X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م
محمود فتح الله في الجبلاية لمتابعة شكواه ضد الزمالك توقيع مشروعين مع الأمم المتحدة لتعزيز جهود المحافظة على البيئة رسميا.. «الونش» خارج تشكيل المنتخب أمام تونس للإصابة «إتش سي» للأوراق المالية ترعى منتدى الاندماج والاستحواذ والاستثمار مصدر: أمير مرتضى رفض التدخل في ملف عودة باسم مرسي للزمالك الكاثوليكية تحتفل بالرسامة الأسقفية للبطريرك الوادي الجديد تنفذ أول مشروع ظهير زراعي لتشغيل 40 شابا (صور) باحث: الإخوان أخطر شبكة دولية في العالم أمن الغربية يزور معهدا للمكفوفين ضمن احتفالات المولد النبوي (صور) رئيس «السكك الحديدية» يشدد على متابعة معدلات تنفيذ مشروعات التطوير شوبير وسويلم يستقبلان رئيس بعثة أهلي بني غازي الليبي إعلان فائزات برنامج «لوريال- يونيسكو» من أجل المرأة في العلم 2018 مؤتمر صحفي لإعلان رعاية «إستادات» لجميع ملاعب «الرياضة» القوى العاملة: قانون العمل يحقق علاقة متوازنة بين طرفي العملية الإنتاجية تأهيل معبدي الأقصر والكرنك لتسهيل دخول ذوي الاحتياجات الخاصة رئيس المستوردة لبذور الطماطم: لن نضحى باسمنا والهجوم علينا تعسفى ضبط حلوى مولد مغشوشة وغير صالحة في أسواق أسوان (صور) 60 مليون جنيه لدعم وحدات الرعاية الصحية الأولية بالدقهلية (صور) أبو ستيت: الانتهاء من الخريطة الزراعية خلال ٣ أسابيع



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

«محمود علوان» في ميزان الأمن القومي

الجمعة 10/أغسطس/2018 - 01:15 م
 
يبدو أن الزميل "محمود علوان" رئيس قسم التعليم في «فيتو»، بات في نظر الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، حفظه الله، خطرًا على الأمن القومي، لذا كان لزاما على الرجل أن ينحي مهام الوزارة كافة في ملف المؤجلات، ويتفرغ لـ"محمود علوان" وصحيفته «فيتو» وبريدها الإلكتروني المسجل لدى الوزارة، لأنه الوزير الهمام –رعاه الله- يرى أنه "حينما يتعلق الأمر بالأمن القومي فلا تحدثني عن الحق في التعليم".

أصدر معالي الوزير الهمام فرمانا بمنع «علوان»، من دخول ديوان الوزارة، ولزيادة حماية الأمن القومي وتطبيق معايير معالي الوزير الداعمة للمصالح العليا للبلاد، استكمل قراره بإجراء احترازي واقٍ بحذف البريد الإلكتروني لـ «فيتو» من قائمة الصحف المدرجة بالوزارة- طبعا معالي الوزير يظن وظنه يقين لأنه معالي الوزير.. يظن سيادته أن الصحفي لا مصدر له إلا بيانات الوزارة- وبالتالي فوقف إرسال بيانات الوزارة إليه هو قطع لرزقه، دون أن يدري الوزير أن البيان الرسمي في نظر الصحفي المحترف مجرد رد أو معلومة منمقة مهذبة ملونة من الجهة التي أصدرته، فيما تظل مصادر الصحفي المتعددة كشفا لأي فساد، و"بالمستندات".

أو هكذا نظرة المسئول التنفيذي للصحافة والمعلومة التي لا تعجبه حال نشرها على صفحاتها، الوزير ترك ملفات المدرسين المغلوبين على أمرهم جراء ما يعانونه من "بهدلة إدارية" وترك ملفات الطلاب بجميع مراحل التعليم، وحتى الابتدائي منه حيث لا يعمل موقع وزارته الإلكتروني للتقديم للصف الأول الابتدائي، كما أسر لي مصدر بإحد مديريات التعليم وجربت بنفسي حينما ظننت أن في مصر وزارة للتعليم وقررت إلحاق قرة عيني ابنتي بمدرسة حكومية.. واتضح لي أن التقديم الإلكتروني "صوري" أو ديكور تجميلي لأداء هو في الأصل ضائع.

كل ذلك إضافة إلى معاناة المدارس بين مدرس يراه التلميذ باحثا عن الدروس الخصوصية، ومدرس يعاني بلطجة التلاميذ في مشاهد مبتذلة يكرر بها التلاميذ خاصة في المرحلة الإعدادية والثانوية بالمدارس الحكومية، مشاهد فيلم ومسرحية مبتذلة اسمهما "مدرسة المشاغبين".

يحدث كل ذلك ولا أدري إن كان الوزير يعلمه أو لا يعلمه.. كل هذه الملفات تركها الوزير –حفظه الله- وتفرغ لمعركته مع "محمود علوان" لأن الزميل ببساطة مارس حقه الدستوري في النقد البناء، بنشر ملفات ربما أحرجت الوزير، ولو كان معاليه يرى فيما نشر سبا وقذفا فلماذا لم يلجأ إلى حقه الطبيعي في التقاضي؟، الإجابة خلاصتها أن ما يتم نشره بالصحف المهنية مدعوم بالمستندات، وموثق بالأدلة.. أما تصرف معالي الوزير شوقي فهو تكريم للصحفي وجريدته لأنه شهادة عملية على أن الجريدة لا تهادن أحدا، فيما سيظل القرار حال استمراره طعنة سياسية في حق الوزير والحكومة والدولة المفترض أنها دولة قانون.

ولي أن أختم بالرسائل التالية:
إلى محمود علوان أقول: مبروك تكريمك غير المباشر من معالي الوزير وشهادته على قوة قلمك لأن قرار منعك من دخول الوزارة اعتراف ضمني بتأثير ما كتبت.

إلى وزير التعليم: يجدر بمعاليك ألا تطعن في مفهوم الدولة الديمقراطية بقرارك المطعون فيه دستوريا وقانونيا.

إلى الزميل عبد المحسن سلامة نقيب الصحفيين: متى تتحرك وتوقف تلك الممارسات مع وضع نص صريح بقانون تنظيم الصحافة لوأد تصرفات ضد الصحفيين تعد من زمن الجاهلية الأولى.

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

loading...
تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات

Speakol