رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

اتحاد منتجي الدواجن يزف بشرى سارة للمواطنين بشأن الأسعار خلال الشتاء

جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع
Advertisements

انتهت شعبة التسمين باتحاد منتجي الدواجن، برئاسة أبوالفتوح مبروك من إعداد خطة جديدة لخفض تكلفة الإنتاج الداجني وضبط الأسعار خلال موسم الشتاء، إضافة إلى مساندة صغار المربين في ظل الارتفاع  الجنوني في أسعار مستلزمات الإنتاج.


وقال أبو الفتوح مبروك، رئيس الشعبة، إن الخطة تستهدف خفض نفقات التدفئة وتقليل نسبة النافق في مزارع الدواجن، وهو الأمر الذي يسهم في وقف نزيف الخسائر التي يتكبدها المربون. 


وكشف «مبروك»، خلال الاجتماع الذي عقدته الشعبة أمس، عن أن الشعبة تتبني مشروعًا جديدًا لإعادة تدوير مخلفات الدواجن واستخدامها في عملية التدفئة خلال فترة الشتاء. 

 

تخفيض النفقات للمربين

وأضاف أن هذا المشروع يساعد على تخفيض النفقات للمربين بقيمة 50 ألف جنيه لكل 10 آلاف كتكوت في الدورة الإنتاجية الواحدة. 

وشدد رئيس شعبة التسمين، على أهمية مساندة صغار المربين لتطوير مزارعهم وتحويلها إلى عنابر مغلقة، فضلا عن تدريبهم على الأساليب المتطورة والآمنة في مجالات التسمين والإنتاج والتسويق، مما يؤدي إلى تقليل نسبة النافق من 10% إلى 4%.

واقترح «مبروك»، تدشين قانون جديد لتقنين أوضاع سماسرة الدواجن، ينص على اشتراطات العمل في هذا النشاط، إضافة إلى إلزام السماسرة باستخراج سجل تجاري وبطاقة ضريبية، على أن يقوم اتحاد منتجي الدواجن بإصدار تراخيص مزاولة المهنة لهم.

 

مزايا دفايات الوود

واستعرض المهندس أحمد مصطفى، الخبير في مجال تطوير الزراعة، تفاصيل مشروع الوود بليت «عبارة عن  مصبعات يتم إنتاجها من مخلفات زراعية ونشارة خشبية تستخدم كأحد أنواع الوقود »، مشيرًا إلى أنه يمكن الاستفادة من هذا المشروع في نظام التدفئة بمزارع الدواجن.

وأضاف أن مزايا دفايات الوود بليت تتمثل في انخفاض تكلفتها بنسبة 75% مقارنة بالدفايات التقليدية التي يتم تشغيلها باستخدام السولار، إضافة إلى أنها صديقة للبيئة.

وطالب عثمان الدساوي، عضو الشعبة، بضرورة تفعيل دور اللجنة العليا لتنظيم صناعة الدواجن، ووضع آليات جديدة لدعم صغار المربين لضمان استمرارهم ضمن منظومة الإنتاج الداجني، مشيرًا إلى ضرورة اتخاذ إجراءات صارمة ضد أي تلاعب في الأسعار من جانب السماسرة.

تنقية السوق من العشوائية

وأوضح الدكتور أحمد حمودة، عضو الشعبة، أن إعادة تدوير مخلفات الدواجن والاستفادة منها في نظام التدفئة بالمزارع، إضافة إلى استخدام أساليب متطورة تعتمد على البلاستيك في فرشة عنابر الدواجن يؤدي إلى تخفيف الأعباء التي يتحملها المربين.

وقال المهندس شريف عبدالمجيد، عضو الشعبة، إن تطوير صناعة الدواجن يتطلب تفعيل القانون 70 بشأن منع تداول الطيور الحية في أسرع وقت ممكن، إذ يساعد القانون على  تنقية السوق من العشوائية الناتجة عن تحكم السماسرة في الأسعار، لافتًا إلى تزايد الإقبال من جانب المستهلكين على شراء الدواجن المبردة والمجمدة في سلاسل السوبر ماركت ومنافذ البيع الحكومية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية