رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

شوادر حلاوة المولد النبوي تزين شوارع المنيا.. الفولية والسمسمية الأكثر مبيعًا.. والعروسة البلاستيك تغذوا الأسواق | فيديو

عروسة المولد في المنيا
عروسة المولد في المنيا
Advertisements

اكتست شوارع محافظة المنيا بشوادر حلاوة المولد النبوي التي تضم العروسة والحصان والجمال وغيرها من المنتجات المصنوعة من السكر والبلاستيك، بجانب حفلات الذكر والإنشاد والمدائح النبوية المبهجة، وذلك في مختلف أرجاء مراكز المنيا التسع.

أقدم بائع حلاوة المولد في المنيا

وفي هذا السياق، قال أحمد الجرخي، صاحب أقدم شادر لبيع حلاوة المولد في مدينة أبو قرقاص، جنوب محافظة المنيا، إن هناك إقبالًا كبيرًا هذا العام من قبل المواطنين على شراء حلوي المولد، وأن هناك أنواعًا كثيرة مطلوبة من قبل الأهالي، وهي الفولية والسمسمية والعروسة البلاستيكية، التي غطت على العروسة والحصان المصنع من السكر.

«الاحتفال بالمولد النبوي الشريف»

وأضاف محمد الجوخي، في حديثه لـ “فيتو”، أن الموسم دائمًا يبدأ من قبل الليلة الكبيرة بحوالي 15 يومًا، ويستمر إلى يوم الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، مؤكدًا أن الكمية التي يتم إنتاجها تكون على مقدار هذه الفترة فقط حتى تكون طازجة، ولا يتبقى منها شيء لأن هذه الحلوى معدة خصيصًا لموسم مولد النبي فقط.

«موسم العمل في مولد النبي»

وعلى جانب آخر، تحدث إلينا "محمد تمام" أحد تجار حلاوة المولد في ملوي، أن موسم العمل يبدأ قبل المولد النبوي الشريف بشهر وينتهي قبل المولد بيومين ثم بعد ذلك يغلقون المصنع ويستأنفون عملهم الأساسي، كتاجر فاكهة

«صناعة حلاوة المولد»

وعن كيفية صناعة حلاوة المولد شرح "تمام" خلال حديثه مع فيتو قائلًا: أنه يتم إحضار السكر وإذابته في الماء في حلل نحاسية على درجة حرارة عالية، مع قليل من ملح الليمون وبعد الوصول لدرجة الذوبان وصناعة الخليط يتم صبه في قوالب خشبية وبعد انتهاء الصب يتم فك القوالب بعد تماسك الشكل، وينتهي بعد ذلك لمرحلة التزيين.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية