Advertisements
Advertisements
السبت 17 أبريل 2021...5 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

تأهيل أطوال 1430 كيلومترا.. مستجدات تبطين الترع تنفيذا لتكليف الرئيس

أخبار مصر ترع تبطين
مشروع تبطين الترع

أشرف سيد

تولي القيادة السياسية اهتماما كبيرا للمشروع القومي لتبطين الترع والانتهاء من المرحلة الأولى لتأهيل الترع ودفع عجلة تنفيذ المستهدفات طبقا للجدول الزمني للمشروع القومى.

وجاءت أبرز المعلومات عن مستجدات المشروع القومي لتبطين الترع كالتالي:

-  تم الانتهاء من تأهيل ترع بأطوال تصل إلى ١٤٣٠ كيلومترا بمختلف محافظات الجمهورية. 

-  جارى العمل فى تنفيذ ٤٥٨٤ كيلو مترا أخرى، وتم تدبير اعتمادات مالية لتأهيل ترع بأطوال تصل إلى ١٠٣١ كيلو مترا؛ تمهيداً لطرحها على المقاولين، ليصل بذلك إجمالى أطوال الترع التى شملها المشروع إلى ٧٠٤٥ كيلو مترا حتى تاريخه، وهو ما يتجاوز الــ ٧٠٠٠ كيلو متر المستهدف تأهيلها خلال المرحلة الأولى، والتى ستنتهى بحلول منتصف عام ٢٠٢٢ بتكلفة إجمالية تقدر بمبلغ ١٨ مليار جنيه.


- الإدارات العامة للرى مستمرة بواسطة المهندسين والفنيين وأطقم التنفيذ من المقاولين والشركات المنفذة فى متابعة وتنفيذ أعمال التأهيل للترع بنطاق الجمهورية.

- تلك الأعمال تأتى فى ضوء خطة الوزارة لتأهيل وتبطين الترع ضمن المشروعات التى يتم تنفيذها لترشيد استخدام الموارد المائية كأحد محاور الاستراتيجية القومية للموارد المائية 2037، والتى تهدف إلى توفير الموارد المائية المطلوبة لكافة القطاعات المستفيدة من الموارد المائية.


- تبلغ تكلفة كيلو التبطين حوالى 3 ملايين جنيه، والنوع الأهم فى التبطين يتم بطبقة من الأحجار سمك 30 سم، وعليه طبقة من الخرسانة العادية سمك 10 سم، وهناك نوع آخر؛ خرسانة مسلحة وخرسانة عادية، عليه طبقة من الرمال المثبتة، ويتم تحديد نوع التبطين طبقا لطبيعة التربة المارة بها الترعة.


-  التوجيه باستمرارية المتابعة من قبل أطقم الإشراف، ومراعاة كل الاشتراطات والمعايير الفنية، وحث الشركات المنفذة لبذل المزيد من الجهد لضمان نهو التنفيذ فى الموعد المحدد، مع الإلتزام بتنفيذ أسوار بارتفاع 75 سم على شارب الترع المارة داخل الكتلة السكنية.

- يعد المشروع القومى لتأهيل الترع، أحد أهم مكونات المشروع القومى لتطوير الريف المصرى، الذى ينفذ تحت رعاية رئيس الجمهورية، ويستهدف تغيير شكل الريف المصرى بشكل جذرى، والارتقاء بحياة 10 الملايين من المصريين.

- وزارة الموارد المائية والرى أطلقت المشروع القومى لتأهيل الترع، والجارى تنفيذه بتكلفة إجمالية تقدر بنحو 18 مليار جنيه، بهدف تحسين عملية إدارة وتوزيع المياه، وتوصيل المياه إلى نهايات الترع المتعبة، وحث المواطنين على الحفاظ على المجارى المائية وحمايتها من التلوث، بخلاف المردود الاقتصادى والاجتماعى والحضارى والبيئى الملموس فى المناطق التى ينفذ بها المشروع.


- المشروع القومي لتبطين الترع في مصر يسهم فى تحقيق رؤية مصر 2030. 

- المشروع يعد أحد أهم المشروعات القومية التي تتبناها الدولة لخدمة المنظومة المائية لتسهيل وصول المياه لأراضي المزارعين وتحسين حالة الري بنهايات الترع والحفاظ على الصحة العامة مع خلق فرص عمل محلية بمختلف المحافظات.

-  تم تدشين هذا المشروع القومي اعتماداً على مخرجات دراسة تأهيل ترعتي نجع حمادي الشرقية والغربية، والتي سبق إعدادها بمعرفة أكبر الشركات الهندسية بالشرق الأوسط.

-   ترحيب كافة المزارعين في المناطق التي تم تأهيلها بهذا المشروع القومي، والذي انعكس على زيادة أسعار الأراضي بنسبة 30% في المناطق التي تم تنفيذ أعمال التأهيل بها. 

- يهدف المشروع القومي لتأهيل الترع لتأهيل نحو 7 آلاف كيلو متر من الترع والذي من المقرر الانتهاء منه منتصف عام 2022. 

- يسهم المشروع في ضمان وصول المياه لنهايات الترع، بما يحقق عدالة توزيع المياه بين المزارعين، فضلاً عن تقليل تكلفة الصيانة وإزالة الحشائش بشكل دوري من الترع، كما يسهم هذا المشروع في الحفاظ على نظافة البيئة من التلوث، والمساهمة في إنتاج محاصيل صحية وخالية من الملوثات.

- يرتبط بالأبعاد الاقتصادية والاجتماعية والبيئية. 

- يحقق وفرا فى مياه الرى بحوالى 5 مليار متر مكعب سنويا. 

- الحفاظ على قطاعات الترع وحامية الجسور، ويرفع من كفاءة نقل وتوزيع المياه وتحسين نوعيتها.

- تبطين الترع يساعد فى المساهمة فى زيادة الإنتاجية الزراعية، وتحسين الوضع البيئى والصحى، وترشيد تكاليف الصيانة والتطهير، وحماية البيئة وخلق مساحات على جانبى الترع. 

-  توفير فرص عمل فى إطار جهود الدولة لمواجهة آثار كورونا. 

- وافقت هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية على اعتماد مبلغ 750 مليون جنيه كدعم إضافي للمشروع القومى لتأهيل وتبطين الترع ورفع كفاءتها على مستوى الجمهورية، وذلك ضمن خطة وزارة الموارد المائية والرى للعام المالي الحالي 2020 /2021.

- أوضحت هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، أن المبلغ المعتمد جاء فى إطار المشروع القومي لتأهيل وتبطين الترع، وكذا تحقيق أهداف الاستراتيجية القومية للموارد المائيه بمصر 2037، مؤكدة حرص الوزارة على تقديم الدعم اللازم للمشروعات القومية وتنفيذ تكليفات رئيس الجمهورية.

- توجيهات رئاسية بتوفير الموارد المالية للتطوير الشامل لجميع محطات المياه بأنواعها المختلفة من الرفع والصرف على مستوى محافظات الجمهورية، وتحديث معداتها وفق أعلى المواصفات الفنية، وذلك تكاملاً مع المشروع القومي لتطوير قرى الريف المصري فضلا عن المشروع القومي لتبطين الترع.


- تلك الأعمال تأتى فى ضوء خطة الوزارة لتأهيل وتبطين الترع ضمن المشروعات التى يتم تنفيذها لترشيد استخدام الموارد المائية كأحد محاور الاستراتيجية القومية للموارد المائية 2037، والتى تهدف إلى توفير الموارد المائية المطلوبة لكافة القطاعات المستفيدة من الموارد المائية.

توجيهات بالالتزام بعمليات ضبط جودة التنفيذ مع استمرارية المتابعة من قبل أطقم الإشراف والالتزام بالبرنامج الزمني لتنفيذ الأعمال، وحث الشركات المنفذة لبذل المزيد من الجهد لضمان نهو التنفيذ في المواعيد المحددة.

- وزارة الموارد المائية والرى أطلقت المشروع القومى لتأهيل الترع والذى يستهدف كمرحلة أولى تأهيل حوالى 7000 كيلومتر من الترع المتعبة بتكلفة إجمالية 18 مليار جنيه بحلول منتصف عام 2022، ولهذا المشروع مردود كبير فى مجال تحسين إدارة المياه وتوصيل المياه لنهايات الترع المتعبة، بالإضافة للمردود الاقتصادى والاجتماعى والحضارى والبيئى الملموس فى المناطق التى يتم التنفيذ فيها، وتشجيع المواطنين على الحفاظ على المجارى المائية وحمايتها من التلوث. 

- مواصلة حصر المساقى الخاصة بالأراضى الزراعية على مستوى الجمهورية تمهيداً لتأهيلها، وذلك فى إطار رؤية مستقبلية للتوسع فى المشروع القومى لتأهيل الترع ليشمل تأهيل المساقى بهدف تطوير شبكة المجارى المائية بشكل متكامل، مع العمل على تزامن أعمال تأهيل الترع مع تحويل الزمام الواقع عليها إلى الرى الحديث بما يحقق ترشيد المياه فى كافة النواحى.

- تلك الأعمال تأتى فى ضوء خطة الوزارة لتأهيل وتبطين الترع ضمن المشروعات التى يتم تنفيذها لترشيد استخدام الموارد المائية كأحد محاور الاستراتيجية القومية للموارد المائية 2037 والتى تهدف الى توفير الموارد المائية المطلوبة لكافة القطاعات المستفيدة من الموارد المائية.

- تنفيذ أعمال تأهيل الترع سوف يسهم فى تعظيم الاستفادة من الموارد المائية من خلال ترشيد الاستخدامات المائية وحل مشاكل توصيل المياه في نهايات الترع، و المساهمة فى ضمان وصول المياه لنهايات الترع فى أسرع وقت لتحقيق العدالة فى توزيع المياه وزيادة الإنتاجية الزراعية، كما يعمل ذلك على تقليل تكلفة الصيانة وإزالة الحشائش الدورية للترع، بالإضافة إلى أن هذا المشروع يُعتبر من المشروعات كثيفة العمالة مما يساعد في تحقيق أهداف الدولة فى القضاء على البطالة.


- تم بدء بمشروع تبطين الترع منذ عدة أشهر، ويتم العمل بنجاح كبير جدا ومعدلات تركيز عالية.

-  يتم تنفيذ ما يقرب من 5 آلاف كيلو متر من الترع، حيث إنه من المستهدف على منتصف العام القادم الانتهاء من تأهيل 7 آلاف كيلو متر من الترع بتكلفة 18 مليار جنيه.

-  تم اختيار الترع التى يوجد بها الأولوية الموجودة فى نهايات شبكة الترع التى تحتاج إلى الاستعجال.

- من المشروعات كثيفة العمالة، وبالتالي يوفر فرص عمل للشباب بكميات كبيرة، بالإضافة إلى تنظيم عملية الرى وتوصيل الرى وتحويل المزارع إلى الرى الحديث يكون له مردود كبير على عملية الزراعة وزيادة إنتاجيته.

- المشروع القومى لتبطين الترع يحظى باهتمام كبير من الدولة حيث أن شبكة أطوال الترع بمصر تبلغ 33 ألف كيلو متر، ومنذ إنشائها من 200 سنة، تتم عملية صيانة فقط لها.

- الحشائش الموجودة فى الترع تتسبب فى مشكلات كثيرة منها عدم توصيل المياه لـ القرى.

- مشروع تأهيل وتبطين الترع يأتي ضمن المشروعات التي يتم تنفيذها لترشيد استخدام الموارد المائية كأحد محاور الاستراتيجية القومية للموارد المائية 2037، والتي تهدف إلى توفير الموارد المائية المطلوبة لكافة القطاعات المستفيدة من الموارد المائية.

- تعظيم موارد المياه يدخل في إطاره مشروع تبطين الترع والمساقي إذ وجه الرئيس بتبطين 20 ألف متر، الأمر الذى يساعد في تطبيق نظم الري الحديث، واستخدام الشبكات الحديثة، والزراعة على المصاطب، والتسوية بالليزر، كلها تؤدى إلى توفير كميات كبيرة من المياه.

- مشروع تبطين الترع، مشروع ضخم يتم تنفيذه في إطار استخدام وسائل التوفير الحديثة للمياه فى المحطات الجديدة.

- وزارة الموارد المائية والرى تنفذ منظومة جديدة تشمل تبطين الترع والرى الحديث والرى الذكى هذه المشروعات لها تأثير إيجابى كبير، خاصة وأن الأمور كانت تصل إلى العراك بين المزارعين بسبب أولوية الرى ونقص المياه فى النهايات خاصة فى محافظة الفيوم.

-  مشروع تبطين الترع يوفر بين 5 لـ 10% من الموارد المائية لمصر، فهذا المشروع يوفر حوالي 2.5 لـ 5 مليارات متر سنويًا. 

- ما سيتم توفيره من مياه الناتجة عن تبطين الترع،  من الممكن أن يتم استخدامه في استصلاح أراضٍ أو توفير المياه الشرب للأجيال المقبل 

- هذا المشروع يجعل المياه تصل لنهايات الترع في أسرع وقت حيث أنه في بعض الأوقات كانت الوزارة تقوم بفتح المياه وتصل بعد أيام ولكن الآن تصل في ساعات. 

- يتم تبطين الترع على الوضع الهندسي الصحيح، ويتم وضع طبقة من الأحجار على الجوانب، تجعل المياه تسير بسرعة عالية.

-  يستهدف هذا المشروع تسهيل وصول المياه لأراضي المزارعين في خلال يومين على الأكثر بدلاً من 5 أيام، بالإضافة إلى تحسين حالة الري بنهايات الترع، فضلاً عن الحفاظ على الصحة العامة، وخلق فرص عمل محلية بمختلف المحافظات.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements