رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

السفارة المصرية في مالطا تتسلم جائزة وزير السياحة والآثار

الدكتور خالد العناني
الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار

تسلم ممثل السفارة المصرية في مالطا جائزة تكريم الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، أثناء المنتدى الرابع لمؤسسة السياحة المتوسطية الذي عُقد في فاليتا.

قام رئيس جمهورية مالطا الدكتور "جورج فيللا" بتسليم جوائز التكريم خلال المنتدى إلى من أسهموا في تنمية القطاع السياحي في دولهم، بدءً بوزير السياحة والآثار المصري الدكتور خالد العناني، وذلك تقديرًا لجهوده في دعم وتطوير القطاع السياحي بمصر إبان جائحة كورونا.

جائزة وزير السياحة والآثار

وشملت الإنجازات التي حظيت بتقدير مؤسسة السياحة المتوسطية في مصر الأعمال الجارية لإنشاء المتحف المصري الكبير، واحتفالية نقل المومياوات الملكية، وحفل افتتاح طريق الكباش الجديد، وذلك ضمن إنجازات أخرى.

وأكد رئيس مالطا أهمية السياحة كمورد هام للتنمية الاقتصاديه والاجتماعية، وأشار إلى علاقات مالطا المتميزة مع كافة دول المتوسط ومن ضمنها مصر.

وعقد الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، اجتماعين متتاليين لمتابعة آخر مستجدات الأعمال في ملف تقديم وتشغيل خدمات الزائرين بالمتحف المصري الكبير والموقف التنفيذي للأعمال الأثرية بالمتحف، وذلك في إطار الاجتماعات التي يعقدها بصفة مستمرة لمتابعة الاستعدادات الخاصة بالمتحف المصري الكبير تمهيدا لافتتاحه.

وفي بداية الاجتماع قام ممثلو تحالف تقديم وتشغيل الخدمات بالمتحف من خلال عرض تقديمي، باستعراض ما تم إنجازه من أعمال بمنطقة خدمات الزائرين والمنطقة التجارية بالمتحف.

افتتاح المتحف المصري الكبير

وخلال الاجتماع تم مناقشة الاستراتيجية الترويجية للمتحف والحملات الدعائية التي سيتم إطلاقها على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى دراسة إمكانية مشاركة ممثلي التحالف في الجناح المصري المشارك بالمعارض السياحية الخارجية للترويج للخدمات التي سيتم تقديمها لزائري المتحف.

مدرسة الحضارة المصرية

كما تم الإشارة إلى أنه سيتم اختيار مكان بالمتحف ليكون مقرًا أخرًا لمدرسة الحضارة المصرية التي سيتم إعادة إحيائها في المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط خلال العام الجاري والتى ستقدم فصول تعليمية للكبار والصغار  من المصريين والأجانب ممن لديهم شغف للتعرف على الحضارة المصرية العريقة، بالإضافة إلى أنه تم مناقشة إمكانية الاستعانة بخبراء في مجال علم المكتبات للاستفادة من خبراتهم في تجهيز المكتبة المتخصصة في علم المصريات التي توجد بالمتحف.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية