رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

لأول مرة منذ 20 عاما.. هبوط اليورو إلى أقل من دولار

اليورو
اليورو
Advertisements

لأول مرة منذ 20 عاما، هبط سعر اليورو إلى ما دون دولار واحد، الثلاثاء، في آخر تأثيرات الحرب الروسية-الأوكرانية على الاقتصاد الأوروبي.

وفي المقابل، تلقى الدولار دعما من توقعات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي سيرفع أسعار الفائدة بوتيرة أسرع وأقوى من أقرانه.

هبوط اليورو

وهبط اليورو مقابل العملة الأميركية إلى 0.999 دولار، وهو أضعف مستوى له منذ ديسمبر 2002، أي قبل 20 عاما.

وارتفع الدولار أمام سلة من العملات الرئيسية، ليصل مؤشره إلى 108.40، وهو أقوى مستوى له منذ أكتوبر 2002.

قبل حوالي 14 سنة، ومع دخول الاقتصاد الأمريكي في الأزمة المالية العالمية لعام 2008، كان اليورو الواحد يساوي 1.6 ضعف الدولار.

حاليًا، وتحت ضغط مزيج من العوامل في مقدمتها الأزمة الروسية الأوكرانية وتأخر البنك المركزي الأوروبي في رفع أسعار الفائدة من أجل مواجهة التضخم، انخفض اليورو.

الدولار لم يهزم فقط اليورو، ولكنه ارتفع أيضا أمام الين الياباني لأعلى مستوى منذ 24 عاما، وذلك بعد أن عززت مخاوف النمو العالمي الدولار كملاذ آمن على نطاق أوسع.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية