رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الأسواق تترقب نتائج اجتماع البنك المركزي.. الخبراء يتوقعون تثبيت سعر الفائدة.. ويكشفون تأثير قرار رفع الفائدة على الاقتصاد المصري

 البنك المركزي، فيتو
البنك المركزي، فيتو

تستعد لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري لعقد اجتماعها الخامس خلال هذا العام مساء اليوم الخميس للنظر في تحديد مصير سعر الفائدة، حيث تتجه أنظار الجميع لنتائج هذا الاجتماع لما له من تأثير كبير على كافة الأصعدة والمجالات الاقتصادية وتأثيرها على معدلات التضخم وسد عجز الموازنة العامة وقلة النقد الأجنبي، وسط توقعات متفاوتة بشأن سعر الفائدة، حيث يرى البعض إن البنك المركزي سيتجه نحو تثبيت سعر الفائدة، فيما يرى البعض الآخر إنه سيتم رفعها نتيجة لقرار الفيدرالي الأمريكي برفع سعر الفائدة بواقع 25 نقطة خلال اجتماعه الأخير. 

Advertisements

 

تثبيت سعر الفائدة هو الأقرب

وأوضح الدكتور هاني أبو الفتوح الخبير الاقتصادي، أنه من المتوقع عدم تحريك أو رفع سعر الفائدة من جانب لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري خلال الاجتماع الذي سيعقد اليوم، لما له من عدة نتائج وتبعات تؤثر سلبًا على الاقتصاد المصري في العديد من الجوانب والمجالات، فالتثبيت هو القرار الأقرب لاجتماع اليوم.

 

قرار الرفع غير محفز لسوق الاستثمار 

وأضاف خلال تصريحات خاصة لـ فيتو إلى أنه في حال رفع سعر الفائدة من جانب المركزي المصري، فإنه سيكون غير محفز لسوق الاستثمار المصري، ومؤثر أيضًا على مدى تدفق الأموال الساخنة من الخارج، مما يؤثر على مختلف القطاعات الاقتصادية والاستثمارية بالدولة، وبالتالي يزيد من صعوبة توافر العملة الصعبة.

البنك المركزي المصري، فيتو

تأثير قرار الرفع على معدل النمو الاقتصادي

وأشار أبو الفتوح، إلى أن الفائدة مرتفعة بالفعل بشكل كبير، وهذا هو أحد أهم الأسباب التي تقضي بعدم رفع الفائدة مرة أخرى خلال اجتماع المركزي اليوم، لافتًا إلى أن قرار الرفع، يضر ويعيق تحقيق نسب النمو الاقتصادي، التي تستهدفها الدولة في مختلف المجالات والقطاعات الاقتصادية بها، مما يؤدي إلى ارتفاع نسب البطالة. 

 

توقعات صندوق النقد الدولي بشأن النمو الاقتصادي المصري 

ونوه إلى أن صندوق النقد الدولي قد خفض توقعاته بشأن نمو الاقتصاد المصري إلى ٣,٧٪ خلال هذا العام، مؤكدًا على أن أي رفع يزيد من تكاليف التمويل وكبح زيادة معدلات التضخم، إضافة إلى ارتفاع أعباء الدين الخارجي للدولة، لأن الحكومة تعد هي المقترض الأول والأكبر.

 

تثبيت سعر الفائدة في هذه الحالة 

ومن جانبه، أكد الدكتور رشاد عبده الخبير الاقتصادي، رئيس المنتدى المصري للدراسات الاقتصادية والاستراتيجية، أن البنك المركزي إذا وجد خطورة في رفع سعر الفائدة خلال اجتماع اليوم، فإنه سيبقى على نفس القرار الذي تم اتخاذه خلال اجتماعه الأخير الشهر الماضي بتثبيت سعر الفائدة.

 

العلاقة بين سعر الفائدة ومعدل التضخم

وأوضح خلال تصريحات خاصة لـ فيتو، أنه يجب أن تكون سعر الفائدة أعلى من معدلات التضخم، فعندما ترتفع نسب التضخم بالدولة، يجب رفع سعر الفائدة بها وبنسبة أكبر من معدلاتها التضخمية، خاصة بعد تعديها حاجز 39% خلال الفترة الحالية، في ظل عدم وجود شهادة أو وديعة مطروحة تجابه هذه النسبة، وذلك حتى لا تتآكل أموال المواطنين بانهيار قوة العملة الشرائية.

 

نتائج قرار رفع سعر الفائدة

وأشار عبده إلى أنه من المفترض أن يتم رفع سعر الفائدة من جانب البنك المركزي، لكن قرار الرفع سيكون له نتائج عديدة من شأنها التأثير على سوق الاستثمار المصري بمختلف مجالاته وقطاعاته الاقتصادية، لافتا إلى أن ذلك سيكون مكلفًا للدولة باعتبارها أكبر مقترض من الخارج، لذلك قرار تثبيت سعر الفائدة يعد أقرب الحلول المطروحة على طاولة البنك المركزي خلال اجتماعه المنعقد مساء اليوم.

 

تجدر الإشارة إلى أن لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري تعقد 8 اجتماعات في العام الواحد، ويعد هذا الاجتماع هو الخامس من اجتماعات البنك المركزي خلال هذا العام، وقد شهدت الاجتماعات الأربعة الماضية رفع سعر الفائدة مرة واحدة فيما تم التثبيت والإبقاء على أسعار الفائدة ثلاث مرات على التوالي.

وكانت لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري قد قررت في آخر اجتماع لها الخميس  22 يونيو 2023 الإبقاء على سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة، وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي عند مستوى 18.25%، 19.25% و18.75% على الترتيب، كما تم الإبقاء على سعر الائتمان والخصم عند مستوى 18.75%.

 

ونقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، أخبار الحوادث ، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا ، دوري أبطال أفريقيا ، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة و السياسة الخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.

Advertisements
الجريدة الرسمية