رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

حماس تدعو لـ"شد الرحال" إلى المسجد الأقصى

المسجد الأقصى
المسجد الأقصى
Advertisements

دعت حركة المقاومة الإسلامية في فلسطين "حماس" إلى "شد الرحال" إلى المسجد الأقصى بداية فجر الأحد المقبل دفاعا عنه.

وقالت الحركة في تصريح لها: "ندعو جماهير شعبنا الفلسطيني إلى المشاركة الفاعلة والحشد الواسع، في فجر يوم الأحد القادم، عبر شدّ الرّحال إلى المسجد الأقصى، والرّباط والاعتكاف فيه، وأداء صلاة الضحى، والثبات في كلّ ساحاته وأبوابه وأركانه المباركة؛ دفاعًا عنه".

الحسابات الخاطئة

وحذرت الحركة قادة إسرائيل من "أيّة حسابات خاطئة في القدس والأقصى".

وجددت تأكيدها على أنهم "ماضون بكل قوة وإصرار ويقين، في الدفاع عن قدسنا وأقصانا وحقوقنا الوطنية".

مسيرة الأعلام

يأتي ذلك في وقت من المقرر أن تنطلق المسيرة التي ينظمها متطرفون إسرائيليون ويحملون خلالها الأعلام الإسرائيلية يوم 29 مايو المقبل، من القدس الغربية عبر منطقة باب العامود والحي الإسلامي وصولا إلى حائط البراق الملاصق للمسجد الأقصى.

من جانبها، أبلغت إسرائيل حلفاء أجانب أنها تجهز فرقا لتنفيذ عمليات اغتيال لقادة حركة حماس في الخارج انتقاما لموجة من الهجمات المميتة.

رسالة واضحة

وقالت مصادر استخباراتية لم تذكر اسمها لصحيفة “التايمز” البريطانية في مقال إن هناك حاجة لتوصيل “رسالة واضحة” إلى الحركة.

وفي حين أن حماس لم تتحمل المسؤولية عن معظم الهجمات التي وقعت منذ 22 مارس، والتي خلفت 19 قتيلا في إسرائيل، دعا زعيم الحركة في غزة يحيى السنوار الفلسطينيين مرارا إلى مهاجمة الإسرائيليين وأشادت الحركة علنا بمنفذيها، في تشجيع لتنفيذ المزيد من الهجمات.

وتبنت الحركة المسؤولية عن هجوم أسفر عن مقتل ضابط أمن يحرس مستوطنة أرئيل في الضفة الغربية الشهر الماضي.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية