رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مستعدة للقتال في اليمن.. 5 معلومات عن كتائب الإمام علي العراقية

Advertisements

بعد تداول فيديو لعناصر كتائب الإمام علي إحدى ميليشيات الشيعية العراقية، يعلن فيها عناصرهم استعدادهم للقتال في اليمن، ترصد "فيتو" أبرز 5 معلومات عن كتاب الإمام على ذراع إيران القوى في العراق.


التأسيس
تأسست كتائب الإمام علي في يونيو 2014، عقب اجتياح تنظيم "داعش" الإرهابي، لمدينة الموصل وسيطرتها عليها، وإصدار المرجع الشيعي الأعلى على السيستاني فتوى الجهاد الكفائي لمحاربة تنظيم داعش.

الولاء لإيران
مثل كثير من المليشيات العراقية التي تلقى تمويلا إيرانيا أو مرتبطة بالحرس الثوري الإيراني، تدين كتائب الإمام علي بالولاء لـ«ولاية الفقيه» الإيرانية، والمرشد الأعلى على خامنئي.

وقدم قائد فيلق القدس الجنرال الإيراني بتمويل ودعم «كتائب الإمام على» بالتدريب والسلاح، والدعم المخابراتي.

عدد مقاتلي الميلشيا
يتشكل مسلحو كتائب "الإمام على" من 40 مجموعة قتالية تحت مسمى "لواء"، تضم بنحو 7 آلاف مسلح، يتسلحون بأسلحة خفيفة ومتوسطة، وينضمون إلى هيئة الحشد الشعبي، والتي يقودها مقربون من الحرس الثوري الإيراني على رأسهم هادي العامري، رئيس منظمة بدر.

اتهامات بالانتهاك
وخلال معاركها ضد تنظيم داعش ارتكب مسلحي الكتائب جرائم بحق العراقيين السنة العزل، بدعوة أنهم دواعش أو داعمين للتنظيم الإرهابي.

وفي نهاية مايو 2015، انتشر فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي يكشف عناصر من مسلحي كتائب الإمام على، وهم يحرقون شخصًا، بعد تعليقه فوق نار أوقدتها في إطار شاحنة.

قائد التنظيم
ويقود تنظيم كتائب الإمام على، "شبل الزيدي" وتولى منصب الأمين العام لهذه الكتائب، وهو كان ضمن القادة العسكريين لجيش المهدي الذي أسسه زعيم تيار الصدر مقتدى الصدر، من أجل مواجهة الاحتلال الأمريكي للعراق في 2003، وعقل حله ارتبط بالحرس الثوري الإيراني حتى تأسيس كتائب الإمام على.

ومن قادة الكتائب محمد شاكر الشمري، مسئول العلاقات العامة للكتائب، وأيوب المشهور بـ (أبو عزرائيل) ومسئولي ممثلية الكتائب في محافظة كربلاء العراقية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية