رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

في اجتماع استمر قرابة 20 دقيقة.. شريف إسماعيل يحتوي أزمة وزير التنمية المحلية مع البرلمان.. علي عبد العال: «كل شيء تمام».. الجندي يلتزم الصمت ويرفض التصريحات.. مصادر تؤكد: قدم اعتذارًا لرئيس

Advertisements

في محاولة لاحتواء أزمة أعضاء البرلمان مع وزير التنمية المحلية، اللواء أبو بكر الجندي، حرص المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، على زيارة مجلس النواب والتقى الدكتور علي عبد العال، رئيس المجلس.


حضر الاجتماع الذي لم يستغرق سوى قرابة 20 دقيقة، المستشار عمر مروان، وزير شئون مجلس النواب، والمستشار أحمد سعد الدين، الأمين العام للمجلس، إلى جانب الوزير أبو بكر الجندي.

وأكد الدكتور على عبدالعال، رئيس مجلس النواب، أن أزمة وزير التنمية المحلية مع أعضاء مجلس النواب انتهت بعد زيارة رئيس الوزراء بصحبة اللواء أبو بكر الجندي، لمقر البرلمان.

ورد عبدالعال في تصريحات للمحررين البرلمانيين على مدى قبول اعتذار الوزير، قائلا: خلاص كل شئ تمام.

فيما أكد المستشار عمر مروان، وزير شئون مجلس النواب، أنه تم احتواء أزمة البرلمان والحكومة بشأن اللواء أبو بكر الجندى، وإلقاء طلبات النواب في القمامة.

وقال الوزير في تصريحات للمحررين البرلمانين، عقب لقاء رئيس الوزراء ورئيس النواب، بشأن الأزمة، ومطالبات النواب بإقالته بعد واقعة القمامة: الأزمة تم إحتواؤها بين كبيرين وهما رئيس النواب ورئيس الحكومة، بعد أن فوض مجلس النواب، الدكتور على عبد العال، لحل هذه الأزمة.

على جانب آخر التزم اللواء أبو بكر الجندي، وزير التنمية المحلية، الصمت عقب لقاء رئيس مجلس النواب، الدكتور على عبد العال، ورئيس مجلس الوزراء شريف إسماعيل، لحل أزمة حديث الوزير عن إلقاء طلبات النواب في القمامة.

ورفض الوزير الإدلاء بأي تصريحات للمحررين البرلمانيين، أو الحديث عما دار بالاجتماع.

وأكدت مصادر برلمانية، أن اللواء أبو بكر الجندي، وزير التنمية المحلية، عبر عن تقديره الكامل للنواب، مقدما الاعتذار لرئيس مجلس النواب، الدكتور على عبد العال، والأعضاء، عن واقعة إلقاء طلبات النواب في القمامة، والتي ثار عليها الأعضاء خلال الفترة الماضية وطالبوا بإقالته.

كان اللواء أبو بكر الجندي، وزير التنمية المحلية، قال في وقت سابق، إنه يلقي توصيات النواب في "الزبالة"، وهو ما أثار غضب أعضاء البرلمان.

وأكد رئيس البرلمان، يوم الإثنين الماضي، خلال الجلسة العامة، أنه وفق الدستور واللائحة منوط به الدفاع عن كرامة المجلس والحفاظ عليها، وهو أهل له، وسيعمل على استردادها بعد حديث وزير التنمية المحلية، بأنه يلقى طلبات النواب في القمامة.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية