X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأربعاء 22 مايو 2019 م
رانيا يوسف تنشر صورتها مع شقيقها الأصغر جوهرة دورتموند على مشارف دخول تاريخ الكرة الألمانية ضبط تشكيل عصابي تخصص في سرقة الشقق بالمعادي عبد الفتاح يشيد بأداء التحكيم المصرى أفريقيا وعالمياً طارق الغنام أسطورة "سلة الأهلي" يعلن اعتزاله وفاة مدمن بعد تعاطيه جرعة هيروين زائدة.. وأصدقاؤه يلقون بجثته بالمقابر تأجيل طلب رد هيئة محكمة "التلاعب بالبورصة" لـ19 يونيو تكريم العاملين بالتأمين الصحي المشاركين بمبادرة 100 مليون صحة بقنا (صور) "القوى العاملة": تعيين 2392 باحثا عن العمل منهم 55 معاقا بالقليوبية مصادرة 209 قطع سلاح وتنفيذ 76 ألف حكم قضائي بروتوكول تعاون بين "التضامن" وبنك ناصر لتطوير الحضانات بطاقات الحقائب المطبوعة.. طرق إنهاء إجراءات سفر الأمتعة من المنزل توريد 248 ألف طن قمح للصوامع والشون الحكومية والمخصصة في المنيا 50 يورو تنهي حياة عاطل على أيدي طالبين بأسيوط النيابة تستمع لأقوال شهود العيان بواقعة انتحار عامل في الوراق التحقيق في العثور على جثة مسن مجهول الهوية في النهضة محاضرة فنية أخيرة للاعبي الأهلي قبل مواجهة الإسماعيلي 15.1% ارتفاع الرقم القياسي للصناعات التحويلية والاستخراجية خلال مارس 2019 سرادقات للكشف عن فيروس سي أمام المساجد في شهر رمضان بأسيوط (صور)



تفضيلات القراء

أهم موضوعات خارج الحدود + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

صحيفة أمريكية تكشف تفاصيل «صفقة العناق» بين بوتين وبشار

الأربعاء 22/نوفمبر/2017 - 02:05 م
بوتين وبشار بوتين وبشار مصطفى بركات
 
نشرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، تقريرًا يكشف تفاصيل اللقاء المفاجئ الذي جمع الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والسوري بشار الأسد، للبحث في العملية السياسية للانتقال إلى مرحلة ما بعد الحرب في سوريا.

التقرير الذي جاء في الصحيفة الأمريكية تحت عنوان "عناق بوتين – الأسد.. محاولة سلام جديدة لـروسيا في سوريا": أكدت خلاله أن بوتين أطلق دفعًا جديدًا كبيرًا لإنهاء الحرب في سوريا بعد زيارة قام بها الأسد، ظهرت كتأكيد لدوره المستقبلي في أي اتفاق نهائي".

وأضافت واشنطن بوست: "المبادرة الروسية مبنية على اتفاق توصّل إليه بوتين مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب هذا الشهر، وفيه اعترفت واشنطن بدور روسيا القيادي في الديبلوماسية السورية مقابل قبول روسي بدور أمريكي مستمرّ في سوريا في الوقت الذي شارف فيه داعش على الزوال".

ولفتت الصحيفة إلى أن بوتين قضى معظم وقته، بعد لقائه مع الأسد، بالاتصال بقادة إقليميين وعالميين، بسعي للحصول على دعمٍ لاقتراحات روسيا التي تدخّلت عسكريًا إلى جانب الأسد منذ العام 2015 وتحويلها إلى نصر دبلوماسي يقر بالدور الروسي كلاعب رئيسي في العالم.

وذكّرت الصحيفة بالبيان الذي صدر بعد اللقاء المفاجئ في سوتشي والصور التي أظهرت بوتين يحضن الأسد. ولفتت إلى أنّ بوتين أبلغ الأسد أنّه من الجيد أن الحرب شارفت على نهايتها وحثّه لكي يتطلّع إلى تأمين حل سياسي للصراع القائم، وقال بوتين في البيان الذي صدر عن الكرملين إن المهمة الآن هي لإطلاق العملية السياسية. كما تحث الرئيس الروسي نحو ساعة على الهاتف مع ترامب، في محادثة تركّزت بمعظمها على سوريا. وأكّد بوتين لترامب التزام الأسد بالتعاون مع المبادرة الروسية، والتي تتضمّن إصلاحات دستورية وانتخابات نيابية ورئاسية.

من جانبه، أوضح البيت الأبيض أن الرئيسين كررا التزامهما بضمان تسوية بإشراف الأمم المتحدة، وتأمين أن تكون سوريا حرّة من أي تدخّل، بإشارة إلى "التأثير الإيراني المتصاعد هناك". وقال ترامب للمراسلين في واشنطن "تحدثنا حول إحلال السلام في سوريا". ثم اتصل بوتين بالرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لمتابعة تفاصيل محادثاته مع الأسد، وأعلن الكرملين أنّ بوتين اتصل أيضًا بالملك سلمان بن عبد العزيز.

وأتت المحادثات قبل يوم من القمة الثلاثية بين الرؤساء بوتين وحسن روحاني ورجب طيب أردوغان حول سوريا في سوتشي، علمًا أنّ إيران وتركيا لاعبان إقليميان ولديهما تأثير كبير على الأفرقاء في سوريا. في المقابل، تستضيف الرياض اليوم الأربعاء قادة المعارضة في محاولة لتشكيل هيئة معارضة جديدة لتشكيل الحركة المناهضة للأسد في المفاوضات المقبلة. بانتظار 28 نوفمير، موعد الجولة الثامنة من محادثات جنيف برعاية الأمم المتحدة، بين الحكومة السورية والمعارضة.

وبعدما طرحت الصحيفة بعض الأسئلة، أشارت إلى أنّه بحسب المقترحات الروسية فسيترك الأسد في السلطة، ويمكن أن يخفف الروس من صلاحياته وإعطاء معارضيه دورًا في الحكومة. ومن غير الواضح حتى الآن إذا ما كانت إيران ستستجيب للاتفاق الدولي.

من الجانب التركي، ذكّرت الصحيفة بالموقف اللافت الذي أطلقه وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو قائلًا: "الواقع أن روسيا وإيران لم تعودا الدولتين الوحيدتين اللتين تقولان بأن الأسد يمكنه البقاء، فالسعودية وفرنسا تقولان نفس الشيء، وعلينا ألا نكون عاطفيين أكثر من اللازم، وهذا لا يعني أن الحصول على إجماع بشأن مصير الأسد سيكون أمرًا سهلًا".

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات