رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

اعترافات الشياطين.. دينا تكشف تفاصيل التخلص من زوجها بمساعدة عشيقها.. وشك الضحية في الطعام كلمة السر (مستند)

اعترافات المتهم،
اعترافات المتهم، فيتو

تفاصيل مثيرة كشفتها دينا المتهمة بقتل زوجها بمساعدة عشيقها في الجيزة، بإعطائه منوما وضربه بحديدة على رأسه، بعدما أخفت عشيقها في الدولاب بالبدرشين.

 

اعترافات المتهمة بقتل زوجها بمساعدة عشيقها

س: ما تفصيلات إقرارك؟

"اللي حصل أنا عملت محل بيع ملابس من حوالي ست شهور ومن حوالي 4 شهور حصلت مشكلة عند المحل إن فيه شباب بتقعد جنب المحل عندى ويضايقو فيا وفي أي حد ييجى المحل عندى وبعدين ساعتها “محمد.ع” المتهم جه وراح مزعق للشباب دي، وحل المشكلة وبعدها بيوم من المشكلة دي جه أخد رقمي وأنا إديته له، وحبيت إنه وقف جنبى في المشكلة دى، وبعدها بدأنا نتكلم على الواتس والتليفون، وبعدها بحوالي 3 أيام جالي البيت وطلع على ماسورة الصرف اللى في البيت بتاعة الحمام".

Advertisements

وأضافت المتهمة بقتل زوجها، أقمنا علاقة غير شرعية أكثر من مرة، وكان جوزي في الأوقات دى بيبقى في شغله، لإنه شغال ترزی في بولاق الدكرور وبيبات هناك وييجى كل خميس وجمعة بس.

 

وأشارت دينا بعد فترة من حوالي أسبوع، محمد عادل “المتهم” لقيته بيقولى عايز أخلصك من جوزك، فأنا قلتله أيوه فاتفقنا على إننا نخلص منه، إن محمد هيجيب منوم كتير وأحطه لجوزى لحد ما يجيله سكتة قلبية ويموت ومحمد عادل جه يوم الخميس اللي فات وقابلني قبل المغرب وإداني البرشام المنوم وشريطين.

 

وأضافت، يوم الجمعة بدأت أنفذ اللى اتفقنا عليه، وحطيت له المنوم في شربة لسان عصفور وحاولت أخليه يشربها لكن مرضيش وقاللي اشربي إنتي منها، بس أنا مرضتش فهو شك فيا ساعتها، وبعدها عملت له شاي، وحطيت فيه برشام المنوم، بس برضو مرضاش يشربو، لإنه كان مر بسبب البرشام، وبعدين جوزى نزل يفطر مع إخواته تحت في الدور الأول، وساعتها أنا كنت مكلمة محمد عادل ييجى لأن جوزى مش راضي يشرب المنوم، وكنا هنكتفه أنا ومحمد ونشربه بالعافية، وساعتها محمد جه وكان معاه ماسورة "حديد صغيرة" أكبر من كف الإيد بشوية وسرنجة.

وأضافت المتهمة: وأنا كنت سبت جوزي تحت وطلعت علشان أغسل وشغلت الغسالة، ولما محمد عادل طلع من على الماسورة بتاعة الصرف الصحي للحمام مكملناش 5 دقايق، وكنا متفقين إننا هنديله المنوم بالسرنجة بالعافية ولقيت الباب بيخبط، ولما فتحت لقيت ابنى ومعاه ابن عمه عايز يخش الحمام، وساعتها كنت مخبية محمد عادل في الدولاب بتاع أوضة النوم.

 

وتابعت: وفي الوقت ده وأنا بلبس ابنى الهدوم جوزى طلع دخل على أوضة النوم، ومحمد عادل كان مستخبى في الدولاب وبعدها ابنى نزل هو وابن عمه تحت، وبعدها جوزی قاللى أنا عايز أشرب لمون بس بالليل متأخر بس أنا صممت أعمله له في ساعتها، وعملت له وحطيت فيه حباية منوم واحدة مش أكتر من كدة علشان العصير ميمررش ويغير لونه لإن البرشام أزرق، وبعدين جبت له اللمون وصممت إنه يشربه بس هو رفض يشربه، فأنا ساعتها دوبت برشامة منومة في ميا وحطيتها في السرنجة وجيت جنبه وغطيته بالبطانية وقولتله في حاجة في لسانه وأول ما فتح بقه رحت رشاه في بقه بالسرنجة وراح هو قام عليا قعد يضرب فيا وكان الكلام ده في أوضة النوم.

وأردفت المتهمة في تحقيقات النيابة العامة: في الوقت ده وهو بيضربني، روحت فاتحة ضرفة الدولاب اللي مستخبى فيها محمد عادل وساعتها جوزى كمل عليا ضرب وطلعنا في الصالة وراح مرقدني في الأرض وقعد عليا ومدى ضهره لباب أوضة النوم، وساعتها راح محمد عادل طلع عليه من ضهره وضربه بالحديدة على راسه من ورا على مدخل أوضة النوم في الصالة، وراح محمد جوزى وقع ساعتها ومحطش منطق وساعتها قمت ودخلت أنا ومحمد عادل أوضة الأطفال وقعدنا شوية هدينا واتفقنا على إننا أصوت وأقول إن في حرامي دخل الشقة وهو اللي ضرب جوزى.

 

وأشارت المتهمة: بعترنا الشقة وكان في درج خاص بمحمد جوزى جبنا مفك وفتحناه واخدنا الفلوس اللي فيه، ومحمد عادل أخد تليفون بايظ عندنا علشان الموضوع يبقى سرقة، وراح مشي من شباك الحمام على المواسير، وأخد معاه الحديدة والسرنجة، ولما اتأكدت إنه مات قعدت ربع ساعة أهدى، وبعدين قعدت أصوت وندهت إخوات جوزى، وقولتلهم إلحقونى في حرامى كان عندنا في الشقة، وضرب جوزی محمد وساعتها جم، وأخدوه على المستشفى.

 

تفاصيل محاكمة المتهمين بالقتل

وكشفت التحقيقات أن المتهمين “محمد. ع. س” عامل 23 سنة، و"دينا. ع. د" ربة منزل وجهت إليهما تهمة القتل العمد، وكشفت التحقيقات في قضية مقتل شاب على يد زوجته بمعاونة عشيقها بمنطقة البدرشين التابعة لمحافظة الجيزة، خطتهما لإنهاء حياته بطريقة بشعة، حيث أخفته داخل دولاب غرفة النوم لتنفيذ الجريمة.

 

وقالت التحقيقات: على إثر علاقة غير مشروعة جمعتهما فقدم الأول للثانية عقارًا مهدئًا لتقديمه لزوجها بالأكل والشرب حتى يتمكنا من قتله، وبتاريخ الواقعة استغل الأول تغيب المجني عليه عن المنزل بالتنسيق مع الثانية، وصعد كعادته متسلقا لمسكن المجني عليه حاملًا معه قطعة حديدية، فخبأته الثانية بداخل دولاب غرفة النوم.

 

وأضافت، أنه عقب عودة المجني عليه للمسكن بدأت الثانية بوضع بعض من العقار المهدئ داخل مشروب إلا أن زوجها رفض تناوله لتغير طعمه، فحاولت إعطاؤه للمجني عليه عند طريق سرنجة بالفم أثناء نومه، إلا أنه استيقظ وحال مقاومته لها قام الأول بالخروج من الدولاب وضربه من خلفه عدة مرات على رأسه بالقطعة الحديدية.

 

وعقب ضرب العشيق للمجني عليه بالقطعة الحديدة، سقط الضحية أرضًا لتقوم زوجة المجني عليه بإعطاء عشيقها مبلغ مالي وطبنجة صوت ملك المجني عليه، وبعثرا محتويات العين لإيهام الأهل بأنها واقعة سرقة، وانتظرا بعضا من الوقت للتأكد أن المجني عليه قد فارق الحياة.

وأكملت التحقيقات، أنه بعد تأكد الزوجة أن زوجها الضحية فارق الحياة وأن العشيق انصرف من المنزل وأخذ معه متعلقات المجني عليه والأدوات المستخدمة واحتفظ بالمتعلقات وتخلص من الأدوات بإحدى الترع المجاورة للمنزل، عقب ذلك قامت الزوجة بالاستغاثة لاستكمال خطتهما بجعلها واقعة سرقة، وتم القبض على المتهمين، حيث أقرا تفصيليا بارتكاب الواقعة، وأرشد الأول عن متعلقات المجني عليه.

وقال الشاهد الأول إنه حال تواجده بالطابق الأرضي رفقة الشاهد الثاني نما إلى سمعهما صوت استغاثة المتهمة الثانية فصعدا إلى مسكن شقيقهما المجني عليه بالطابق الأول علوي وبالدلوف إليه أبصرا المجني عليه ملقى أرضا مصابا برأسه غارقه بدمائه وبجواره المتهمة الثانية وباستبيانه الأمر منها أكدت قيام مجهول ملثم بالتعدي بالضرب على المجني عليه وسرقة محتويات الشقة.

ونقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، أخبار الحوادث ، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا ، دوري أبطال أفريقيا ، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة و السياسة الخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.

Advertisements
الجريدة الرسمية