رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

جنود الله، أمراض خطيرة تتفشى بين جنود الاحتلال في غزة تصيبهم بالهلوسة والإسهال الحاد

جيش الاحتلال، فيتو
جيش الاحتلال، فيتو

جنود الله، يبدو أن قوات الاحتلال بدأت في مواجهة عواقب عدوانها الغاشم والمستمر منذ نحو شهرين على المدنيين والنساء والأطفال في قطاع غزة، إذا كشفت تقارير عبرية تفاصيل مثيرة عن إصابة عدد كبير من جنود الاحتلال بأمراض خطيرة ومعدية، ما دفع البعض إلى القول بأن ما يحدث لهم مؤخرا هو عقاب من الله عز وجل على الجرائم البشعة التي ارتكبت ضد سكان غزة.

 

2000 جندي في جيش الاحتلال يتلقون العلاج النفسي

وكشفت تقارير عبرية، اليوم الإثنين، عن تلقي 2000 جندي في جيش الاحتلال علاجا نفسيا منذ بداية العدوان على قطاع غزة في السابع من أكتوبر الماضي.

Advertisements

وقالت هيئة البث الإسرائيلية: "تم تصنيف حوالي 2000 جندي ومجندة على أنهم مصابون جراء المعارك منذ 7 أكتوبر وأنهم يحتاجون لرعاية طبية، منهم 200 كانوا في الأسابيع الثلاثة الأولى من العملية البرية".

وأضافت أن "ما بين 75 إلى 80 بالمئة من هؤلاء الـ 2000 جندي ومجندة ممن تم تصنيفهم كمصابين في المعركة، قد تمكنوا من العودة إلى صفوف وحداتهم في الميدان ومواصلة مشاركتهم".

وبحسب الهيئة، "يتم تعريف المصاب في أرض المعركة على أنه جندي تعرض لحدث مثل إطلاق نار أو مواجهة أو إصابة أو كان شاهدا لإصابات خطيرة ومشاهد خطيرة لآخرين، مما أدى إلى تراجع في مستوى أدائه".

وتابعت: "يمكن أن يتجلى الضرر على المستوى الوظيفي في ردود الفعل لديه مثل الانزواء أو الصمت أو القلق أو التوتر أو الشعور العام الصعب الذي يلازم الجندي في مثل هذه الحالات".

 

جيش الاحتلال يفتتح مركزين للصحة النفسية

وبيّنت الهيئة، أنه "كجزء من إجراءات التعامل مع الأمر ومبدأ العلاج النفسي التي حددتها هيئة الأطباء في الجيش، يستحسن إعادة الجندي المصاب إلى النشاط والمشاركة في أسرع وقت".

وذكرت أنه "منذ 7 أكتوبر، افتتح جيش الاحتلال مركزين للصحة النفسية في الجنوب، بالإضافة إلى مركز اتصال هاتفي يعمل فيه علماء نفس وأطباء نفسيون وهم في خدمة الاحتياط".


انتشار مرض خطير ومعدٍ بين جنود جيش الاحتلال

كذلك تحدثت وسائل إعلام عبرية عن انتشار خطير وغير عادي لبكتيريا "الشيجيلا" بين جنود الاحتلال الإسرائيلي في غزة، حيث أكدت صحيفة "يديعوت أحرونوت" اليوم الإثنين، وجود إصابات بالجملة بالأمراض المعوية تم تسجيلها بين جنود الاحتلال ونقلو علي أثرها للمستشفيات.

وعن حرب إسرائيل على غزة، نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية "عمون"، عن مصادر صحيفة إسرائيلية، أن هناك ارتفاعًا غير عادي في إصابة جنود الاحتلال الإسرائيلي المشاركين في الحرب على قطاع غزة بالأمراض المعوية، خاصة بكتيريا "الشيجيلا".

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، في تقرير لها، نشرته اليوم الإثنين، "أن بكتيريا "الشيجيلا" تنتشر بشكل كبير بين جنود الجيش الإسرائيلي، حيث يعاني الكثير منهم من الإسهال الشديد والارتفاع المستمر بدرجة حرارة أجسامهم".

وأوضحت "يديعوت أحرونوت" في تقريرها أنه منذ بداية الحرب على قطاع غزة بدأت التبرعات الغذائية من بعض المصادر الداعمة لجيش الاحتلال الإسرائيلي تصل إلى الجنود، حيث ظهرت بعد ذلك زيادة كبيرة في الأمراض المعوية بينهم بسبب عدم صلاحية الكثير من تلك المواد الغذائية.

 

معلومات عن بكتيريا الشيجيلا

وذكرت الصحيفة أن نتائج الفحوصات، التي أجريت لجنود الاحتلال، كشفت عن إصابتهم ببكتيريا تسبب "التهابا واضطرابا في الأمعاء"، وتسبب في كثير من الحالات إسهالًا شديدًا وارتفاعًا في درجة الحرارة.

ويقول مدير وحدة الأمراض المعدية في مستشفى أسوتا العام في أسدود، الدكتور تال بروش، عن البكتريا التي أصابت جنود الاحتلال في غزة: "لقد تفشى الإسهال بين الجنود في الجنوب، وفي مناطق التجمع، وفي وقت لاحق أيضا بين الجنود الذين ذهبوا إلى القتال داخل غزة".

وأضاف تال بروش "لقد تم تشخيص الإصابة ببكتيريا الشيجيلا التي تسبب مرض الزحار، وهذا مرض خطير للغاية، كما تفشى المرض بين المقاتلين في غزة. وتتم الإصابة ببكتيريا الشيجيلا من خلال الاتصال المباشر بين شخص وآخر أو من خلال الطعام".

يذكر أن الإصابة ببكتيريا "الشيجيلا" تتم من خلال الاتصال المباشر بين شخص وآخر أو من خلال الطعام، وعدوى الشيجيلا أو داء الشيجيلات هي عدوى معوية تسببها فصيلة بكتيرية تُعرف باسم "الشيجيلا". وتظهر أهم علامات الإصابة ببكتريا الشيجيلا في شكل الإسهال، وعادةً ما يكون مدممًا.

 

أعراض الإصابة ببكتريا الشيجيلا

وتؤكد الأبحاث الطبية أن عدوى "الشيجيلا" معدية جدًا، ويصاب الأشخاص بالشيجيلا عند ملامسة كميات صغيرة من البكتيريا من فضلات شخص مصاب بالشيجيلا ويبتلعونها. على سبيل المثال، يمكن أن يحدث ذلك بين العاملين الذين لا يغسل أيديهم جيدًا بما يكفي، أو أثناء التدريب على استخدام المراحيض، ويمكن أن تنتقل أيضًا بكتيريا الشيجيلا من خلال الأطعمة الملوثة أو بسبب شرب مياه أو السباحة في مياه ملوثة.

وتشير الأبحاث الطبية إلى أن علامات وأعراض الإصابة بعدوى الشيجيلا تظهر عادةً بعد يوم أو يومين من التعرض للبكتريا، وقد يستغرق الأمر ما يصل إلى أسبوع للإصابة بالمرض.

وتشمل أعراض الإصابة ببكتريا الشيجيلا الخطيرة (الإسهال، يحتوى عادةً على دم أو مخاط، وآلام المعدة أو تقلصات المعدة المؤلمة، والحُمَّى، الغثيان أو القيء)، وتستمر الأعراض بوجه عام لمدة خمسة إلى سبعة أيام. وفي بعض الحالات، قد تستمر لفترات أطول. وبعض الأشخاص لا تظهر عليهم أي أعراض بعد الإصابة بعدوى الشيجيلا. بالرغم من أنهم يصيبون من يخالطهم بالعدوى. 

 

مضاعفات خطيرة للإصابة ببكتريا الشيجيلا

وعن مضاعفات بكتريا الشيجيلا أكدت الأبحاث أنها "قد تستغرق عودة عملية التبرز إلى حالتها الطبيعية بضعة أسابيع وربما شهور، وتكون مضاعفاتها (الجفاف، حيث يؤدي الإسهال بشكل مستمر إلى الجفاف، وتشمل مؤشرات هذه الحالة وأعراضها الدوار والدوخة وقلة الدموع عند الأطفال، والإصابة بداء العيون الغائرة، الجفاف الشديد يمكن أن يؤدي إلى الصدمة والموت."

كما يعاني المصابين بـ بكتريا الشيجيلا من الحُمَّى الشديدة، وتدلِّي المستقيم، في هذه الحالة، قد يؤدي الضغط أثناء التبرز أو التهاب الأمعاء الغليظة إلى خروج الغشاء المخاطي أو بطانة المستقيم، مع متلازمة انحلال الدم اليوريمية.

ومن المضاعفات النادرة لداء الشيجيلا، الناتجة عادةً عن نوع من البكتيريا القولونية، تؤدي إلى انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء (فقر الدم)، وكذلك انخفاض عدد الصفيحات الدموية (نقص الصفيحات) والفشل الكلوي الحاد.

كما تؤدي الإصابة ببكتريا الشيجيلا إلى تضخُّم القولون السمِي، وتحدث هذه المضاعفات النادرة عندما يصاب القولون بالشلل، ويمنعك من التبرز ما يؤدي لألم المعدة والتورم والحُمّى والضعف، إذا لم تتلقى علاج لتَضَخُّمُ القَوْلُوْنِ السُّمِّيِّ، يمكن أن يؤدي لتمزق القولون، مسببًا التهاب وعدوى تهدد الحياة وتتطلب عملية جراحية طارئة.

ونقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، أخبار الحوادث ، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا ، دوري أبطال أفريقيا ، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة و السياسة الخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.

Advertisements
الجريدة الرسمية