رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

إشارة لموجة خامسة.. المكسيك تسجل أكبر عدد يومي لإصابات كورونا منذ فبراير

ضحايا فيروس كورونا
ضحايا فيروس كورونا
Advertisements

كشفت بيانات صادرة عن وزارة الصحة في المكسيك، أن البلاد سجلت 16133 إصابة جديدة بكوفيد-19 (فيروس كورونا)، مساء أمس الخميس، وهو أعلى عدد يومي للإصابات منذ أواخر فبراير الماضي.

 

زيادة الانتشار

ويقول خبراء إن الزيادة تشير إلى أن موجة جديدة لانتشار فيروس كورونا تجتاح البلاد.

ولكن نائب وزير الصحة هوجو لوبيز جاتيل، قال في مؤتمر صحفي: "ما رصدناه خلال الأسابيع التسعة الماضية هو زيادة تدريجية في وتيرة الحالات".

وأضاف في ذلك المؤتمر أن معظم الحالات مصابة بالسلالتين أوميكرون بي.إيه.4 وبي.إيه.5 اللتين تسببان أعراضا تشبه أعراض البرد.

وتابع: "والأكثر تشجيعا من ذلك هو أن الوفيات أيضا تحت السيطرة".

 

حالات الوفاة

وسجلت المكسيك في المتوسط 24 حالة وفاة يوميا خلال الأيام السبعة الماضية، بحسب بيانات وزارة الصحة.

تشهد الدول الأوروبية ارتفاعا كبيرا في حالات الإصابة بفيروس كورونا، مدفوعة بمتغيرات شديدة العدوى من متغير أوميكرون، مما يثير المخاوف من موجة جديدة من الفيروس مع بداية فصل الصيف وموسم السفر، حسبما قال المركز الأوروبى للوقاية من الأمراض.

كورونا 
وحذر المركز الأوروبى من متغيرات كورونا التي أصبحت تنتشر في الوقت الحالي في جميع أنحاء أوروبا  ،وهي  BA.4 وBA.5، مشيرا إلى أنها أدت إلى زيادة حالات كورونا مع دخول فصل الصيف، وفقا لصحيفة "إيه بى سى " الإسبانية.

وتتزايد الإصابات في العديد من الدول الأوروبية، بما في ذلك البرتغال وألمانيا وفرنسا واليونان والنمسا وإيطاليا وسويسرا وإسبانيا، وأظهرت الدراسات الجديدة أن المتغيرات الفرعية BA.4 وBA.5 من أوميكرون، تنتشر بشكل أسرع من المتغيرات السابقة، وهو ما يثير القلق خاصة بعد أن أزالت هذه الدول القيود المفروضة، من ارتداء الكمامة واحترام المسافات الاجتماعية.

 

المتغيرات الجديدة لكورونا

وأشارت الصحيفة إلى أن البرتغال تعتبر من أكثر الدول التي ينتشر فيها المتغيرات الجديدة لكورونا، وسجلت البلاد في المتوسط 1332 حالة إصابة لكل مليون شخص، وهى بذلك خامس أعلى معدل في العالم، مقارنة ب 760 في ألمانيا و747 في فرنسا.

وكالة الصحة العامة الفرنسية

وفي فرنسا، تضاعف عدد الحالات الجديدة لكل مليون شخص ثلاث مرات تقريبًا منذ بداية الشهر، وتتزايد حالات العلاج في المستشفيات لأول مرة منذ أوائل أبريل. وفقًا لوكالة الصحة العامة الفرنسية Santé Publique France، في آخر تحديث لها، استحوذ المتغير  BA.5 على 24 ٪ من الحالات المتسلسلة في أسبوع 6 يونيو، مقارنة بـ 18٪ في الأسبوع السابق.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية