رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

ضابط كيني كلمة السر في لغز قضية وفاة الطالب الإيطالي ريجيني

الطالب الإيطالى جوليو
الطالب الإيطالى جوليو ريجينى
Advertisements
برز اسم ضابط شرطة بدولة كينيا فى قضية وفاة الطالب الإيطالى جوليو ريجينى مما دفع  السلطات الإيطالية التمسك بشهادته فى القضية التى كانت بمثابة  كلمة السر فى الفصل بالقضية التي حظيت باهتمام مصري وعالمى.


النيابة العامة المصرية خاطبت السلطات بدولة كينيا بشأن شهادة الضابط الذي نقل روايةً من ضابط شرطة مصري خلال لقاء أمني بالعاصمة الكينية تضمنت الادعاء بوجود دور للأخير في خطف ريجيني بمصر والاعتداء عليه.

الطالب جوليو ريجيني

وتلقت السلطات المصرية ردا تضمن نفى ما تم إشاعته لتنتهي التحقيقات التى آلت إليها النيابة العامة بأنه لا وجه لإقامة الدعوى الجنائية لعدم معرفة الفاعل.

وحرصت النيابة العامة على تكليف جهات البحث بتكثيف التحري.

السفير الإيطالى 

يذكر أن اليوم الثلاثاء، التقى المستشار حمادة الصاوي النائب العام، السفير الإيطالي «جيامباولو كانتيني» وسكرتير أول السفارة الإيطالية بمصر «جوليا مانتيني» في مقرِّ مكتب النائب العام بالقاهرة، وذلك في حضور  السفير «بدر عبد العاطي» مساعد وزير الخارجية للشئون الأوروبية، و« رئيس الاستئناف مدير إدارة التعاون الدولي بمكتب النائب العام»، إذ انعقد اللقاء ليسلم المستشار النائبُ العام السفيرَ الإيطالي نسختيْنِ رسميتينِ من تصرف النيابة العامة في واقعة وفاة الطالب الإيطالي جوليو ريجيني باللغتين العربية والإيطالية، والتي كانت قد انتهت فيه إلى التقرير مؤقتًا بأن لا وجه لإقامة الدعوى الجنائية لعدم معرفة الفاعل، وتكليف جهات البحث بتكثيف التحري.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية