Advertisements
Advertisements
السبت 17 أبريل 2021...5 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

تعرف على رد أحمد فتحي ورمضان صبحي بعد تدخل وسطاء لعودتهما للأهلي

رياضة 5
رمضان صبحي وأحمد فتحي

محمد طاهر أبو الجود

كشف الإعلامي مهيب عبد الهادي، حقيقة عودة أحمد فتحي ورمضان صبحي لاعبي نادي بيراميدز للنادي الأهلي مجددًا بعد أنباء تدخل بعض الوسطاء .

وقال خلال برنامج "اللعيب" المذاع على قناة "إم بي سي مصر": إنه تواصل مع أحمد فتحي وأكد له عدم رغبته في العودة للنادي الأهلي مجددًا، وأنه مستمر مع نادي بيراميدز احترامًا للتعاقد.

وأضاف أن رمضان صبحي هو الآخر لا يريد العودة للنادي الأهلي ومتمسك ببقائه في بيراميدز، مشيرًا إلى أن الأهلي وفقًا لمبادئه وما تم مع عصام الحضري بعد هروبه لن يسمح أو يوافق بعودة فتحي أو رمضان صبحي.

في سياق آخر نفى هاني سعيد، المدير الرياضي لنادي بيراميدز، الأنباء التي تشير لإقالة المدرب أروابارينا.

وقال هاني: "لا بد أن يكون لنا رد فعل في المباريات المقبلة، ولا يجب أن نفرط في أي نقاط أخرى خلال الدوري".

وتابع: "أروابارينا ما زال مستمرا في عمله وهو رجل محترم والنتائج ستتحسن من اللقاء المقبل، ما زال الوقت مبكرا للحديث عن مصيره مع بيراميدز".

وعن أحمد فتحي قال: "لا يمكن أن يرفض تبديله في أي لقاء لأن ذلك يعني أن أروابارينا شخصيته ضعيفة وأن الإدارة لا وجود لها".

وأتم: "الحديث عن رفض أحمد فتحي تغييره في لقاء بيراميدز والبنك الأهلي يعني أن فتحي غير مسؤول وهو أمر مستحيل".

وتدرس إدارة نادي بيراميدز، تغيير المدرب الأرجنتيني رودلفو أروابارينا المدير الفني للفريق الأول خلال الفترة المقبلة بسبب سوء النتائج خلال مشوار الفريق بالدوري وخوفا من الابتعاد عن المنافسة في ظل تقديم الإدارة كافة الإمكانيات والتعاقدات مع لاعبين سوبر.

وترددت أنباء عن تواجد السويسري رينيه فايلر مدرب الأهلي السابق في قائمة المرشحين لخلافة المدرب الأرجنتيني في قيادة بيراميدز.

وجاء تعادل الفريق الأول لكرة القدم بنادي بيراميدز أمام وادي دجلة بهدف لكل منهما في اللقاء الذي جمعهما أول أمس على ملعب الدفاع الجوي، والمؤجل بين الفريقين من الجولة الثالثة من المسابقة، ليكلف الفريق خسارة النقطة التاسعة له في المسابقة، بعد خوضه 6 مباريات فقط.

وخسر بيراميدز 9 نقاط في 6 مباريات فقط خاضها في مسابقة الدوري، يعني أن الفريق خسر نصف عدد النقاط، للمباريات الست التي خاضها في الدوري حتى الآن، وبالتالي تقلصت فرص الفريق صاحب الميزانية الأكبر بين الأندية المصرية في المنافسة على درع الدوري في الموسم الحالي.


Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements