير الأجل فعّال وآمن" للقصور الوريدي المزمن.

ووفقا للمركز الوطني للطب البديل والتكميلي بأمريكا، لا يوجد ما يكفي من الأدلة العلمية لدعم استخدام بذور كستناء الحصان لعلاج القصور الوريدي المزمن بشكل نهائي. ومع ذلك، خلصت ورقة بحثية نشرت عام 2001 إلى أن بعض المكملات الغذائية بالإضافة إلى كستناء الحصان "قد تمنع مضاعفات تستغرق وقتا طويلا ومؤلما لمرضى دوالي الأوردة والبواسير"، طبقاً لما ورد بموقع فيري ويل هيلث الأمريكي.

علاج السرطان
كما طور الباحثون طريقة أكثر فعالية للكشف عن الخلايا السرطانية باستخدام ثمرة الكستناء. وبحسب ما نشره موقع "ديلي ميرور" البريطاني، فقد استحدث العلماء إشعاعا يستخدم مادة الإسكولين المستمدة من الكستناء لتعزيز رسم الخرائط والصور الشعاعية، للبحث عن الخلايا السرطانية.

والإسكولين هي مادة كيميائية موجودة في كستناء الحصان ومفيدة للدورة الدموية. ويقول جان غريم، من معهد "سلون كيترينغ" في الولايات المتحدة، إن تطوير تطبيق موضعي من الهلام يجعل هذا الابتكار "منهجا معتمدا وأساسيا في تقنيات التصوير الشعاعي الخاص بالسرطان".

محاذير
تقول أخصائية التغذية بالكلية الأمريكية للتغذية، كاثي وونغ، إن الكستناء والاسم العلمي لها (Aesculus hippocastanum)، استخدمت في الطب الشعبي منذ فترة طويلة لعلاج مختلف الظروف الصحية مثل التخفيف من التورم والالتهاب وتقوية جدران الأوعية الدموية وغيرها. كما تحتوي الكستناء على مضادات الأكسدة القوية والتي تساعد في محاربة الأمراض بشكل أكثر فعالية. وتحذر وونغ من تناول الكستناء مع بعض العقاقير مثل الأسبرين والبلافيكس والتيكليد وغيرها من الأدوية المضادة للتخثر إلا تحت إشراف طبي.

ويحذر الأطباء في الموقع الطبي الأمريكي مرضى السكر والجهاز الهضمي والكبد والكلى من تناول تلك الثمرة إلا بعد مراجعة الطبيب. ويؤكد الخبراء أن بذور كستناء الحصان الخام واللحاء والزهرة والأوراق كلها غير آمنة، ويمكن أن تسبب التسمم. لذا يجب تناول الثمرة بعد شيّها أو سلقها. وتشمل علامات التسمم اضطراب المعدة ورجفان العضلات والتقيؤ والإسهال.

هذا المحتوى من موقع دوتش فيل اضغط هنا لعرض الموضوع بالكامل

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات