Advertisements
Advertisements
الأربعاء 12 مايو 2021...30 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

حكاية فتاة معاقة ذهنيا استدرجها 3 شباب واغتصبوها لمدة يومين بالجيزة

حوادث 20200705120320320
اغتصاب فتاة معاقة ذهنياً بالجيزة

أحمد سلامة

تجرد 3 شباب من كل مشاعر الرحمة والإنسانية، وتحولوا إلى ذئاب بشرية يبحثون عن فريستهم لإشباع نزواتهم الجنسية، شاهدوا فتاة معاقة ذهنياً متواجدة أمام محطة الجيزة، تائهة عن منزلها، فهيأ لهم الشيطان على أنها فريسة سهلة لإشباع شهواته الجنسية.


استدراج فتاة معاقة ذهنياً

توجه إليها الشباب الثلاثة والتفوا حولها وينظرون لها بنظرات جنسية، وعرضوا عليها توصيلها إلى منزلها، وعند محاولة أحد المواطنين اعتراضهم ثاروا عليه وحاولوا التعدى عليه، مدعين معرفتهم بأسرة الفتاة، واستغلوا حالتها واستدرجوها إلى شقة أحدهم.

اغتصاب فتاة لمدة يومين
وعندما وصل المتهمون والمجنى عليها داخل الشقة، هجموا عليها وقاموا باغتصابها بالتناوب فيما بينهما بالقوة وعاشروها معاشرة الأزواج وفضوا غشاء بكارتها، فانهارت في البكاء وتوسلت إليهم ألا يفعلوا ذلك بها لكنهم لم يرحموا ضعفها واستمروا في فعلتهم الشنعاء لمدة يومين دون رحمة.

قسم شرطة الجيزة
وفى اليوم الثالث أخذ الشباب الفتاة إلى أحد الشوارع وتركوها أمام منزل وأوهموها أنه منزل أسرتها وفروا هاربين خوفاً من افتضاح أمرهم، وجلست الفتاة المعاقة أمام المنزل منتظرة أحدا من أسرتها، وعندما شاهدها أحد الأهالى تحدث معها تبين أنها معاقة ذهنياً وتائهة عن أسرتها، أخذها وتوجه بها إلى قسم شرطة الجيزة.

أسرة الفتاة المعاقة ذهنياً
وأثناء تواجدهم داخل قسم شرطة الجيزة لتحرير محضر، اكتشف أحد الضباط أن مواصفات الفتاة مطابقة نفس المواصفات التي حررت أسرتها به محضراً بتغيبها، وباستدعائهم تعرفوا عليها، واكتشفوا أن أحدا تعدى عليها جنسيا.

3 ذئاب بشرية
استمع رجال المباحث لأقوال الفتاة، وتبين أن 3 شباب قاموا باغتصابها، وإجراء التحريات تبين أن وراء ارتكاب الواقعة 3 عاطلين.

القبض على المتهمين
وعقب تقنين الإجراءات تمكن رجال المباحث من ضبطهم فى أحد الأكمنة المعدة لهم، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة، وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق التى أمرت بحبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات، كما أمرت بعرض الفتاة على الطب الشرعي.

عقوبة هتك العرض والاغتصاب
قال خبير قانونى إن العقوبة في جرائم هتك العرض والاغتصاب تتوقف على توصيف النيابة العامة للجريمة بناء على تحقيقاتها، وتختلف عقوبتها حسب ظروف وملابسات الجريمة، فهناك عقوبة إذا كان المجنى عليه طفلًا أو بالغا، مشيرا إلى أن جريمة هتك العرض هي جريمة مخلة بالشرف في المقام الأول.

وأضاف أن هناك حالات عديدة للجريمة يختلف العقاب على أساسها وفقا للقانون، وتابع: «إذا كانت ضحية الاغتصاب مخدومة الجانى، أو في ولايته، أو له أي تأثير عليها بأى شكل من الأشكال، فالعقوبة تكون مضاعفة وتصل إلى الأشغال الشاقة، وكذلك إذا كانت الجريمة تقع تحت القوة والتهديد».

وتابع: «الاغتصاب جريمة جنائية تصل عقوبتها إلى الإعدام، إذا نتج عن الاعتداء وفاة المجنى عليها، أو إذا وقعت الجريمة تحت تأثير السلاح، وكذلك لو قام بالجريمة أكثر من شخص، والأمر الحاسم في مثل هذه القضايا يكون تحقيقات النيابة التي تتحكم في اختلاف العقوبة من تحرش إلى هتك عرض أو اغتصاب».
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements