رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

غزة: 145 شهيدا بينهم 41 طفلا منذ بدء العدوان الإسرائيلي

ضحايا الضربات الإسرائيلية
ضحايا الضربات الإسرائيلية على غزة
Advertisements
أعلن أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، مساء السبت، عن ارتفاع حصيلة ضحايا الضربات الإسرائيلية على القطاع إلى 145 شهيدا منهم 41 طفلا، و23 سيدة.


وأضاف المتحدث خلال مؤتمر صحفي عقد في مدينة غزة أن الهجمات الإسرائيلية خلفت أيضا 1100 جريح، منهم 313 طفلا، و206 سيدات، موضحا أن من هذه الحالات 38 إصابة شديدة الخطورة، و 248 حالة متوسطة.

استهداف المدنيين

ونقلت وكالة "معا" الإخبارية الفلسطينية عن القدرة قوله إن الجيش الإسرائيلي لا يزال يمعن في استهداف المدنيين العزل الآمنين في منازلهم بأشد أنواع الأسلحة فتكا وتمزيقا لأجساد الأطفال والنساء وتشريد المئات منهم في مشهد يتزامن مع ذكرى نكبة فلسطين والذي يصادف اليوم السبت.

وأضاف: "تابع العالم أجمع فجر اليوم جريمة مخيم الشاطئ والتي استشهد فيها 10 مواطنين من عائلة أبو حطب والحديدي والتي راح ضحيتها الأم و4 أطفال في كل من العائلتين".

برج القاهرة

وكانت قد ذكرت شبكة روسيا اليوم الاخبارية أنه تم إخلاء برج القاهرة في غرب مدينة غزة، تمهيدا لتدميره من قبل الجيش الإسرائيلي.

وأكدت تقارير إعلامية متعددة أن إسرائيل أصدرت إخطارا مسبقا طالبت فيه قاطني برج القاهرة المعروف أيضا ببرج مشتهى بإخلائه تمهيدا لقصف المبنى.

ونشر نشطاء في مواقع التواصل ووسائل إعلام محلية قبل قليل لقطات تؤكد إطلاق الجيش الإسرائيلية عدة صواريخ على البرج الواقع في حي تل الهوى قرب مقر وزارة المالية.

كما ذكرت تقارير إعلامية أن السكان في حي الرمال في غزة تلقوا اتصالات طالبتهم إسرائيل فيها إخلاء منازلهم تمهيدا لقصف حيهم.

ويأتي ذلك بعد ساعات من تدمير الجيش الإسرائيلي برج الجلاء في غزة الذي كان يضم مكاتب للعديد من وسائل الإعلام الدولية والمحلية، منها قناة "الجزيرة" ووكالة "أسوشيتد برس"، وذلك بدعوى وجود مصادر للاستخبارات العسكرية التابعة لحركة "حماس" في المبنى.
تدمير الأبراج

وكانت إسرائيل قد دمرت "برج الشروق"، الذي يتألف من 14 طابقا، ويوجد في شارع عمر المختار أيضا، وكان يضم عددا من مكاتب الشركات وبعض المؤسسات الصحفية العاملة في غزة.

كما دمرت "برج هنادي" و"برج الجوهرة"، الذي كانت يتألف من 9 طوابق، وهو برج سكني يقع في شارع الجلاء وسط غزة وكان يضم عددا من المكاتب.

13 طابقا

ولبرج الجلاء، الذي يتألف من 13 طابقا أهمية نسبية كونه يضم، إلى جانب الشقق السكنية، العديد من المكاتب الإعلامية الدولية والعربية والمحلية.

ووفقا للتقارير، فإن البرج، الذي يوجد في شارع المختار وسط مدينة غزة، يضم مكاتب وكالة الأنباء الأمريكية "الأسوشيتد برس"، إلى جانب محطات إذاعة محلية وشبكات إنترنت، ومكاتب أطباء ومحامين، ومقار لجمعيات خيرية.

وضم برج الجلاء بحسب سكاي نيوز، الذي يعتبر أيضا من أوائل وأقدم الأبراج السكنية في غزة، 60 شقة بالإضافة إلى مقار لشركات ومؤسسات اقتصادية.

ويعتبر برج الجلاء ثاني أكبر أبراج غزة، وهو ليس أول برج تدمره الطائرات الإسرائيلية، إذ سبق لها أن دمرت عددا من الأبراج منذ بداية العمليات العسكرية الأخيرة في غزة.

ادعاءات إسرائيلية


وزعم الجيش الإسرائيلي، في بيان، أن برج الجلاء، الذي تم قصفه اليوم السبت، يضم مصالح عسكرية لحركة حماس.

وأضاف بيان للجيش الإسرائيلي أن المبنى الذي انهار وسط مدينة غزة يضم مكاتب إعلامية تتستر حماس بها وتستخدمها دروعا بشرية.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية