Advertisements
Advertisements
الخميس 6 مايو 2021...24 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

نائب وزير السياحة تتفقد أعمال تطوير الخدمات بمصر القديمة

أخبار مصر تفقد نائب وزير السياحة لخدمات السائحين بمناطق مصر القديمة
تفقد نائب وزير السياحة لخدمات السائحين بمناطق مصر القديمة

محمود عبد الباقي - محروس هنداوي

تفقدت غادة شلبي نائب وزير السياحة والآثار لشئون السياحة، الأعمال الجارية لتطوير الخدمات السياحية بمنطقة مصر القديمة.

وحضر الجولة كل من المهندسة جيهان عبد المنعم نائب المحافظ للمنطقة الجنوبية، والدكتور أسامة طلعت رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية بالمجلس الأعلى للآثار، والمهندس عادل الجندي مدير العلاقات الدولية والتخطيط الاستراتيجي بهيئة التنمية السياحية والمنسق الوطني لإحياء مسار العائلة المقدسة.

وناقشت نائب وزير السياحة والآثار لشئون السياحة، ما تم إنجازه من أعمال تطوير، كما تم تفقد أعمال رصف الطريق ورفع كفاءة المنطقة وتطوير الخدمات السياحية المقدمة للزائرين ووضع اللوحات الإرشادية، كما تم تفقد كنيسة أبي سرجة والمغارة الموجودة أسفل الكنيسة وهي التي احتمت بها العائلة المقدسة أثناء مرورها بالمنطقة خلال زيارتها لمصر، بالإضافة إلى تفقد الكنيسة المعلقة ومقابلة القساوسة.

وقرر المجلس الأعلى للآثار برئاسة الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، على منح الأطقم الطبية وأسرهم بحد أقصى 3 أفراد مرافقين زيارة مجانية لجميع المتاحف والمواقع الأثرية المفتوحة للزيارة، وذلك خلال عام 2021 مع الالتزام بتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية المتبعة بها.

يأتي ذلك تقديرا للدور الذي تقدمه الأطقم الطبية للمجتمع وخاصة خلال أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد.

يذكر أن المجلس الأعلى للآثار وافق على الإعفاء التام لمستأجري البازارات والكافيتريات بالمتاحف والمواقع الأثرية التابعة للمجلس الأعلى للآثار من دفع القيمة الإيجارية عن شهري مارس وأبريل للعام الجاري.


وكان المجلس الأعلى للآثار قرر إعفاء مستأجري البازارات والكافيتريات من دفع القيمة الإيجارية عن أشهر يونيو، ويوليو، وأغسطس للعام الماضي، وتم مد هذا الإعفاء حتى نهاية شهر سبتمبر من نفس العام، ثم حتى نهاية شهر أكتوبر، ثم حتى نهاية شهر فبراير 2021. 

يأتي ذلك في إطار حرص وزارة السياحة والآثار على تقديم الدعم اللازم للقطاع السياحي وللعاملين به ولا سيما في ظل تخفيف الآثار الاقتصادية الناتجة عن أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements