رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

توقعات بتضاعف قيمة قطاع الأمن السيبراني إلى 300 مليار دولار بحلول 2024

الامن السيبراني
الامن السيبراني
Advertisements

توقعت دراسة حديثة نمو قطاع الأمن السيبراني بمعدلات كبيرة خلال السنوات المقبلة، مع زيادة الحاجة إلى الأمن السيبراني الذي من المرجح أن يشهد نموا هائلا، خصوصا مع تسارع وتيرة التحول الرقمي، والارتفاع الكبير في الهجمات الإلكترونية، والذي زاد من طلب الحكومات والشركات على الحلول السيبرانية، لحماية البنى التحتية من مخاطر تلك الهجمات.

الأمن السيبراني 

ورجحت دراسة أجرتها Global Market Insights، أن تتضاعف قيمة قطاع الأمن السيبراني إلى 300 مليار دولار بحلول عام 2024، وأن تحتدم وتيرة المنافسة بين الشركات العاملة في القطاع، خصوصا بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وتشير التوقعات إلى ارتفاع قيمة سوق الأمن السيبراني في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى 2.89 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2026م، بمعدل نمو سنوي نسبته 7.92٪ خلال المدة من 2021 إلى 2026م ووفق استراتيجية تواصلية مكونة من 7 خطوات، أعدتها W7Worldwide للاستشارات الاستراتيجية فإن من المهم أن تعرف شركة الأمن السيبراني جمهورها المستهدف جيدا، وماذا يريد؛ لتحديد وسائل التواصل الأفضل معه، وتقديم المحتوى المناسب له لكل شريحة من الجمهور.

وتؤكد الاستراتيجية أهمية أن يكون لكل شركة عاملة في الأمن السيبراني أسلوبها الخاص في التواصل، وأن تبتعد عن استخدام المصطلحات التقنية المعقدة، وتعتمد الكلمات الواضحة المفهومة، وأن تركز على مواجهة التهديدات التي تواجه الجمهور، وهو ما يتطلب من مسؤولي التواصل دعم علاقاتهم مع الصحفيين؛ لنشر مقالاتهم وقصصهم لأكبر شريحة ممكنة.

تسرب المواهب

وحذرت الاستراتيجية من تسرب المواهب بسبب التنافس بين شركات الأمن السيبراني، خصوصًا مع الزيادة الكبيرة في الطلب على حلول الأمن السيبراني، ودعت الاستراتيجية شركات الأمن السيبراني الى أن تبث في رسائلها الاطمئنان إلى صناع القرار من الأفراد، وتبديد مخاوفهم من المخاطر المتزايدة، والاهتمام بشكل متزايد بالعملاء المستهدفين، مع غرس الحماس والشغف لحلول العلامة التجارية في الموظفين.

و تستضيف مدينة الرياض يومي 6 و7 سبتمبر القادم، مؤتمر فيرتشوبورت (VirtuPort) لأمن المعلومات لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (MENA ISC 2022) في دورته العاشرة، والذي يعقد تحت عنوان (الاندماج السيبراني- تقارب المعلومات السيبرانية الاستباقية: البنية التحتية الحساسة لتقنية المعلومات، والتقنيات التشغيلية، وإنترنت الأشياء)، حيث خصص فعالياته لمناقشة حماية البنية التحتية الحساسة من الهجمات السيبرانية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية