رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

كارثة الملء الثالث.. السودان ترفع حالة التأهب لخطر قادم من سد النهضة

سد النهضة
سد النهضة
Advertisements

أعلنت وزارة الري السودانية، في البيان الصادر عنها، أنها تتوقع أن تسجل مناسيب النيل الأزرق ارتفاعا خلال موسم الفيضان الحالي، كواحد من تداعيات سدالنهضة الإثيوبي.

 

وزارة الري السودانية

وذكرت الإدارة العامة لشؤون مياه النيل بوزارة الري السودانية، في بيانها اليوم الخميس، أنها  تتوقع أن يشهد إيراد النيل الأزرق عند محطة الديم بالحدود السودانية الإثيوبية ارتفاعًا كبيرًا في النصف الثاني من أغسطس المقبل، مما يؤدي لمضاعفة الإيراد والمناسيب، وذلك نتيجة عبور المياه للممر الأوسط لسد النهضة.

 

الملء الثالث لسد النهضة

ومن جانبه ناشد  مدير الإدارة العامة لشئون مياه النيل، مهندس مستشار عبدالرحمن صغيرون الزين، المستخدمين للنيل الأزرق بأخذ التحوطات اللازمة.

 

وكانت إثيوبيا أعلنت أنها ستجري عملية الملأ الثالث لسد النهضة خلال شهر أغسطس القادم، وذلك على الرغم من الرفض المصري والسوداني من تلك الخطوة الأحادية التي تقدم عليها أديس أبابا محذرين من تداعيات ذلك على المنطقة.

 

وفي سياق متصل أطلقت المستشارة هايدي فاروق، مستشارة ترسيم الحدود وقضايا السيادة الدولية والثروات العابرة للحدود وعضو الجمعية الجغرافية المصرية، تحذير قوي لاقتراب تسريب سد النهضة بقوة من سد السرج الركامي؛ المُكمل لسد النهضة، مؤكدة أن المسافة اقتربت لتصل المسافة بين التسريب وسد السرج 800 مترًا، أمس الأربعاء.

 

تسريب مياه سد النهضة

وكتبت المستشارة هايدي فاروق تدوينة على الفيس "منذ يومين نشرت على صفحتي اقتراب مياه التسريب صوب سد السرج مسافة ١,٢ كيلومتر واليوم أصبحت المسافة ٨٠٠ متر.

 

وأكدت هايدي فاروق على خطورة اكتمال الملء الثالث لسد النهضة على مصر، موضحة أن اقتراب مياه التسريب بالسد الركامي "سد السرج" المكمل لسد النهضة، والذي يوصف بالأخطر، حيث اقتربت مياه التسريب أكثر من سد السرج، فبعد أن كان التسريب بين سد النهضة وسد السرج؛ منذ أيام قليلة، 51.1 كيلو متر، أقتربت لتصبح المسافة 800 متر فقط، مشيرة إلى أن يوم التداعي الدولي لسد النهضة أصبح قريب.

 

اكتمال الملء الثالث

وكانت المستشارة هايدي فاروق حذرت من اكتمال الملء الثالث لسد النهضة على مصر، مع اقتراب مياه التسريب للسد الركامي "سد السرج" المكمل لسد النهضة، مؤكدة أن تأثير التسريب بدأ على مصر، مستدلة على ذلك بارتفاع مياه البحر المتوسط، موضحة أن فائض المياه يصب في البحر، ونادت بالإسراع في الفتح على قناة الملء التي تصب في خزانات الريان.

وكتب هايدي فاروق تدوينة على الفيس بوك منذ ما يقرب من أسبوع "أثبت في منشوري اقتراب المياه نحو سد السرج جهة الشمال لمسافة ١,٧٨ ك واليوم اقتربت أكثر لتصبح ١،٥١ ك...".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية