رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

لسان والديها.. قصة مقتل طفلة الصم والبكم بـ٣ طلقات أثناء إحضار العشاء لوالديها.. فيديو

والدة الطفلة المجني
والدة الطفلة المجني عليها من أمام المشرحة
Advertisements

دقت الساعة الـ٧مساءً، داخل إحدى حارات بولاق الدكرور بمنطقة ناهيا، استخدمت خلالها الطفلة شيماء لغة الإشارة التي أُضطرت لاكتسابها فلا عجب في ذلك فهي السبيل الوحيد للتواصل مع والديها اللذين يعانيان من الصم والبكم.. أخبراها حينها  برغبتهما في جبن وخبز لوجبة العشاء فلم تتذمر وارتدت ملابسها وذهبت مسرعة لإحضار العشاء ولم تكن تعلم أنها على موعد مع الموت وليس العشاء.

تجار مخدرات تسببوا بقتلها

وأثناء ذهابها للإتيان بوجبة العشاء تفاجأت بمشاجرة كبيرة بين مجموعة من تجار المواد المخدرة حاولت قدر ما استطاعت أن تقف بجوار حائط آمن.. ولكن لم يكن هناك أي حائط آمن من بطش هؤلاء المجرمين.. أصابتها طلقة طائشة أنهت حياتها و حياة ٣ أشخاص حيث كانت الطفلة لسان والديها ووالديها معها. 
 

فيتو  رصدت اللحظات الأخيرة مع رمضان خال الطفلة المجني عليها "شيماء جمال" وقال لعدسة فيتو "شيماء كانت عين ولسان أبوها وأمها حتي كانت بتساعدهم في مصاريف الحياة بأي شغلانة تجيلهم.. يوم الحادثة أتصابت ٣ طلقات طلقة في رأسها وطلقة في رجلها وطلقة في قلبها".

وأكد رمضان لفيتو "أنا عاوز الإعدام للي قتلوها كده.. وضيعوا طفلة كانت عون أبيها وأمها اللي محتاجينها علشان حالتهم الصحية الاتنين مصابين بالصم والبكم ".

وأكد شهود العيان أن أهل الطالبة من الصم والبكم وأنها دخلت إلى المشاجرة صدفة أثناء نزولها لإحضار طعام لأهلها.

وألقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة القبض على المتهم بإطلاق أعيرة نارية فى مشاجرة مع آخرين مما أسفر عن مصرع طفلة بطلقة طائشة في منطقة بولاق الدكرور.

وكان اللواء مدحت فارس مدير الإدارة  العامة لمباحث الجيزة إخطارا من المقدم محمد طبيلة رئيس مباحث قسم بولاق الدكرور يفيد بتلقيه بلاغا من الأهالى بمصرع طفلة بطلق ناري بدائرة القسم، وانتقل رجال المباحث لمكان الواقعة.

وبالفحص تبين العثور على جثة طفلة مصابة بطلق ناري أودت بحياتها، وتم نقل الجثة إلى المشرحة.

وعقب تقنين الإجراءات تمكن المقدم محمد طبيلة رئيس مباحث بولاق الدكرور بإلقاء القبض على المتهم.

وتقوم الأجهزة الأمنية بتفريغ الكاميرات المحيطة بموقع الحادث وتم تحرير المحضر بالواقعة وإخطار النيابة العامة التى تولت التحقيقات.

عقوبة القتل

ونصت المادة 233 من قانون العقوبات على: من قتل أحدا عمدا بجواهر يتسبب عنها الموت عاجلا أو آجلا يعد قاتلا بالسم أيا كانت كيفيةاستعمال تلك الجواهر ويعاقب بالإعدام.

كما نصت المادة 234 على: من قتل نفسا عمدًا من غير سبق إصرار ولا ترصد يعاقب بالسجن المؤبد أو المشدد.

ومع ذلك يحكم على فاعل هذه الجناية بالإعدام إذا تقدمتها أو اقترنت بها أو تلتها جناية أخرى، وأما إذا كان القصد منها التأهب لفعل جنحةأو تسهيلها أو ارتكابها بالفعل أو مساعدة مرتكبيها أو شركائهم على الهرب أو التخلص من العقوبة فيحكم بالإعدام أو بالسجن المؤبد

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية